أرشيف يوم: 2014/12/14

المدعي والمراجع العام يمثلان اليوم أمام البرلمان

مقديشو (الإصلاح اليوم) –xildhibaanada

من المقرر أن يمثل كل من المدعي العام الدكتور أحمد علي طاهر والمراجع العام الدكتور نور جمعالي فارح أمام البرلمان اليوم بسبب اقتراح  قدمه 12 نائبا.

وقد أعلن رئيس البرلمان الصومالي محمد شيخ عثمان “جواري” امس السبت بأن البرلمان سينعقد الأحد لمساءلة المدعي والمراجع العام.

ومن الملفت للنظر ان الإجراءات الأمنية مشددة جدا في محيط البرلمان، بالإضافة إلى أن رجال الأمن أغلقوا جميع الطرق المؤدية اليه.  

يأتي هذا الامر بعد أن صدر مرسوما من مكتب المدعي العام أحمد علي طاهر والمراجع العام نور جمعالي فارح يمنع السفر من أعضاء الحكومة الموقوفة حتى تتم تسليم الممتلكات العامة التي بحوزة الوزراء.

 

  

الشرطة تلقي القبض على أشخاص مشتبه بهم

مقديشو (الإصلاح اليوم) –dad laqab qabtay, howl gal

ألقت الشرطة الصومالية في عمليات ليلية نفذتها فرق خاصة من بعض أحياء ناحية حمروين أشخاصا مشتبه بهم، حسب تصريحات مسئول أمني من الشرطة.

قال المتحدث باسم الشرطة الصومالية  قاسم أحمد روبلي أن الشرطة اعتقلت ليلة امس 228 شخصا مشتبها من ناحية حمروين.

وأضاف المتحدث بأن الشرطة أجرت تحقيقات بشأن المعتقلين، موضحا إلى أنه تم إطلاق سراح الجميع ما عدا 30 منهم.

وشدد المتحدث بأن مثل هذه العلميات ستستمر من أجل إرساء الأمن ووقف أعمال العنف والإغتيالات.

 

 

الرئيس الجيبوتي: لا تنمية دون استئصال الإرهاب

مقديشو (الإصلاح اليوم) –geelle

 قال الرئيس الجيبوتي، إسماعيل عمر جيله، إنه من الصعب الحديث حول التنمية والنهضة الاقتصادية في المنطقة، ما لم يتم القضاء على التوترات والنزاعات؛ واستئصال المجموعات الإرهابية. واعتبر جيله، أن الإرهاب بكافة أشكاله، أحد آفات وتحديات القرن الحالي.

وأشار إلى التنمية التي تشهدها بلاده لتعزيز البنية التحتية والمجالات الاجتماعية، معلنا عن نية جيبوتي افتتاح ميناءين جديدين خلال العامين القادمين.

سياسيا، أكد الرئيس الجيبوتي، أن بلاده تدعم جهود دول “إيغاد” (الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا) في المنطقة وخاصة في جنوب السودان والصومال.

وفي الشأن اليمني، أعرب جيله عن بالغ أسفه للوضع في اليمن؛ مؤكدا أن استقرار اليمن هو استقرار للقرن الأفريقي؛ والأمن العربي عموما، داعيا المجتمع الدولي لدعم اليمن ومساعدته لتجاوز الأزمة؛ وإحلال السلام والاستقرار. كما دعا الأطراف اليمنية بتغليب منطق العقل من أجل مصلحة شعب اليمن، مطالبا في الوقت نفسه اليمنيين بضرورة التمسك بالحوار لحل التباينات بين أطراف العملية السياسية.

وحول علاقات جيبوتي الخارجية، أوضح جيله أن علاقات بلاده علاقات هادئة ومستقرة مع كل جيرانها على الصعيد الإقليمي والدولي. ووصف الرئيس الجيبوتي، علاقات جيبوتي وإثيوبيا بالاستراتيجية والتاريخية، مضيفا أن علاقات البلدين انتقلت إلى مرحلة التكامل. وأشاد بتطور العلاقات بيني الشعبين الإثيوبي والجيبوتي خاصة خلال عهد رئيسي الوزراء الإثيوبيين الراحل ميلس زيناوي؛ والحالي هيلي ماريام ديسالين.

وعبر جيله؛ عن ارتياحه للمستوى الذي وصلت إليها علاقات بلاده مع تركيا، مثمنا في الوقت نفسه، توجه تركيا إلى القرن الأفريقي؛ ودعم الشعب الصومالي لإعادة بناء الدولة المركزية في الصومال.

وقال جيله، إن العلاقات الجيبوتية التركية شهدت تطورا في كافة المجالات خاصة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وتابع أنه على تنسيق مع الرئيس التركي طيب رجب أردوغان؛ من أجل تعزيز علاقات التعاون القائمة بين البلدين خاصة وعلاقات تركيا والقرن الأفريقي عامة، مؤكدا أن تركيا هي شريك أساسي لقارة أفريقيا والمنطقة.

ولفت إلى أن بلاده صغيرة لكنه يصعب عليها غض الطرف عن معاناة الشعب الصومالي الذي يعاني منذ عقدين من الزمان. وقال إن عدم استقرار الصومال انعكس بصورة واضحة على الوضع الصومالي والإقليمي على حد سواء، مؤكدا وجود توافق بين دول إيغاد؛ على أهمية حل الأزمة والنزاعات في منطقة القرن الأفريقي.

والإيغاد هي منظمة إقليمية أفريقية تضم دول (إثيوبيا؛ السودان؛ جيبوتي؛ الصومال؛ أوغندا؛ كينيا؛ جنوب السودان؛ إريتريا) تأسست عام 1986، ومقرها جيبوتي.

وحول علاقات الشراكة بين جيبوتي والصين قال الرئيس جيله؛ إن الصين تعتبر إحدى القوى الاقتصادية الكبرى في العالم، وتعتبر الداعم الأساسي لجهود جيبوتي في تطوير وتعزيز البنية التحتية وخاصة في مجال إنشاء الموانئ. وأضاف الرئيس الجيبوتي أن الصينين شركاء لجيبوتي مؤكدا أن الاستثمارات الصينية في بلاده ضخمة، كما أن الاستثمارات الصينية كبيرة من العديد من الدول الأفريقية.

يشار إلى أن الصين، من أكبر الدول المساهمة في أعمال البناء في جيبوتي، و90% من التمويل يأتي منها عبر بنك “إكسيم” الصيني، حسب أبوبكر عمر هادي؛ رئيس مجلس الإدارة بهيئة المواني والمناطق الحرة في جيبوتي

المصدر: الفجر

“الشباب” تذبح معلماً للقرآن رفض مغادرة قريته بوسط الصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –Somali Al-Shebab fighters gather on Febr

أكد مسؤولون صوماليون السبت، أن مسلحين تابعين لحركة “الشباب”، المرتبطة بتنظيم القاعدة، قاموا بقطع رأس معلم للقرآن في وسط الصومال، في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقال المسؤول الحكومي بمقاطعة “بولو بوردي”، عبدالعزيز دورو، إن المعلم، ويُدعى محمد حسين، يبلغ من العمر 45 عاماً، تم اختطافه الجمعة، من منزله بقرية “كانضو”، القريبة من مدينة “بولو بوردي” المحاصرة.

وفي صباح اليوم التالي السبت، عثر السكان على جثة حسين بدون رأسه، ملقاة بالقرب من منزله، بحسب المسؤول الحكومي.

وسيطرت القوات الحكومية، المدعومة بقوات من الاتحاد الأفريقي، على مدينة “بولو بوردي”، الواقعة ضمن إقليم “هيران” بوسط الصومال، إلى الشمال من العاصمة مقديشو، في وقت سابق من العام الجاري.

وذكر دورو أن حسين “كان واحداً من عدد قليل من السكان الذين رفضوا تنفيذ أوامر حركة الشباب بمغادرة القرية، بعد سيطرة القوات الصومالية والأفريقية عليها.”

كما أشار إلى أن حسين يُعد خامس شخص يتم قطع رأسه من قبل مسلحي الحركة المتشددة، خلال أسبوع.

المصدر: CNN العربية

 

محاكمة صحافي متهم بقتل عدد من زملائه في الصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –  ثث 

أعلن وزير الإعلام الصومالي أن صحافيا صوماليا من عناصر حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة، متهم بقتل بعض زملائه، أوقف في نيروبي ثم سلم إلى مقديشو حيث ستجري محاكمته.

وقتل العديد من الصحافيين خلال السنوات الأخيرة في الصومال.. وبعد اعتقاله في اغسطس في العاصمة الكينية سلم حسن حنفي حاجي الى الصومال في التاسع من ديسمبر و”سيحال على القضاء” وفق ما اعلن الوزير مصطفى طحلو في بيان دون تحديد موعد المحاكمة.

ووصف الوزير الموقوف بأنه “عضو معروف ومحنك من الشباب ومسؤول عن اغتيال صحافيين صوماليين”، واكد الوزير أن “قوات الأمن الصومالية سهلت عملية اعتقال حسن حنفي حاجي الذي كان مختبئا في نيروبي”، وأوقف الصحافي على ما يبدو عندما أتى للعلاج في العاصمة الكينية.

ويحاول مقاتلو الشباب المتمردون على القوات الحكومية والقوة الأفريقية المتعددة الجنسيات قلب الحكومة الصومالية الضعيفة التي يدعمها المجتمع الدولي.

وكثفوا هجماتهم خلال الاشهر الاخيرة في الصومال وكينيا المجاورة في محاولة نفي اضعافهم رغم انهم خسروا معظم معاقلهم في جنوب ووسط البلاد، وتملك الحركة الاسلامية اذاعتها الخاصة وتبث فيها باستمرار دعايتها لكن قد اغلق حسابها على شبكة تويتر.

المصدر: الرياض