أرشيف يوم: 2015/01/14

بونت لاند تصدر أحكاما غريبة بحق سياسيين ووجهاء عشائر

مقديشو (الإصلاح اليوم) –xukun-sss

ألقت محكمة الدرجة الأولى في بونتلاند أمس الثلاثاء على 14 شخصا من بينهم ثلاثة سياسيين صوماليين حكم عليهم بالسجن مدى الحياة بسبب ما ذكرته تلك السلطات بارتكاب خيانة ضد الإدارة.

وهؤلاء الثلاثة الذين حكمت عليهم سلطات بونت لاند بالسجن المؤبد وهم خارج مناطق نفوذها هم:

 عبد الولي موسى شري، عبد الرزاق إسماعيل حسن درويش وعبد السلام عبد شيخ دون.

كما ألقت محكمة الدرجة الأولى أحكاما بالسجن على 11 آخرون لمدة 10 عاما لنفس الجريمة من بينهم سياسيين وأعيان وضباط ينحدرون من مناطق بونتلاند لأنهم شاركوافي ترتيبات ونتسيق مؤتمر لبناء إدارة إقليمية للمحافظات الوسطى في الصومال.

 وقد أصدرت المحكمة حكمها  في وقت كان المحكومون ال 14 يشاركون في مؤتمر عدادو، ولم يكونوا متواجدين في مناطق بونت لاند.

ترفض إدارة بونتلاند تشكيل  إدارة إقليمية مركزية تمثل محافظات مدغ وجلجدود، وتسعى لعرقلة جهود تشكيل تلك الإدارة الإقليمية. 

رئاسة البرلمان الصومالي تعلن يوم السبت القادم موعدا لتصويت الحكومة الجديدة

مقديشو (الإصلاح اليوم) –xildhibaanada baarlamaanka

أعلنت رئاسة البرلمان الصومالي أنها قررت استدعاء الحكومة الجديدة يوم السبت القادم في جلسة البرلمان من اجل التصويت لمنح الثقة.

وقال النائب الثاني لرئيس البرلمان مهد عبد الله عود: قررت رئاسة البرلمان أن تحضر الحكومة الجديدة يوم السبت القادم مقر البرلمان، مضيفا إلى أن تلك الجلسة سيصوت فيها أعضاء المجلس لمنح الثقة للحكومة الجديدة.

كما نوه عود بأن اللجنة البرلمانية الدائمة أقرت أن يقدم رئيس الوزراء الجديد عمر عبد الرشيد برنامج حكومته المفصل في 31 مارس من العام الجاري.

من المتوقع أن يمنح النواب الثقة للحكومة الجديدة رغم المعارضة التي تأتي من بعض النواب حول كيفية إدارة اختيار شرماركي وزراءه، اعتبارا بإبقائه وزراء من الحكومة السابقة التي أقالها البرلمان في مناصبهم.

      

صحافة إسرائيل تحرض على ملاحقة مسلمي أوروبا

مقديشو (الإصلاح اليوم) –441 (1)

حظيت تداعيات الأحداث الدامية في باريس ضد صحيفة شارلي إيبدو ومتجر يهودي باهتمام الصحف الإسرائيلية التي أسهبت في تناول أبعاد العمليتين ومستقبل مسلمي أوروبا والجاليات اليهودية، مع تحريض ضمني على ملاحقة وتتبع الجاليات الإسلامية. كما تطرقت أيضا لمحاكمة النائبة العربية حنين زعبي.

صحيفة يديعوت نقلت عن موظف وصفته بالكبير في الحكومة الفرنسية قوله إن الإرهاب في فرنساجاء من الداخل، موضحة أن المنفذين “هم مواطنون فرنسيون، ولدوا أو تربوا هنا، يتكلمون الفرنسية النقية، وهم جزء من المجتمع الفرنسي”.

وأضافت الصحيفة، التي ربطت بين العمليتين ومستقبل القيم الفرنسية، أن المخاوف بين يهود فرنسا دفعت كثيرين منهم إلى عدم الخروج لصلوات السبت في الكنس، وفي كنس قليلة جرت الصلوات كالمعتاد” مضيفة أنه “في السبت العادي يلعب الأولاد في الشارع، أما الآن فذلك محظور” وفق أحد المصلين اليهود.

وتساءلت الصحيفة: لماذا تسمح الحكومة للمسلمين الذين سافروا إلى العراق وسوريا واليمن بالعودة إلى فرنسا، موضحة أن 1200 فرنسي كان لهم اتصال ما مع منظمات إسلامية تصفها بالإرهابية.

مزيد من العمليات
وتحت عنوان “ارتفاع شعبية داعش والقاعدة ستؤدي إلى المزيد من العمليات في أوروبا” اتهم المراسل العسكري لصحيفة هآرتس عاموس هارئيل المخابرات الفرنسية بأنها فشلت عندما لم تتمكن من ملاحقة منفذي العمليات، وفشلت في حماية المؤسسات اليهودية.

“آشر شختر رجح في مقال بهآرتس أن تغير أوروبا تعاملها مع المسلمين في أعقاب عمليتي باريس”

ووفق الكاتب فإن أي عملية في عاصمة أوروبية ستضمن للمنفذين تغطية إعلامية عالمية في شبكات التلفزة ومواقع الإنترنت، مضيفا أن تأثير “الإرهاب” آخذ في الازدياد خاصة مع الهجمات الجوية التي يقوم بها التحالف الدولي على (تنظيم الدولة الإسلامية) داعش.

وقال إن أجهزة الاستخبارات الأوروبية قدرت مسبقا أنه خلال أشهر معدودة يتوقع أن تحدث موجة من عمليات الانتقام ضد أهداف غربية بسبب ذلك الهجوم.

وفي مقال مطول استعرض فيه حركة الهجرة لأوروبا، رجح آشر شختر في هآرتس أن تغير أوروبا تعاملها مع المسلمين في أعقاب عمليتي باريس، معتبرا أن هجرة شعوب الشرق الأوسط إلى أوروبا بسبب الأزمات القائمة فيها تشكل تهديدا لهذه الدول على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف أن الهجرة الحالية تضع أوروبا في فترة حساسة تتعاظم فيها قوة اليمين المتطرف الذي يكره الأجانب مثل ألمانيا والدانمارك والسويد، في حين حظيت الأحزاب المعارضة للهجرة مثل فرنسا بنجاح كبير.

إرهاب مسيحي  
في شأن ذي صلة، وفي نفس الصحيفة، كتب جدعون ليفي منتقدا ما سماه الإساءة لحرية الصحافة في إسرائيل، مضيفا أنها تتعرض للإساءة من قبل المتطرفين أكثر مما تعرض له حرية الصحافة بفرنسا، مشيرا إلى رسائل تهديد موجهة لصحفيين دون أن يحتج أحد أو يصف من يهددون باللاسامية.

“جدعون ليفي اعتبر أن حرية الصحافة بإسرائيل تتعرض للإساءة من قبل المتطرفين أكثر مما تعرض له حرية الصحافة بفرنسا”

واستعرض ليفي رسالة وردت لصحيفته وتحمل تهديدا لحياته من جهة تسمي نفسها “المحكمة الأوروبية لجرائم اللاسامية” جاء فيها “هذه المحكمة تلاحق أعداء إسرائيل أيا كانوا. وينفذ حكم الإعدام بالمتهمين من قبل وحدة التصفيات الخاصة بالمحكمة” مضيفا أن هذه الرسالة لم يكتبها مسلم، وموضوعها هو رسالة تهديد بالموت.

واستشهد الكاتب بعدة حوادث ذبح لم يقم بها مسلمون، متسائلا عن عدد الأعمال الإرهابية الفظيعة بالسنوات الأخيرة التي نفذها مسيحيون بيض وتم نسيانها ولم تحسب.

نضال زعبي
وفي موضوع آخر، دافعت صحيفة هآرتس عن نضال النائبة العربية حنين زعبي للمطالبة بحقوقها، مضيفة أن “مواقف ونضالات حنين الزعبي من أجل ما تعتبره الحقوق القومية للمواطنين لفلسطينيين في إسرائيل لا يختلف عن نضال اليهود من أجل حقوقهم القومية في الشتات”.

وأضافت الصحيفة: يمكن التحفظ من طريقة وأسلوب حنين الزعبي… تماما كما كان بالإمكان التحفظ من طرق وأسلوب الصهاينة في أوروبا في نضالهم ضد من أسموهم بالخونة عندما ألصقوا بهم مسميات مضرة لا تقل عن تلك التي استخدمتها عضو الكنيست الزعبي ضد الشرطة.

المصدر : الجزيرة

اعتقال عناصر من حركة الشباب وبحوزتهم متفجرات في مقديشو

مقديشو (الإصلاح اليوم) –shababbb,.

اعتقلت قوات الأمن الصومالية أمس الثلثاء خمسة عناصر من حركة الشباب وبحوزتهم أسلحة مختلفة ومتفجرات في إطار عمليات أمنية واسعة في ناحية هيلوا بمحافظة بنادر حسب تصريحات الحكومة الصومالية.

وقد ألقى قوات الأمن والمخابرات بالتعاون مع الشرطة  الصومالية القبض على خمسة عناصر من حركة الشباب في عملية أمنية مشتركة نفذت القوات في أحياء من ناحية هيلوا.

وقال الناطق باسم وزارة الأمن القومي في تصريح للصحفيين بأن قوات الأمن الصومالية كشفت مخبأ لحركة الشباب مضيفا إلى أنه قد تم خمسة من عناصر الشباب يجهزون
عبوات ناسفة خططوا دفنها قرب الشوارع في العاصمة مقديشو.

ومن جانب آخر دعا رئيس ناحية هيلوا محمد أحمد حاشي سكان الناحية بالتعاون مع سلطات الأمن، وتقديم الدعم لهم لإعادة الإستقرار في الناحية.