أرشيف يوم: 2014/11/02

السيسي يوافق على زيادة المنح الدراسية لطلاب الصومال بالجامعات المصرية

مقديشو (الإصلاح اليوم) –sii sii

أكد رئيس جامعة أسوان د.منصور كباش أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وافق على زيادة عدد المنح الدراسية المقدمة لطلاب الصومال بالجامعات المصرية لتصبح مائتي منحة جامعية سنويًا ومعاملتهم معاملة الطلاب المصريين والسوريين.

وأضاف كباش أن مجلس جامعة أسوان وافق على مذكرة التفاهم جامعة أسوان وجامعة برلين الحرة، في مجالات البحوث والتعليم وبرامج التدريب كما وافق على اشتراك الجامعة في برنامج “جامعة الطفل” بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.

المصدر: أخبار اليوم

مقتل طالبتان على يد مسلحين في مقديشو

مقديشو (الإصلاح اليوم) –Bistoolad

قتلت طالبتان كانتا في طريقهما إلى أحد جامعات مقديشو، صباح اليوم، على يد مسلحين مجهولين يستقلان درّاجة نارية، وقد حدث القتل في ناحية طركينلي في محافظة بنادر.

وأفاد شهود عيان أنهم رأوا رجلين يستقلان دراجة نارية يطلقان النار على الفتاتين، ثم لاذوا بالفرار فور تنفيذ الهجوم.

ولم يعرف أسباب مقتل الطالبتان بشكل رسمي، ولم تبن أي حهة مسئولية الحادث، إلا أن بعض المدنيين الذين شهدوا المأساة أوعزوا سبب استهداف الطالبتان إلى صلة قرابة بين الطالبتان ورئيس إدارة ناحية طركينلي آدم محمد عمر.

ومن جهته أشار رئيس إدارة طركينلي آدم محمد عمر في حديث لبعض وسائل إعلام محلية إلى أن الفتاتان كانتا تعملان لصالح هيئات أجنبية في مقديشو، موضحا في الوقت نفسه إلى أن الشرطة الصومالية تجري التحقيقات في مكان الحادث.

ورجح ان يكون آدم أن سبب مقتل الفتاتان يرتبط بطبيعة عملهما مع الهيئات الأجنبية، وأضاف إلى أنهما كانا على أعتاب التخرج من الجامعة.

يأتي هذا الحادث بعد دوريات امنية قامت بها أجهزة الأمن الصومالية، في ناحية طركينلي، أمس السبت، وتم خلالها إلقاء القبض على عدة أشخاص يشتبه فيهم.  

 

 أطباء يكشفون ملابسات حالة وفاة قائد الشرطة الصومالية

مقديشو (الإصلاح اليوم) –IMG-20141102-WA0003

هبطت منذ قليل من مطار آدم عدي طائرة تقل جثمان قائد الشرطة الصومالية السابق الجنرال محمد إسماعيل حسن قادمة من نيروبي عاصمة كينيا.

وكان رئيس الوزراء الصومالي عبد الولي شيخ أحمد قد عين نهاية الأسبوع الماضي لجنة وزارية تقوم بإجراء تحقيقات حول أسباب وفاة الجنرال المرحوم محمد إسماعيل حسن.

وتشير مصادر رسمية بأن جثمان المرحوم قد أخضعت لفحص طبي دقيق حول أسباب الوفاة، على يد أخصائيين في مستشفى نيروبي، وما إذا كانت حالة وفاته عادية أم كانت عن إعطائه بشراب مسموم.

واكد الأطباء الذين قامو بالفحص الطبي أن المرحوم لم يمت بسبب سم أصابه، وإنما بمرض رئوي أصابه إلى ان توقفت الرئتان العمل بصورة مفاجئة.

وكانت إشاعات تقول بأن قائد الشرطة ” قتل مسموما بفنجان قهوة ” قد ملأت شوارع العاصمة مقديشو بعد ساعات من إعلان وفاته يوم الخميس الماضي.

ويتوقع أن تتم مراسيم دفن المرحوم اليوم في العاصمة مقديشو.    

وكان جثمان المرحوم محمد إسماعيل حسن قد حملت طائرة خاصة  من مقديشو إلى نيروبي أمس السبت لبحث أسبات وفاته في مستشفى نيروبي.

 

 

مقتل سبعة شرطيين وفقدان 17 في هجوم بشمال كينيا

مقديشو (الإصلاح اليوم) –KENYA-ATTACKS

قتل سبعة شرطيين واعتبر 17 اخرون في عداد المفقودين منذ الجمعة في شمال كينيا على ما اكدت مصادر من الشرطة تشتبه في ان قبيلة محلية نصبت كمينا اثناء عملية للشرطة.

وقال ضابط كبير في الشرطة طلب عدم كشف اسمه “ان عدد الشرطيين الذين قتلوا في الحادث الجمعة يرتفع الى سبعة”، مضيفا “نحاول العثور على اثر 17 شرطيا اخر فقدوا منذ الهجوم بينهم عناصر احتياط”.

ووقع الهجوم في منطقة بحيرة توركانا الفقيرة والنائية التي تكثر فيها الهجمات وتصفية الحسابات بين المجموعات المحلية.

وقبل سنتين قتل اكثر من 40 شرطيا على بعد نحو مئة كلم شمالا في كمين لم يسبق ان شهده هذا البلد، فيما كانت قوات الامن تلاحق سارقي مواشي.

ومساء الجمعة تعرضت ثلاث سيارات للشرطة لهجوم. وكانت القافلة تستعد ايضا لشن عملية امنية على اثر هجوم اخر الاسبوع الماضي قتل خلاله خمسة اشخاص بينهم ثلاثة شرطيين بحسب مصادر الشرطة.

وندرة نقاط المياه والمراعي تتسبب بتفاقم النزاعات بين مربي المواشي في المنطقة.

ويرى الخبراء ان انعدام الامن تزايد في المنطقة بسبب سوء تجهيز قوات الشرطة بشكل فاضح وكذلك بسبب الانتشار السري والمتنامي للاسلحة النارية.

المصدر: وكالات

الإعتداءات والجرائم ضد الصحافيين على مستوى العالم

مقديشو (الإصلاح اليوم) –images

تبدو الدول العربيّة “رائدةً” في مجال الجرائم ضد الصحافيين، من الاعتداء عليهم بالضرب، حتى اختطافهم وسجنهم، إلى قتلهم. وبالإضافة إلى سورية والعراق والأراضي الفلسطينيّة، فإنّ الجزائر أيضاً هي بين أكثر 20 دولة خطراً على حياة الصحافيين، حيث قُتل فيها منذ عام 2004 حتى اليوم أكثر من 60 صحافياً، بحسب “اللجنة الدوليّة لحماية الصحافيين”.

أمّا الصومال، فقد قُتل فيها 53 صحافياً منذ ذلك التاريخ.

واليمن أيضاً على طريق الانضمام إلى هذه الدول. فمع سيطرة الحوثيين على صنعاء، ارتكبوا انتهاكاتٍ بالجملة بحقّ الصحافيين. فقد قام الحوثيون بأكثر من 50 انتهاكاً بحقّ المؤسسات الإعلامية والصحافيين خلال شهرٍ واحد.

وليبيا أيضاً قد تكون على هذا الطريق… فبعد الثورة التي أطاحت بمعمر القذافي، سادت الفوضى في البلاد. هذا الأمر، أدّى إلى انتهاكاتٍ عديدة بحقّ الإعلام، حتى “لم تعد تصلنا الأخبار من ليبيا”، بحسب منظمة “مراسلون بلا حدود”.

لكنّ الدول العربيّة ليست وحيدةً في الميدان، بل قد تبدو أكثر حرصاً على وسائل الإعلام أمام بعض الدول الأخرى في العالم. وخلال العقد الأخير، كانت الفيليبين أخطر دولةً على حياة الصحافيين، حين قُتل فيها أكثر من 77 صحافياً، 30 منهم قُتلوا في كمين نُصب لمرشح في عام 2009، وهو أكبر اعتداءٍ على الصحافيين منذ عام 1992، بحسب “لجنة حماية الصحافيين”.

روسيا أيضاً لها نصيبها، وكانت مُتساويةً مع باكستان في نسبة قتل الصحافيين، حيث قُتل في الدولتين 56 صحافياً في العقد الأخير. أما كولومبيا، فقد قُتل فيها 45 صحافياً. وفي الهند، قُتل 32.

وفي المكسيك، بلغ عدد الصحافيين المقتولين 30، وفي البرازيل 29، وفي أفغانستان 26، وفي تركيا 20، وفي سريلانكا 19، وفي البوسنة 19، وفي طاجيكستان 17، وفي رواندا 17 أيضاً. أما في سيراليون فقد قُتل 16، وبنجلاديش قُتل فيها 15 صحافياً.

وبالطبع، فإنّ المستويات المرتفعة لقتل الصحافيين مُرتبطة مباشرةً بقمعهم، فكانت الدول التي قُتل فيها أكبر عدد من الصحافيين من أكثر الدول التي منعتهم من الوصول إلى المعلومة أو اعتدت عليهم.  وبقي القاسم المشترك في كُلّ هذه الدول، هو الإفلات من العقاب بعد ارتكاب الجريمة.

المصدر: العربي الجديد