أرشيف يوم: 2015/01/16

قادة الصومال تعزي الشعب والأهالي عن وفاة وزير الصيد والثرة البحرية السابق

مقديشو (الإصلاح اليوم) –Wasiirka-Kallumeysiga

أرسل رئيس الصومال حسن شيخ محمود تعازيه الحارة عن وفاة وزير الصيد والثرة البحرية في الحكومة المقالة المرحوم محمود علو برو إلى أهالي المرحوم والشعب الصومالي.

ومن جانبهما أرسل رئيس البرلمان محمد شيخ عثمان جواري ورئيس الوزراء عمر عبد الرشيد تعازيهما إلى ذوي الوزير راجين من الله ان يمتن عليه الرحمة والغفران ويدخله الجنة.

توفي الوزير محمود علو برو يرحمه الله بسبب داء كان يصارعه مدة طويلة حسب ما ذكرته وسائل إعلام حكومية.

رئيس جيبوتي: سنصبح منفذ تركيا الاقتصادي لأفريقيا 

مقديشو (الإصلاح اليوم) –geele

قال الرئيس الجيبوتي، إسماعيل عمر جيله، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيضع حجر الأساس لمجمع للصناعات تقوم تركيا بإنشائه بالعاصمة، وإطلاق بدء العمل بمنطقة تجارة حرة للسلع والصناعات التركية في العاصمة جيبوتي أيضا، وذلك خلال زيارته المقررة للبلاد الشهر الجاري، كخطوة في سبيل تحويل جيبوتي إلى مدخل للمنتجات التركية لأفريقيا.

ومن المنتظر أن يوقع الرئيسان التركي والجيبوتى علي اتفاقية إنشاء منطقة صناعية ومنطقة تجارة حرة للسلع والصناعات التركية بالعاصمة جيبوتي خلال الزيارة.

وأضاف الرئيس الجيبوتي فى مقابلة خاصة لوكالة الأناضول، أن هذه المشروعات تتم في إطار تعزيز الشراكة الجيبوتية التركية التي تشهد تطورا وتكاملا في مختلف مجالات التعاون بين البلدين، الأمر الذى من شأنه أن يساهم في تنمية عدة مجالات بجيبوتى على رأسها التجارة والاستثمار والتعليم والصحة، مشيرا إلى أن زيارة الرئيس التركي ستشهد توقيع عدد من الاتفاقيات للتعاون بين البلدين، وأن ثمار هذا التعاون ستمتد إلى اقتصاد تركيا من خلال فتح أسواق جديدة للصناعات التركية التي تتجه بقوة نحو القارة الأفريقية.

ويزور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إثيوبيا وجيبوتي، في الفترة من 21 إلى 24 يناير كانون الثاني الجاري بصحبة وفد يضم عدد من الوزراء ورجال الأعمال، ويلتقى خلال الزيارة الرئيس الجيبوتى في 24 يناير كانون الثاني الجاري، وفق بيان صادر عن الرئاسة التركية.

وأوضح الرئيس الجيبوتي، أنه يقدر الجهود التركية لإقامة شراكة مع أفريقيا، وخاصة مع شرق أفريقيا التي كانت تمثل مدخل تركيا للسوق الأفريقي، وأن بلاده تساند بقوة الجهود التركية لإقامة شراكة استراتيجية مع أفريقيا. وعن برنامج زيارة أردوغان لجيبوتي، قال جيله  سنتبادل وجهات النظر مع الرئيس التركي في مجمل القضايا والنزاعات في منطقة القرن الأفريقي وخاصة الصومال.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين تركيا ودول القارة الإفريقية  23.4 مليار دولار في عام 2013، فيما بلغ حجم التبادل بين تركيا ودول إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 5.7 مليار دولار، وهذا ارتفاع كبير مقارنة بحجم التبادل التجاري المسجل بين تركيا ودول إفريقيا في عام 2003 والذى بلغ حوالى 5.4 مليار دولار، وفقا لتصريحات خبراء اقتصاد أفارقة .

وقال الرئيس الجيبوتي، إن العلاقات الجيبوتية التركية علاقات تاريخية، وذات خصوصية، وأن زيارة الرئيس التركي للبلاد ستنقل علاقات البلدين من التعاون إلى التكامل، مشيرا إلى العلاقات الخاصة التي تربطه بالرئيس أردوغان الذي له اسهامات مقدرة في دعم قضايا السلم في منطقة القرن الأفريقي.

وأضاف جيله، أن تركيا تسعى للتعاون مع جيبوتي في إنشاء عدد من السدود التي ستساعد في تخفيف حدة الفيضانات التي تشهدها جيبوتي العاصمة ومناطق أخرى في البلاد، فضلا عن أن تلك السدود ستمكن جيبوتي من الإستفادة من المياه المهدرة التي تصب في البحر الأحمر. وعبر عن تقديره للدعم الذي تقدمه تركيا للشعب الصومالي في كافة المجالات، مشيرا إلى جهود تركيا في الحوار المباشر بين الحكومة الصومالية وحكومة أرض الصومال.

وقال مدير وكالة الاستثمار الوطنية في جيبوتي، مهدي درار عبيسه، في نوفمبر تشرين الثاني الماضي إن حكومة بلاده وضعت سياسات واستراتيجيات لخلق مناخ استثماري جاذب، مما كان له أثر كبير في جذب المزيد من تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر، والتي مثلت 30% من الناتج المحلى الإجمالي في عام 2013، موضحا أن معدل النمو السنوي في جيبوتي يتراوح ما بين 5 إلى 7 %.

المصدر: المصريون

متمردون إسلاميون يقتلون ضابطي شرطة في هجوم بشمال الصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –bosasoport

قال متمردون والشرطة الصومالية يوم الخميس إن مقاتلين إسلاميين قتلوا ضابطين على الأقل في موقع للشرطة ببلدة في شمال الصومال فيما يكثف المتشددون الذين طردوا من مناطق في الجنوب الهجمات على الشمال الذي يتمتع بحكم شبه مستقل.

ونفذ جنود حفظ السلام التابعون للاتحاد الأفريقي والجيش الصومالي حملة العام الماضي أسفرت عن طرد متمردي حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة من معاقلها الرئيسية في وسط وجنوب الصومال. لكن الحركة لا تزال تسيطر على الكثير من المناطق الريفية.

ويقول محللون إن الحركة ربما أرسلت مقاتلين إضافيين إلى إقليم بلاد بنط الذي يتمتع بحكم شبه مستقل في شمال الصومال وكان يشهد هدوءا نسبيا حتى الآونة الأخيرة. وفي الأسبوعين الأخيرين خاض جنود بلاد بنط معارك مع متمردين في المنطقة على مدى عدة أيام.

وقال محمد سعيد وهو كابتن بشرطة بلاد بنط لرويترز في إشارة لهجوم وقع مساء الأربعاء وألقى مسؤوليته على حركة الشباب “هاجمنا مسلحون الليلة الماضية بالقنابل والأسلحة النارية. لقي شرطيان حتفهما وأصيب ثلاثة آخرون.”

وأكد عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب أن الحركة مسؤولة عن الهجوم في ميناء بوصاصو لكنه قال إن ثلاثة من ضباط الشرطة قتلوا.

ويشعر السكان بالقلق من أن الهجوم – الذي جاء بعد فترة قصيرة من المعارك في منطقة سهل جلجلة حيث قالت قوات بلاد بنط الأمنية إنها قتلت 20 متشددا – قد يكون إيذانا ببدء هجمة جديدة للمتشددين في المنطقة.

وقال أحمد نور وهو أحد سكان بوصاصو “يبدو أن الشباب يزدادون عددا هذه الأيام بعد حرب تلال جلجلة. بعض مقاتلي الشباب يأتون إلى البلدات.”

وأضاف أنه سمع عن وقوع هجمات أخرى على مواقع للشرطة.

وتابع قوله “نرى أيضا الكثير من القوات تنتشر في البلدة. لا يمكن القول إن الشباب تتمتع بالقوة ذاتها التي تتمتع بها في مقديشو. لكن الأجواء تتغير هنا.”

ورغم الحملة العسكرية المشتركة جنوبا فقد واصلت الحركة الهجمات التي كثيرا ما يكون لها تأثير مدمر باستخدام القنابل والأسلحة وأسلوب الكر والفر في العاصمة مقديشو وفي البلدات.

وحكمت الحركة جنوب ووسط الصومال لعدة أعوام قبل أن تطردها قوات الاتحاد الأفريقي من مقديشو في عام 2011.

المصدر: رويترز