أرشيف يوم: 2014/12/13

حديث مراحل الخلق

مقديشو (الإصلاح اليوم) 

عنْ أبي عبدِ الرَّحمنِ عبدِ اللهِ بنِ مسعودٍ رَضِي اللهُ عَنْهُ قالَ:( حدَّثنا رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وهو الصَّادِقُ المصْدُوقُ: { إِنَّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا download (1)نُطْفَةً، ثُمَّ يَكُونُ عَلَقَةً مِثْلَ ذلِكَ، ثُمَّ يَكُونُ مُضْغَةً مِثْلَ ذلِكَ، ثمَّ يُرْسَلُ إلَيْهِ الْمَلَكُ فَيَنْفُخُ فيهِ الرُّوحَ، وَيُؤمَرُ بأرْبَعِ كَلِمَاتٍ: بِكَتْبِ رِزْقِهِ وَأَجَلِهِ وَعَمَلِهِ وَشَقِيٌّ أوْ سَعِيدٌ. فَوَاللهِ الَّذِي لاَ إِلَهَ غَيْرُهُ، إِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ حَتَّى مَا يَكُونَ بَيْنَهُ وَبَيْنَهَا إِلاَّ ذِرَاعٌ، فَيَسْبِقَ عَلَيْهِ الْكِتَابُ، فَيَعْمَلَ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ فيَدْخُلَهَا، وَإِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أهْلِ النَّارِ حَتَّى مَا يَكُونَ بَيْنَهُ وَبَيْنَهَا إِلاَّ ذِرَاعٌ، فيَسْبِقَ عَلَيْهِ الْكِتَابُ، فَيَعْمَلَ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ فَيَدْخُلَهَا}) رواه البخاريُّ ومسلمٌ.
معنى الحديث: 
الصَّادِقُ المَصْدُوْقُ : وصف للنبي – صلى الله عليه وسلم – يعني الصادق في قوله
والمصدوق يعني المصدق فيما جاء به من الوحي عن الله – سبحانه وتعالى
إِنَّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ فِيْ بَطْنِ أُمِّهِ : يعني عند التقاء ماء الرجل بماء المرأة فيجتمع هذان الماءان ويكونان هذا التكوين الخلقي
نُطْفَةً : قَطرة من المنــي
ثُمَّ يَكُوْنُ عَلَقَةً مِثْلَ ذَلِكَ : ( مثل ذلك ) يعني أربعين يوما، والعلقة هي قطعة الدم الغليظ،
وهل ينتقل فجأة من النطفة إلى العلقة؟
الجواب: لا، بل يتكون شيئاً فشيئاً
ثُمَّ يَكُوْنُ مُضْغَةً مِثْلَ ذَلِكَ، : مثل ذلك يعني في المدة ( أربعين يوما) والمضغة: هي قطعة لحم بقدر ما يمضغه الإنسان.
وهذه المضغة تتطور شيئاً فشيئاً،ولهذا قال الله تعالى: (ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ)(الحج: الآية5.
فالجميع يكون مائة وعشرين،( أربعين يوماً نطفة إضافة إلى أربعين يوماً علقة إضافة إلى أربعين يوماً مضغة ) أي أربعة أشهر.
ثُمَّ يُرْسَلُ إِلَيْهِ المَلَكُ : والمرسِل هو الله رب العالمين عزّ وجل، فيرسل الملك إلى هذا الجنين،وهو واحد الملائكة،والمراد به الجنس لا ملك معين.
فَيَنفُخُ فِيْهِ الرٌّوْحَ: الروح ما به يحيا الجسم، وكيفية النفخ الله أعلم بها، ولكنه ينفخ في هذا الجنين الروح ويتقبلها الجسم.
وَيَؤْمَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ : أي الملك بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ والآمر هو الله عزّ وجل بِكْتبِ رِزْقِهِ، وَأَجَلِهِ، وَعَمَلِهِ، وَشَقِيٌّ أَوْ سَعِيْدٌ.
بِكَتْبِ رِزْقِهِ: الرزق هنا: ما ينتفع به الإنسان وهو نوعان: رزق يقوم به البدن، ورزق يقوم به الدين.
والرزق الذي يقوم به البدن: هو الأكل والشرب واللباس والمسكن والمركوب وما أشبه ذلك.
والرزق الذي يقوم به الدين:هو العلم والإيمان، وكلاهما مراد بهذا الحديث
وَأَجَلِهِ: أي مدة بقائه في هذه الدنيا والناس يختلفون في الأجل اختلافاً متبايناً، فمن الناس من يموت حين الولادة، ومنهم من يعمر إلى مائةسنة من هذه الأمة ،
أما من قبلنا من الأمم فيعمرون إلى أكثر من هذا، فلبث نوح عليه السلام في قومه ألف سنة إلا خمسين عاماً.
واختيار طول الأجل أو قصر الأجل ليس إلى البشر، وليس لصحة البدن وقوام البدن
إذ قد يحصل الموت بحادث والإنسان أقوى ما يكون وأعز ما يكون، لكن الآجال تقديرها إلى الله عزّ وجل.
وهذا الأجل لا يتقدم لحظة ولا يتأخر، فإذا تم الأجل انتهت الحياة 
وَعَمَلِهِ :أي ما يكتسبه من الأعمال القولية والفعلية والقلبية، فمكتوب على الإنسان العمل.
وَشَقِيٌّ أَوْ سَعِيْدٌ : هذه هي النهاية، والسعيد هو الذي تم له الفرح والسرور، والشقي بالعكس، قال الله تعالى: (فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ* فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ*
خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ* وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ 
فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ) [هود:105-108]
فالنهاية إما شقاء وإما سعادة ، فنسأله سبحانه أن يجعلنا من أهل السعادة.
فَوَالله الَّذِي لاَ إِلَهَ غَيْرُهُ : هذا قسم 
إِنََّ أَحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الجَنَّةِ حَتَّى مَا يَكُوْنُ بَيْنَهُ وَبَيْنَهَا إلاذِرَاعٌ : أي حتى يقرب أجله تماماً. وليس المعنى حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع في مرتبة العمل، لأن عمله الذي عمله ليس عملاً صالحاً،كما جاء في الحديث: ( إِنَّ أَحَدَكم لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الجَنَّةِ فيما يبدو للناس وهو من أهل النار) 
لأنه أشكل على بعض الناس: كيف يعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يبقى بينه وبينها إلا ذراع ثم يسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها !!.
يقول في ذلك شيخنا اين العثيمين رحمه اللــه :
هو عَمِلَ بعمل أهل الجنة فيما يبدو للناس، ولم يتقدم ولم يسبق، ولكن حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع أي بدنو أجله ، 
أي أنه قريب من الموت. فَيَسْبِقُ عَلَيْهِ الكِتَابُ فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ فيدع العمل الأول الذي كان يعمله، 
وذلك لوجود دسيسة في قلبه ( والعياذ بالله) هوت به إلى هاوية.
أقول هذا لئلاّ يظن بالله ظن السوء: فوالله ما من أحد يقبل على الله بصدق وإخلاص، 
ويعمل بعمل أهل الجنة إلا لم يخذله الله أبداً.
فالله عزّ وجل أكرم من عبده، لكن لابد من بلاء في القلب.
على سبيل المثال : قصة الرجل الذي كان مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة من غزواته عليه الصلاة والسلام،
وكان هذا الرجل لا يدع شاذة ولا فاذة للعدو إلا قضى عليها، فتعجب الناس منه وقالوا: هذا الذي كسب المعركة،
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هُوَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ فعظم ذلك على الصحابة رضي الله عنهم كيف يكون هذا الرجل
من أهل النار؟ فقال رجل: لألزمنه،أي أتابعه، فتابعه، فأصيب هذا الرجل الشجاع المقدام بسهم من العدو فجزع،
فلما جزع سل سيفه (والعياذ بالله) ثم وضع ذبابة سيفه على صدره ومقبضه على الأرض، ثم اتّكأ عليه حتى خرج
من ظهره، فقتل نفسه، فجاء الرجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأخبره وقال: أشهد أنك رسول الله، قال: بِمَ 
قال : إن الرجل الذي قلت فيه إنه من أهل النار حصل منه كذا وكذا. فقال النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك :  
(إِنَّ الرَّجُلَ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الجَنَّةِ فِيْمَا يَبْدُو للِنَّاسِ وَهُوَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ )مراحل الخلق Image converted using ifftoany download (1) picture_embryo_1

هاشم إسلام…مسابقة ملكات الجمال… حرام شرعًا

مقديشو (الإصلاح اليوم)

الشيخ/ هاشم إسلام
من مكر ودهاء أعداء الإسلام العمل على إشغال المسلمين بأمور تافهة، وجرهم إلى مفاسد لا حصر لهم، ومن الأشياء التي يحاول بها أعداء الإسلام إثناء المسلمين عن دينهم،هاشم إسلام...مسابقة ملكات الجمال... حرام شرعًا وخلع ربقته مسابقات الجمال، والعجيب أن تكون هذه المسابقات تجرى في بيئة الأصل فيها التمسك بالفضيلة، والعفة، والفطرة الطيبة.
ويتساءل الشيخ هاشم إسلام، عضو لجنة الإفتاء بالأزهر: ما رأى كل شيوخ العسكر في هذا النظام الانقلابي المحارب للإسلام المشرعن للنفاق والباطل ؟
مارأيكم يا شيوخ العسكر في هذا الانقلاب الذى يقيم مسابقةً لملكات جمال العالم في أسوان؟
ثم يدلل أنها حرب على الإسلام وإشاعة للرذيلة في المجتمع قائلا:
” قال الله تعالى: (بسم الله الرحمن الرحيم): {إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم، وقال تعالى :
” يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (59) (الأحزاب)”
وقال تعالى: “قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ”.
وقال تعالى ” وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ”
وقال تعالى :
” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَاداً فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ (1) إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاء وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ (2) لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (3) ”
وقال تعالى :
” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ( 51 ) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ ( 52 )
وقال تعالى :
” ﴿وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا (115)،و قوله تعالى ( وذروا ظاهر الأثم وباطنه )”
وقوله تعالى : “(قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر وما بطن، والإثم والبغي بغير الحق) “

:” ومن صفات المؤمنين تجنب الفواحش قال تعالى : (والذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش) الشورى : 37، وقال تعالى : (الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم).
وقال تعالى (ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلا)الإسراء:32.
ويؤكد الشيخ، من خلال فتواه: أن مسابقة ملكات الجمال هي:
هي فساد، وإفساد للفطرة، وردة إلى الجاهلية الأولى، واستعباد، وعرض للمرأة في صورة شيطانية رخيصة فى سوق النخاسة متعة للناظرين !!!
وعبودية شيطانية غربية يتبع المسلم فيها ولاية اليهود ،والنصارى، والكفار من دون المسلمين !
مساعدين في القضاء على الهُوية الإسلامية للأمة ومحاولة صبغها بصبغة العلمانية الصهيو صليبية !
كما أنهم يريدون إشاعة الفاحشة في الذين آمنوا !
و كذلك جر المجتمع للانحدار، والانحطاط الأخلاقي، والسقوط في الهاوية السحيقة
في حمأة الرذيلة !
وهذا فضلًا عن فتنة شباب ورجال ونساء المسلمين !
ومن القواعد الشرعية : قواعد تجنب الضرر، والتحريم مبنى على المضار؛ لحديثه صلى الله عليه وسلم : “لاضرر ولا ضرار”.
وهذه الأدلة غيض من فيض !
وعليه فالفتوى :
مسابقة ملكات الجمال / حرام شرعًا، وظلم، وفسق، وفساد، وإفساد في الأرض، وإعلاء للباطل، وركون للظالمين، وخِذلان للمؤمنين، وردة إلى الجاهلية الأولى، و انتكاس للفطرة، وسقوط مريع مدوٍ في حمأة الرذيلة.

الطاعة طريق للتوبة

مقديشو (الإصلاح اليوم)

الكاتب : محمد بن عبد الله العويد

هناك تلازم أغلبي بين ارتكاب المعصية – وبالذات الكبيرة –  وبين الضعف في فعل الطاعة ، وكلما ازداد ارتكاب المعصية ازداد ترك الطاعة ، ويكون السبيل للتغيير – شرعاً – مشتملاً على هذين الأمرين لأن التوبة تعني فعل الطاعة وترك المعصية ، لكن لو تأملنا في حال العاصي؛ لوجدنا أنه لم يتعمد ابتداءً ترك الطاعة ، لكنه تركها عندما أغرق في المعصية ، وهذا التأمل يجعلنا نكتشف أنه ربما يكون الحل تماماً كتركه للطاعة ، فيكون فعله للطاعة حافزاً لترك المعصية .

والسؤال المهم : لماذا هذا الحل ؟

والجواب عنه أن من يريد التوبة ربما يكون متشبثاً بالمعصية وتركه لها صعب؛ فيستصعب الحل إذا كان شرطاً للتوبة لكن إذا كان من ضمن الحلول فعل الطاعة للتغلب على ارتكاب المعصية فحينئذ يكون سبيل التوبة سهلا عليه .

ولذا فنحن نجد كثيراً ممن استقاموا ، كانت استقامتهممحمد بن عبد الله العويد بسبب فعلهم للطاعات ، ولم يكن ترك المعصية سبباً رئيساً كفعلهم للطاعات .

وينبغي التنبه إلى أننا هنا لا ندعو إلى تهميش المعصية وارتكابها ولكننا نعيش ظرفاً في إقناع العاصي بترك معاصيه عن طريق السبيل التي تصلح له وتؤثر فيه .

ولهذه الطريقة فوائد :

أولاً : أن هذه الطريقة تكون نتائجها أوقع لأن النفوس جبلت على الضعف أمام المغريات والمعاصي ، فلو كان السبيل الوحيد للتوبة ترك المعاصي مرة واحدة لكان في هذا صعوبة أن يطبق هذا المفهوم ، بسبب ضعف الإيمان .

ثانياً : أن هذه الطريقة ليست دعوة للمعصية لأن الشخص في أصله عاصٍ .

ثالثاً : أن فيها تحقيقاً لنصف التوبة وهو الإقبال على الطاعة ، وتحقيق النصف أولى من عدم تحقيق شيء .

وقد يتساءل شخص ما عن شرعية هذه الطريقة ، وذلك لأن التوبة تعني الانخلاع من المعاصي والتجرد بالطاعة لله تعالى ، وهذا الكلام وإن كان صحيحاً إلا أن مفهوم التوبة بهذا الاعتبار يعني المحصلة من التوبة بينما الاعتبار الأشمل لها ، يعني الرجوع إلى الله بفعل الطاعة وترك المعصية ، والتوبة متلازمة مع فعل الطاعة كتلازمها مع ترك المعصية بمعنى أن المغفرة من فعل المعاصي من نواتج الطاعات كما هي من نواتج ترك المعاصي ، ومن الأدلة التي تثبت هذا المفهوم وتوضحه :

1- قوله تعالى :

وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ [العنكبوت : 45] .

فالصلاة طاعة ، بل هي أعظمها ، ومع ذلك هي طريق صحيح لترك المعاصي .

2- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه ”   متفق عليه . فالحج طاعة ومع ذلك فهي سبيل لمغفرة الذنوب .

3- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه . ومن قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه . ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه .   متفق عليه . ورمضان بهذا الاعتبار سبب لمغفرة الذنوب .

وهذه العبادات الثلاث العظيمة الصلاة والحج والصيام كلها طريق للتوبة ، ولا نبالغ إذا قلنا إن كل طاعة يفعلها العاصي هي طريق مؤدٍّ إلى ترك المعصية ، وهذا من فضل الله الواسع


محمد بن عبد الله العويد

المشرف العام على ملتقى الداعيات

روايات الشباب و الحل المجدي

لست من أهل الرواية، و ليس لي فيها دراية؛ و في المجمل لا أحبذ قراءتها إذا ما تنوعت الخيارات، و قد قرأت بعضها فضولًا و تسلية، و أعترف بفضلها و جودة بعضها ، ولا أخفي أنه أصابني بعض الضيق و أنا أتجول في معرض الكتاب في الكويت و قد احتل صدارة قلبه مجموعة من دور النشر الرائجة ذات الإقبال الكبير، و الذي سبب ازدحامًا و صخبًا لا يناسبان عالم الكتب و مريديه، و كنت كلما ملت نحو روايات الشباب و الحل المجديالوسط انحرفت هاربًا عازمًا ألا أعود فلا ألبث عائدًا ثم هاربًا.

و قد ثار في هذا معرض هذا العام كما في سابقه جدل حول مؤلفات الشباب التي ذاعت بين بعض الفتية و كثير من الفتيات و وجدت طريقها إليهم مبقيةً على كثير من الكتب القيمة لأهل الكتابة و أرباب القلم مسندة إلى بعضها لا تجد من ينفض عنها غبارها.

لا يساورني شك في أن معظم المنتقدين لمؤلفات الشباب من روايات وغيرها و المعترضين عليها لم يقرأوا منها سوى نزر يسير من العبارات القصيرة أو بعض الجمل المتفرقة و في أحسن الأحوال صفحة أو صفحتين؛ فهم لا يعرفون عناوينها و لم يحفلوا بأسماء مؤلفيها. لكن النقد و الاعتراض له جاذبية السلطة و الحكم و غرور و وهم التفوق و السبق؛ فيوزع الواحد منا أحكامه بسخاء و يبدي آراءه التي صدرت عن غيره و جرت على لسانه، و هو الذي وسوس له خموله بأنه استحق الحق في النيل ممن لا يروقون له؛ لأنه لم يحرك ساكنًا أو يبعث ميتًا في حياته أو في حياة غيره؛ فلن يناله أحد بسوء و لا بخير.

نعم إنها الشهرة هي ما يدفع الشباب للكتابة، لنفترض ذلك، و أين هو ذلك الذي كتب رواية في الحب و الغرام و أحوال العشق و الهيام و هو يرجو وجه الله، أو أن يصلح في أمور الناس ما اختل، أو أن يقوم من أخلاق الشباب ما اعوج. ثم إنّ تسلق سلم الشهرة أصبح في عالم اليوم مما عمت به البلوى فلماذا نلوم هؤلاء و نسكت عن غيرهم؟

ثم لنقل -افتراضًا- أن المال هو المحرك و الدافع، في حقيقة الأمر إن اتهام مثل هذا مما يؤجج الغيظ و يثير الحنق، ألا يكد كل منا نهاره و يكابد السهر لليله لاهثا خلف حفنة من الدنانير تعينه على أسباب البقاء، وألا ينفق كثير منا حياته؛ ليجمع مالا ينفقه على حياته و حياة من يعول، و إذا ما وجدنا طريقًا سهلًا لذلك سلكناه لا نلوي على أحد.

و لنخمن أنها الرغبة في تحقيق إنجاز ما يُذكر به المرء بين الناس و الأهل و الأصحاب و يضفي على مكانته شيئا من التقدير و بعض الاحترام، و ماذا في ذلك مما لا يقبله أولئك؟ ألم يحذرنا بعضهم من ألا يترك الواحد منا ملك الموت ينزع روحه دون أن يترك بصمته على جدار الزمن، و كأنه موكل من السلطات باقتفاء أثره.

و لعل أقوى ما يحتج به أن الأسلوب الأدبي انحط، و المستوى الثقافي انحدر، وغاب جمال اللغة، و ظهرت آفة الكتابة بالعامية الرائجة، و أصبحت الدعوة إلى الرذيلة شائعة؛ و لكن ما ذنب الشباب في ذلك و قد تقرر عند العقلاء أن كل إناء بما فيه ينضح.

يكتب الشباب بأسلوب الحوار التلفزيوني للمسلسلات و الأفلام وحتى برامج الأطفال التي لا تعرف معروفًا و لا تنكر منكرًا فأي فرق بين أحداث مسلسل و رواية شاب؟! و يكتبون بما يكتبون به في مواقع التواصل من لغة و بساطة، و يكتبون بما يقرأون مضامينه في مجلات و صحف؛ لو دبت الروح في حروفها لطارت كالذباب على وجوه القراء كما يقول الرافعي.

المستوى الفكري و الأدبي والثقافي متراجع، و الشباب عرض و نتيجة، و ليسوا علة و سببا؛ فلماذا نبحث عن المفقود في غير محل فقده و نجزع إذا لم نجده؟.

لماذا لا نكف عن النياحة و الأسى و نبحث عن شيء مثمر نصنعه؟ لقد كنا نشكو من سيادة كتب الطبخ على كتب العلوم و المعارف، و تفوق كتب الأحلام و تفسيرها على الأدب و الفكر؛ و اليوم نشكو من مؤلفات الشباب و ما فيها، يبدو أن الشكوى و التذمر أصبحا من عادات القراء! و بالمناسبة ماذا حدث لكتب الطبخ و تفسير الأحلام لماذا لم نعد نسمع بها هل اختفت من سوق الكتب؟

نعم مؤلفات الشباب رديئة في معظمها، فهل ندعو هيئة الرقابة لتمنع الكتب الرديئة ؟ أرجو أن لا نفعل و إلا لما أبقت لنا سوى أرفف ضيقة من كتب التراث، و لأصبح من يلوم الشباب أول ضحاياها؛ فالكتب الردئية و الرائجة كثيرة، كيف لا و قد تخلفنا عن عصر كنا نلوم فيه من يحكم على الكتاب من غلافه إلى عصر بتنا فيه نلوم من يحكم على الكتاب من وسامة مؤلفه أو جاذبية مؤلفته، فالمنع غير مجدٍ ، و تعويلنا على اختفاء هذه المؤلفات من السوق محض تمنيات؛ فليس لعقل تجاري سليم أن يوقف بيع ما يدر عليه عائدًا منجزًا و له سوق مكتظ.

فهل نترك هؤلاء الشباب ليأتوا على صرح الرواية أو فن الكتابة من قواعده و يجنوا عليه بإفسادهم للغة و الأسلوب و الذائقة و التصور و الخلق و القيم؟! هذا ليس حلًا لمن يحمل على عاتقه رسالة إصلاح لمجتمعه؛ و لذلك بقي لنا حسن الظن بأن لا نظن أن الشباب قد اجتمع في ليلة مكيدة، و تواطؤوا على أن يهدموا كل جميل في عالم الرواية، و احتالوا إلى ذلك بمخادعة الأغرارمن الفتية و الفتيات و الإضرار بهم؛ كما تفعل آفات المجتمع، فإذا أردت أن تبقي على هذا الزعم فلتفعل ؛ و لكن ابذل جهدًا في دعوة الشباب بنصائح تنمي الموهبة، و تصقل الملكة، و تطور الفكر، فلعلهم يقرأون للرافعي أو المنفلوطي أو العقاد أو طه و غيرهم في كل العصور كثيرا. و أرشدهم إلى ما يثري الكلمة، و يرقق الحس فيحفظوا لشوقي أو حافظ أو الشابي أو إيليا و غيرهم من أهل القصيد كثيرا، و خذ يأيديهم، و عرفهم بأهل الصنعة كمحفوظ و السباعي و الحكيم و غيرهم ممن سبقوا، و تعاهدهم بالتوجيه للاغتراف من مناهل المعاني السامية كالغزالي و ابن الجوزي و ابن القيم و غيرهم من الأعلام، و أول ذلك ؛ فليكن لهم نصيب من القرآن فهو الكتاب لا غيره، و ليستنيروا بنور السنة فبها يكمل من سعى لكمال، و أما ما أُلف بلغة غير العربية، و ترجم فلا غناء عنه و لا يوجد ما يسد مسده، و عالم القراءة زاخر بكل ما يعين على الكتابة فعليهم به.

و إذا بينا لهم خطورة الكتابة بالعامية الرائجة، و ما تحدثه من أضرار، و فضل الفصحى و سعتها، وما تقدمه من فوائد؛ لكنا خطونا خطوة في الاتجاه المجدي، و إذا بادر مختص بجمع هذه المؤلفات و غيرها، و تقديم نقد بناء موضوعي يترفع عن التصيد و الترصد أو المجاملة و التملق، و عرض رأيًا علميًا رزينًا؛ لكنا أحرزنا معالجة منشودة، و إذا وعظناهم بأن الكلمة أمانة، و القلم شاهد لك أو عليك، و أن ما تجنيه بالشر تجنيه و مثل معه بالخير، و هديناهم إلى من يقوّمون نتاجهم، و يهذبون أفكارهم، و يرشدونهم لمنافعهم؛ لكنا أسدينا لهم معروفًا. و إذا شجعنا غيرهم ممن يمتلكون الموهبة، و يمتازون بالقدرة، و ينفردون بالحكمة، و يزدانون بالعقل؛ ولكنهم يفتقرون للمبادرة، و يفتقدون الثقة؛ لكنا قدمنا منافسًا جديرًا.

هناك الكثير مما يمكن فعله بدل الاتهام و التندر و اللوم و السخرية و المنع و الإساءة و التسفيه، و لعلنا نستفيد في هذا المجال من حراك ثقافي رمى هؤلاء الشباب في مياهه الراكدة رمية من غير رامٍ؛ حيث يحسب لهم أنهم قربوا عالم الكتب لجمهور لم يعبأ به و لم يعرف أهله.

روايات الشباب و الحل المجدي

مقتل 18 صوماليا بمعارك بين قوات الأمن ومسلحين

مقديشو (الإصلاح ا172894_0ليوم) –

لقي 18 شخصا، على الأقل، مصرعهم، وأصيب العشرات، اليوم السبت، في معارك دارت بين القوات المسلحة الصومالية وميليشيات مسلحة في إقليم جلجذود، وسط الصومال، وذلك عقب تعرض وفد وزاري يزور المنطقة لإطلاق نار من قبل الميليشيات المسلحة. 

وسيطرت القوات المسلحة على مدينتي طوسماريب وجوراعيل، أكبر مدينتين في الإقليم، بعد معارك عنيفة دارت بين الجانبين، صباح اليوم، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والخفيفة.

 وقال محافظ إقليم جلجذود، حسين علي، “أطلق مسلحون النار على موكب لوفد من الحكومة الفيدرالية في مدخل مدينة جورعيل، وأمروا بعدم الدخول إلى المدينة، ما دفع القوات المسلحة في المنطقة بالتدخل وتوجيه ضربة للمسلحين”.

 وأضاف حسين، أن عدد القتلى بين الجنود وصل إلى 10، ولا يوجد حتى الآن بوادر لوقف إطلاق النار.

 وقالت مصادر في مستشفى طويمريب إن 9 مدنيين لقوا حتفهم في معارك اليوم.

المصدر: الشرق

 

 

 

 

اشتباكات عنيفة بين مليشيات وبين القوات الحكومية في طوسمريب

 

مقديشو (الإصلاح اليوم) –ahlusunnah

حدثت مواجهات مسلحة بين مليشيات تابعة لجماعة ” أهل السنة والجماعة” والتي تنشط في المحافظات الوسطى من الصومال وبين القوات الحكومية صباح اليوم السبت، وذلك بعد أن شنت المليشيات هجوما على قواعد عسكرية للقوات الحكومية في مدينة طوسمريب حاضرة محافظة جلجدود وسط الصومال.

وتشير الأنباء بأن القوات الحكومية سيطرت على مناطق واسعة من داخل المدينة ومداخلها، واضطر المليشيات الخروج منها.

وأفاد صحفيون أن الحالة في المدينة متوترة جدا وذلك بعد بدأت تحركات عسكرية من قبل القوات الحكومية   داخل المدينة، وأضافوا إلى أنه تم نقل عربات عسكرية وقوات كبيرة إلى مداخل المدينة تحسبا لأي هجوم من الطرف الآخر.

وتأتي هذه المواجهات العسكرية في وقت يتواجد في مدينة طوسمريب مسئولون من الحكومة الصومالية. 

البرلمان الكيني يوافق على مسودة قانون “لمحاربة الإرهاب”

مقديشو (الإصلاح اليوم) –kenya flag

 صدق البرلمان الكيني على مسودة قانون مثير للجدل، “يزيد من إمكانيات السلطات” في التعامل مع الإرهاب والأمور الأمنية.

و جرى جدل شديد ين نواب البرلمان يوم الخميس قبل الموافقة على المسودة. وقالت المعارضة إنها تتعارض مع مبادئ حقوق الإنسان. وأعلنت المعارضة والجماعات الحقوقية إنهم سينظمون احتجاجات إن لم تعدل المسودة لتكون أقل استبدادية.

ونفذت حركة الشباب الصومالية المسلحة عدة هجمات في كينيا مؤخرا.

ويمنح القانون الجديد الرئيس والمخابرات سلطات واسعة جديدة.

ويقول مراسل بي بي سي في نيروبي، وانياما وا تشيبوسيري، إن هناك مناشدات من غرفتي البرلمان بإدخال بعض التعديلات على القانون، من بينها:

 حق السلطات في احتجاز المشتبه بكونهم إرهابيين لمدة تصل إلى عام.

 حق سلطات المخابرات في مراقبة وسائل الاتصال بدون إذن محكمة.

 حصول الصحفيين على إذن الشرطة قبل التحقيق في أو نشر موضوعات تتعلق بالإرهاب الداخلي والأمور الأمنية.

وستمرر المسودة إلى لجنة للتعديلات، قبل تمريرها إلى الرئيس أوهورو كينياتا للتصديق عليها كقانون.

ويقول مراسل بي بي سي إن اللجنة ستدخل بعض التعديلات التي تنادي بها الأطراف المختلفة.

وقال كينياتا إنه يريد أن تصبح المسودة قانونا في أسرع وقت ممكن.

ومن أهم النقاط الواردة في المسودة إعطاء الحق للرئيس في تعيين وفصل رؤساء الأمن، وإعطاء المخابرات الحق في القبض على المشتبه في كونهم إرهابيين، ومادة تقضي بسجن من يحمل سلاح في دور العبادة لمدة 20 عاما.

كما تضمنت المسودة مادة تقضي بحبس الصحفيين إذا اعتبر أن عملهم يؤثر على التحقيق مع المشتبهين.

وقال نواب الأغلبية في البرلمان إن القانون سيساعد الشرطة والساسة في التعامل مع المشاكل الأمنية في كينيا. لكن إحدى الصحف المحلية نقلت عن النائب المعارض، أبابو ناموامبا، قوله إن القانون “وحشي ورجعي، وغير دستوري. كما أنه يدعم الإفلات من العقاب. اليوم ننعى الدستور”.

كما قال النائب إسيلي سيميو: “المشكلة ليست في غياب القانون، لكنها في عدم تنفيذ القوانين الموجودة”.

وكان كينياتا قد تعهد مطلع هذا الشهر باتخاذ إجراءات أمنية عاجلة، وأقال وزير الداخلية ورئيس الشرطة بعد عملية نفذتها حركة الشباب.

وكان المسلحون قد قتلوا 36 من عمال المحاجر في منديرا، شمال-شرق كينيا، قرب حدودها مع الصومال. وقتل العمال غير المسلمين بعد فصلهم عن المسلمين.

وقال كينياتا “حان الوقت لنا جميعا لنقرر ونختار، إن كنا نريد كينيا حرة ومنفتحة وديمقراطية، أم نريدها متطرفة وقمعية وغير متسامحة.

المصدر: بي بي سي