أرشيف يوم: 2014/12/17

محكمة سيشلية تصدر إطلاق سراح ثلاثة صوماليين

مقديشو (الإصلاح اليوم) –xukun lariday

علقت محكمة الإستئناف من جزيرة سيشلس حكما بالسجن كان قد أصدر في وقت سابق بحق ثلاثة صوماليين اتهمتهم السطات بالقرصنة.

وقد فسرت محكمة الإستئناف العفو الذي منحته المتهمين بسبب نقص الأدلة الجنائية التي تتهمهم بالقرصنة، كما أصدرت أمرا بترحليهم إلى بلادهم.

وكان قد ألقت محكمة في وقت سابق على اثنين من المتهمين 21 عاما بالسجن، بينما الثالث وكان قاصرا يبلغ من العمر 16 عاما حكم عليه 14 عاما.

اعقلت القوات البحرية الدنماركية هؤلاء الثلاثة مطلع عام 2012 ضمن مجموعة مكونة من 25 من قراصنة صوماليين.   

الصومال يستعيد إدارة مجاله الجوي بعد 23 عاما

مقديشو (الإصلاح اليوم) –logo somalia

أعلنت وزارة النقل والطيران اليوم بأن الصومال استعاد إدارة وتحكم مجاله الجوي بشكل رسمي.

وقال وزير النقل المدني والطيران سعيد جامع قورشيل في تصريح للصحفيين عقب وصوله مطار آدم عدي الدولي اليوم بأنه أصبح بإمكان الصومال إدارة مجاله الجوي وفق النظم والقونين الدولية.

وأضاف الوزير بأن الرابع من الشهر الجاري تمت الترتيبات اللازمة إلى تسليم الصومال إدراة مجاله الجوي بنفسه، معبرا عن أسفه انعدام الكادر الصومالي لهذا الصدد.

وأكد قورشيل بأن إدارة المجال الجوي من مطار أدم عدي الدولي أمر يتطلب في الوقت الحالي إلى جلب موظفين كينيين بسبب نقص الكوادر.

وذكر قورشيل بأن الوزارة ستبدأ قريبا تدريب الشباب الصومالي من أجل القيام بالمهمة، مضيفا إلى أن الأجهزة والمعدات اللازمة لإنطلاق العمل معدة مسبقا.

كان المجال الجوي للصومال يقع تحت إدارة الأمم المتحدة منذ انهيار الحكومة المركزية.

 

الرحمة العالمية تطلق مشروع مستشفى هرجيسيا في الصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –2(3)

أعلن عبد العزيز أحمد الكندري المسئول عن العمل الخيري للرحمة العالمية في شرق إفريقيا عن إطلاق الرحمة لمشروع خيري ضخم يستهدف تقديم خدمات طبية في الصومال وهو مشروع مستشفى هرجيسيا  ، والذي تبلغ قيمته  702  ألف دينار كويتي .

وقال الكندري أن الرحمة العالمية التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي بدأت نشاطها الخيري والإغاثي في الصومال منذ عام 1999 م وأصبحت جهودها تغطي أغلب أراضي الصومال، وبدعم رسمي وشعبي وصلت المساعدات للمناطق الأكثر تضرراً وألماً وقد لاقت حملة الرحمة العالمية خلال المأساة  التي حدثت بالصومال في 2011م الثناء من قبل المؤسسات الرسمية الصومالية.

وأضاف الكندري أن الرحمة العالمية نجحت في  تحقيق وتنفيذ عدد من المشروعات التنموية خلال 15 عام من العمل في الصومال وأبرز تلك المشروعات  (قرية الإيمان للأيتام ، قرية الأمل للأرامل، عدد من  المدارس، بجانب كفالات الأيتام والأسر والدعاة ، وكذلك الآبار السطحية والارتوازية، إضافة إلى مستوصف قرية الإيمان وهو المستوصف الطبي الأول في مدينة بورما الصومالية).

وأعتبر الكندري أن مشروع ‘مستشفى هرجيسيا’ يمثل إضافة نوعية للمشروعات الخيرية الكويتية في الصومال  في ظل معاناة أبناء الشعب الصومالي نتيجة  الأزمة الصحية التي يعانونها لضعف الخدمات الصحية خاصة في مجال الأمومة والطفولة والأمراض المعدية والمستوطنة  حيث أن ٤٣٪ من سكانه في فقر مدقع ويرتفع هذا الرقم إلى %53 في المناطق الريفية   بجانب أن الصومال تصنف ضمن دول المنطقة الحمراء بالنسبة للأمراض المعدية.

وعن المشروع قال الكندري أنه يقع في مدينة هرجيسا وهى عاصمة ‘صومالي لاند’ ويبلغ عدد سكانها حوالى  4 مليون نسمه وسيقوم على إدارة المشروع نخبة من الاستشاريين والأساتذة ذوى الكفاءة المهنية المتميزة.

ويتكون المشروع من عيادات خارجية أهمها (  أنف وأذن – نساء وتوليد – عظام – جراحه ومسالك – باطني – أطفال – عيون – أسنان ) بجانب قسم التحاليل الطبية وقسم الأشعة الذي يحوي ( أشعة إكس وأشعه تلفزيونيه (sonar ) رباعي الأبعاد وجهاز أشعة مقطعية ) وسيكون هناك بالمستشفى وحدة الطوارئ والاستقبال وجناح عمليات .

وختم الكندري تصريحه بشكر أهل الكويت على عطائهم مستشهداً بمشروع مستشفى الرحمة العالمية في جيبوتي والتي أصبحت أحد أبرز المعالم الخيرية في القارة السمراء وقد بنيت بجهود أهل الخيري من أبناء الكويت مضيفاً أن مشروع مستشفى هرجيسيا يمكن التعرف عليه أكثر عبر موقع khaironline.net   أو الاتصال على خدمة المتبرعين في الرحمة العالمية والتي تعمل على مدار 12 ساعة يوميا على هاتف 1888808.

المصدر: جريدة الآن

 

كينيا تغلق 500 منظمة غير حكومية

مقديشو (الإصلاح اليوم) –kenya flag

أغلقت كينيا أكثر من 500 منظمة غير حكومية من بينها 15 منظمة قالت إن لها صلة بـ”تمويل الإرهاب”.

وتعرضت كينيا لموجة هجمات من متشددين صوماليين من بينها هجوم سبتمبر في العام الماضي عندما قتل مسلحون 67 شخصا في مركز تسوق بالعاصمة نيروبي وهجومان في الأسابيع الاخيرة بالقرب من حدود البلاد مع الصومال قتل فيهما 64 شخصا.
              
وقالت هيئة تنسيق المنظمات غير الحكومية في كينيا وهي وكالةتابعة للدولة إن “بعض الجماعات تستخدم في أنشطة إجرامية من بينها استخدامها كقنوات لتمويل الارهاب في كينيا والقرن الإفريقي” لكنها لم تذكر أسماء.

وقالت إنها جمدت حسابات مصرفية لمنظمات غير حكومية وطلبت من أجهزة الأمن إجراء مزيد من التحريات بشأنها.

وألغت الوكالة تصاريح العمل لموظفين أجانب بينما ألغي تسجيل جماعات أخرى لعدم التزامها بالقانون مثل تقاعسها عن تقديم إيرادتها السنوية.

وقال دينيس ايتومبي وهو متحدث باسم الحكومة في تصريح على حسابه في موقع فيسبوك إن 12 من بين 510 منظمات مدينة بمبلغ 500 مليون شلن(5.53 مليون دولار) ولم تقدم وثائق الضرائب.

ويبحث برلمان كينيا إجراء عدة تعديلات في قوانين الأمن تمنح الشرطة حق احتجاز مشتبه بهم لهم صلة بالإرهاب لفترات أطول.

وأغضبت التعديلات المقترحة المعارضة والمنظمات الحقوقية التي تقول إن التعديلات ستحد من حقوق الإنسان وحرية التعبير.

وتتخذ عشرات المنظمات غير الحكومية مقرا لها في نيروبي ويعمل العديد منها في أنحاء منطقة شرق افريقيا.

وانتقدت منظمات أهلية هذا الإجراء لاغلاق منظمات غير حكومية.

وقال حسين خالد المدير التنفيذي لمنظمة (هاكي افريكا) وهي منظمة لحقوق الانسان مقرها مومباسا ليست ضمن المنظمات غير الحكومية التي ألغي تسجيلها “الحكومة تتصرف بغضب وهو أمر بالغ السوء”.

وقال “المجتمع المدني صوت بديل لمن لا صوت له. ومحاولة إسكاتنا وترهيبنا من خلال الشطب من السجلات لا يحل المشكلة”.

المصدر: سكاي نيوز العربية