أرشيف يوم: 2014/10/09

اليمن: “مقتل 73 شخصا بينهم 30 جنديا” في هجوم مسلح وتفجير انتحاري

مقديشو (الإصلاح اليوم) –اليمن

قتل ما لا يقل عن 73 شخصا، بينهم 30 جنديا في هجوم على موقع عسكري جنوبي اليمن وتفجير انتحاري وسط العاصمة صنعاء، بحسب ما ذكرته مصادر أمنية ومصادر تابعة لجماعة الحوثيين.

فقد ذكرت وسائل اعلام تابعة للحوثيين أن عدد ضحايا انفجار سيارة مفخخة في ميدان التحرير استهدف تظاهرة للحوثيين ارتفع الى 43 قتيلا و150 مصابا حالة أربعين منهم خطرة.

بينما اشارت احصاءات رسمية سابقة إلى سقوط عشرين قتيلا على الأقل وعشرات الجرحي في الانفجار.

ولم تصدر بعد أي احصائية رسمية عن السلطات اليمنية لعدد الضحايا كما لم تتضح بعد هوية الجهة التي تقف وراء العملية.

وقال شهود عيان إن انتحاريا فجّر حزاما ناسفا في نقطة تفتيش أمنية في ميدان التحرير وسط العاصمة. بينما اشارت انباء أخرى إلى انفجار سيارة مفخخة في الميدان.

ويأتي الانفجار بعد ساعات من إشارة زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في خطاب له بأن الحوثيين مستهدفون من قبل تنظيم القاعدة.

ومن ناحية أخرى قال مصدر عسكري لـ”بي بي سي” إن مسلحين يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة شنوا هجوما على موقع عسكري في منطقة الغبر بمحافظة حضرموت الجنوبية، وهو ما أسفر عن مقتل 30 جنديا من قوات قوات اللواء 27 التابع للمنطقة العسكرية الثانية.

ودمر المسلحون ثلاث مدرعات وخمس سيارات عسكرية مستخدمين قذائف هاون وقنابل يدوية ورشاشات، وفقا للمصدر.

ولم يصدر بعد أي بيان رسمي عن وزارة الدفاع اليمنية يتحدث عن ملابسات العملية.

احتجاجات

ويتزامن الهجوم الذي وقع في ميدان التحرير مع توافد محتجين حوثيين على الميدان.

وكان الحوثيون غيروا مكان اعتصامهم من ميدان السبعين قرب القصر الرئاسي إلى ميدان التحرير بعد إعلان قبول الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اعتذار أحمد بن مبارك عن تشكيل الحكومة.

وسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول بعد احتجاجات واسعة ومواجهات قوات الأمن.

وجرى التوصل إلى اتفاق بين الحوثيين والرئيس اليمني برعاية الأمم المتحدة تشكل بموجبه “حكومة تكنوقراط جديدة”.

وقبل هادي اعتذار أحمد بن مبارك عن تشكيل الحكومة بعد يومين من تكليفه بقرار رئاسي.

وجاء اعتذار بن مبارك بعد رفض الحوثيين تكليفه بالحكومة، قائلين إن اختيار جاء استجابة لما وصفوه بـ”تدخلات خارجية”.

المصدر: بي بي سي العربية

ديلي تليغراف: “تركيا لن تقوم بالأعمال القذرة نيابة عن الغرب”

مقديشو (الإصلاح اليوم) –ardogan

يقول ماك ألموند في صحيفة ديلي تليغراف إن الدول الغربية متفقة على ضرورة التخلص من تنظيم الدولة الاسلامية بلا رجعة لكنها تدرك جيدا أن الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في الاغلب لن تكفي لتحقيق ذلك.

ويؤكد ألموند أن الأزمة تكمن في أن ارسال قوات على الأرض قد يكون قرار شبه مستحيل بسبب التجارب الأمريكية والبريطانية السيئة في العراق وأفغانستان لذلك فإن كل الأنظار تتجه الآن إلى أنقرة الذي يضمن تدخلها انجاز المهمة حيث أن من مصلحتها أن تحافظ على استقرار أوضاع الأكراد.

وقال الكاتب إنه رغم الضغوط لم يتحرك الجيش التركي أقوى ثاني الجيوش بحلف الناتو تجاه الوضع السوري عامة وتجاه الوضع في عين العرب “كوباني” بشكل خاص مؤكدا أن ذكاء أردوغان سيجعله يساوم العالم للقيام بهذا الدور فقط إذا دفع الغرب مقابلا باهظا قد يتمثل في أن يظل الأكراد بلا دولة وبلا جيش أو التفاوض على عضوية بلاده للاتحاد الأوروبي كما أنه قد يمتنع عن التدخل إذا لم تقدم له ضمانات احلال نظام سني حال الاطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

وينهي الكاتب مقاله بأن خيوط اللعبة في ايدي تركيا الآن وأنها من ستحدد شروطها وقد تفرضها على الجميع.

المصدر: بي بي سي العربية

تكريم خريجي طلاب الصومال بجامعة الأزهر.. الاثنين المقبل

مقديشو (الإصلاح اليوم) –659

تنظم الرابطة العالمية لخريجي الأزهر حفلاً لتكريم الطلاب الخريجين من دولة الصومال الذين تخرجوا في جامعة الأزهر الشريف بالتنسيق مع اتحاد طلاب دولة الصومال بالجامعة، في السادسة من مساءً الأثنين المقبل، بقاعة مركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر .

وصرح الدكتور محمد عبدالفضيل القوصي، نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة، بأن هذا الحفل يأتي ضمن فاعليات الرابطة لخدمة الطلبة الوافدين الأزهرين باعتبارهم سفراء للأزهر في بلادهم، لتكريمهم على ما بذلوه من مجهود لمواصلة دراستهم بجامعة الأزهر الشريف ، وللتأكيد على ضرورة التزامهم بما درسوه على أيدي علماء وأساتذه جامعة الأزهر الشريف وسيرهم على نهج الأزهرالوسطي المعتدل .

واضاف القوصى أنه سيتم تكريم الطلبة الأوائل من الخريجين بمنحهم شهادة تقدير لتفوقهم، كما يشمل الحفل إلقاء محاضرة عن منهج الأزهر ووسطيته يتم من خلالها توجيه الطلبة الوافدين للسير على نهج الأزهر والاقتداء به في التحلي بقيم الإسلام الوسطية وتحصينهم من الأفكار المتطرفة ، وتوضيح ما يجب أن يقدمه هؤلاء الخريجون لمسلمي بلادهم عند عودتهم.

المصدر: البلد