بحضور 700 شخصية دعوية وفكرية وشبابية يمثلون أكثر 70 دولة..الندوة العالمية تعقد مؤتمرها العالمي الثاني عشر بالمغرب

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

صرح معالي الدكتور صالح الوهيبي الأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي بأن المؤتمر العالمي الثاني عشر للندوة “الشباب في عالم متغير”سوف يعقد بعون الله في موعده المقرر (9-12/4/1436 هـ الموافق 29/1-1/2/2015 م)  بمدينة مراكش بالمملكة المغربية.download

وتابع معاليه: إن الندوة التي تأسست قبل أكثر من أربعين عاماً وهي تكمل دورتها الحادية عشرة سوف تفتتح الدورة الجديدة بهذا اللقاء المهم الذي يشارك في محاوره جمع كبير من ممثلي الجمعيات الأعضاء ومعهم نحو (700) شخصية من العلماء والمفكرين والباحثين في قضايا الشباب المعاصرة من دول شتى.

وأشار د. الوهيبي إلى أن هنالك معادلة مهمة يرمي المؤتمر إلى مناقشتها، فنحن نسعى من أجل أن يحافظ شبابنا على هويته وثقافته  فيظل قوياً صحيح الروح والفكر والسلوك، مع التفاعل بإيجابية مع متغيرات العصر من دون عزلة ولا انحراف عن المسار الصحيح.  نود لهذه الشريحة المهمة من شرائح المجتمع أن تتحلى بالقيم الحميدة وتحافظ على هويتها وثقافتها، وأن تستفيد في الوقت نفسه من المكتسبات الحضارية المتاحة في كل دروب الحياة المعاصرة، فتوظف هذه المكتسبات الحضارية القيمة للنفع ورفعة الشأن بما يحقق المجتمع المتكامل المبني على الشخصية المتوازنة التي تستصحب في مسيرتها الوعي بالمتغيرات المعاصرة.

 وأضاف د. الوهيبي: من هذا المنطلق فإن هذا المؤتمر يعرّف بأهمية المتغيرات العالمية وأثرها في حياة الشباب،  وتسعى محاوره إلى تجلية مفهوم التغيير ومعرفة سننه. يتناول المؤتمر قضايا مهمة مثل العولمة والانفتاح الثقافي الإعلامي وقضايا شبابية عديدة تناقش من خلال البحوث وما يعقد في المؤتمر من فعاليات فكرية وثقافية متنوعة كالندوات والمحاضرات وورش العمل..

وتابع د. الوهيبي: يجدر بالذكر أن البحوث المقدمة للمؤتمر يتم تحكيمها تحكم من قبل لجنة علمية مختصة من أساتذة الجامعات لضمان جودة هذه البحوث التي تغطي أغلب المتغيرات المعاصرة، وتبين الدور المعقود على المؤسسات الرسمية والخيرية والعلماء والمفكرين لتعزيز قيم العلم والعمل والانتماء والتعاون والحوار وغيرها من القيم ذات الصلة بموضوع المؤتمر.  وفي هذا الإطار استقبلت اللجنة العلمية حتى الآن أكثر من مائتي بحث تم فرزها ويجري تحكيمها تمهيداً لاعتماد المرشح منها، وسوف توجه الندوة الدعوة لأصحاب البحوث المختارة لحضور المؤتمر ويتاح لهم تقديم نبذ لبحوثهم.

وفي السياق أكد الدكتور الوهيبي على أن الإعداد لهذا المؤتمر قد بدأ بُعيد الانتهاء من أعمال المؤتمر العالمي الحادي عشر للندوة المنعقد في العاصمة الإندونيسية جاكرتا قبل نحو أربعة أعوام، وشكلت لهذا الغرض (7) لجان: اللجنة التحضيرية،  ولجنة أمانة المؤتمر،  واللجنة العلمية،  واللجنة الإعلامية،  ولجنة العلاقات العامة، ولجنة الضيافة، واللجنة المالية.

واختتم الوهيبي حديثه بالإشارة بإيجاز إلى محاور المؤتمر موضحاً أنها أربعة محاور رئيسة يتبع كل منها عدة فروع:  الشباب والتغيير، والشباب والمتغيرات الاقتصادية، والشباب والمتغيرات الثقافية والاجتماعية، والشباب وآفاق المستقبل.

الجدير بالذكر أن الندوة العالمية تنظم مؤتمراً عالمياً في مطلع كل دورة

(كل أربعة أعوام) يخصص لقضية مهمة من قضايا الشباب المعاصرة، وقد عقدت الندوة (11) مؤتمراً عالمياً عُقدت في كل من: الرياض ونيروبي “كينيا” وكوالالمبور “ماليزيا”، وعمًان ” الأردن”، والقاهرة “مصر” وجاكرتا “إندونيسيا”.

مصدر: الندوة العالمية للشباب الإسلامي /مداد- المغرب

عن islamadmin

شاهد أيضاً

الرئيس الصومالي يبحث العلاقات مع نظيره المصري هاتفيا

مقديشو (الاصلاح اليوم) – أجرى رئيس الجمهورية محمد عبدالله فرماجو، أمس الاثنين، اتصالا هاتفيا مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *