أرشيف يوم: 2015/01/24

مكتب الإقليم ينظم محاضرة توعية للأخوات في محافظة بنادر

مقديشو (الإصلاح اليوم) –xasan jaamici

عقد مكتب إقليم الجنوب في الحركة الإسلامية (الإصلاح) محاضرة تحت عنوان “المرأة المسلمة وكيفية مواجهة التحديات المعاصرة”  في مقر الحركة الرئيس بالعاصمة مقديشو.

وقد أعد هذه المحاضرة الشيخ الدكتور حسن علي محمود ” جامعي” وبحضور مسئول الحركة في إقليم الجنوب الشيخ محمد عمر بري.

وقد ألقى الشيخ حسن جامعي المحاضرة على عدد كبير من الأخوات المقيمات في محافظة بنادر.

وأكد الشيخ حسن جامعي في محاضرته أن التحديات المعاصرة للمرأة المسلمة قد كثرت في الآونة الأخيرة، وان الغرب لا يزال يعمل جاهدا لإغواء عنصر المرأة مهما كانت ديانتها ومعتقداتها، وان المرأة المسلمة أضحت أولى الفرائس السهلة المنال في دول الغرب بالذات.

ونوّه الشيخ في المحاضرة إلى ان المرأة في القرن الحادي والعشرين أصبحت آلة لتدمير الإنسان

وفي الختام زوّد الشيخ الأخوات المستمعات مجموعة من الدعائم التي يمكن من خلالها التصدي للتحديات الثقافية المسمومة من الغرب، وحثهن أن يكن دعاة إلى الخير لا إلى الضلال، ويقمن تربية أولادهن خوفا عليهم من الإنحراف.

 

شركاء دوليون يدعون قادة الصومال إلى الإسراع في إنهاء الأزمة السياسية في البلاد

مقديشو (الإصلاح اليوم) –beesha_caalamka

عبر الأمم المتحدة وشركائها الدوليين عن قلقهم إزاء التأخير في حل الأزمة السياسية القائمة منذ فترة طويلة في الصومال.

في بيان مشترك صدر أمس الجمعة عن كل من الأمم المتحدة، الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيغاد) والاتحاد الاوروبي وبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميصوم)، والولايات المتحدة والمملكة المتحدة، حث الشركاء الدوليون قادة البلاد العمل إلى “التحرك بسرعة” نحو تنفيذ “رؤية 2006” من خلال إقرار مجلس الوزراء الجديد من قبل البرلمان، محذرا من أن المزيد من التأخير “يمكن أن يعرض للخطر التقدم الذي أحرزته الصومال نحو بناء السلام والأمن”.

كما جاء في البيان المشترك أن “سبتمبر 2016 تبقى المهلة الدستورية الأخيرة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة، لذا يجب على جميع المؤسسات الصومالية أن تركز على بناء توافق في الآراء والعمل من أجل المصلحة الوطنية”.

ويأتي هذا البيان في وقت يكافح الصومال للخروج من أزمة سياسية أشتعلت عندما أطاح البرلمان الصومالي رئيس الوزراء السابق عبد الولي شيخ أحمد في 6 ديسمبر بسبب النزاعات بينه وبين الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود على التعيينات السياسية.

الفهم

أردوغان” يلغي زيارة إلى الصومال لحضور جنازة ملك السعودية

مقديشو (الإصلاح اليوم) – calanka labada

قالت مصادر صومالية وتركية ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أرجأ زيارته للصومال التي كانت مقررة يوم الجمعة لحضور جنازة العاهل السعودي الملك عبد الله وذلك بعد يوم من تفجير استهدف وفدا تركيا في العاصمة الصومالية مقديشو.

وقال داود أويس، وهو متحدث باسم الرئاسة الصومالية لرويترز “هذا مجرد تأجيل. سيأتي الى الصومال بعد الجنازة لكننا لا نعرف تحديدا الموعد.”

 وذكرت مصادر في مكتب أردوغان، أن الرئيس التركي سيتوجه الى الرياض لحضور الجنازة يوم الجمعة وانه سيستأنف برنامجه في أفريقيا بزيارة جيبوتي يوم السبت ومن المتوقع ان يتوجه الى الصومال يوم الاحد.

 ووقع يوم الخميس هجوم انتحاري بسيارة ملغومة عند بوابة فندق يجتمع فيه مندوبون أتراك مع نظرائهم الصوماليين وأدى الهجوم إلى مقتل اثنين من الحراس.

 وأعلنت حركة الشباب التي هاجمت من قبل السفارة التركية في مقديشو مسؤوليتها عن الهجوم.

 المصدر: بوابة الفجر الاليكترونية

أردوغان يصل مطار “جيبوتي” في إطار جولة إفريقية

مقديشو (الإصلاح اليوم) –ordogan

وصل رئيس الوزراء التركي “رجب طيب أردوغان”؛ إلى جيبوتي كمحطة ثانية في إطار جولة أفريقية، تستمر عدة أيام في دول القرن الأفريقي، بعد مشاركته اليوم؛ في مراسم تشييع الملك السعودي الراحل “عبد الله بن عبد العزيز آل سعود”، الذي وافته المنية فجر اليوم الجمعة. 

وهبطت الطائرة الخاصة التي تقل أردوغان والوفد المرافق له، في تمام الساعة 18: 15 بتوقيت تركيا، بمطار جيبوتي أمبولي الدولي، حيث كان في استقباله رئيس جيبوتي “إسماعيل عمر جيله”، وعدد من المسؤولين.

 ويرافق أردوغان في الطائرة القادمة من السعودية؛ نائب رئيس الوزراء “نعمان قورتولموش”، ووزير الخارجية “مولود جاويش أوغلو”.

 ومن المنتظر أن يتوجه أردوغان يوم الأحد 25 يناير الجاري؛ إلى الصومال بعد انتهاء زيارته في جيبوتي.

 في غضون ذلك؛ وصل كل من عقيلة أردوغان “أمينة أردوغان”، ووزير الاقتصاد “نهاد زيبكجي”، ووزير العلوم والصناعة والتكنولوجيا “فكري إيشيك”، ووزير الغابات وشؤون المياه “ويسل أرأوغلو”، ووزير الصحة “محمد مؤذن أوغلو”، إضافة إلى وفد من رجال الأعمال الأتراك؛ إلى جيبوتي قادمين من أثيوبيا.

 وكان في استقبال عقيلة أردوغان بالمطار؛ عقيلة رئيس جيبوتي، حيث رافقتها إلى الفندق.

 وغادر أردوغان صباح اليوم أثيوبيا، حيث كانت المحطة الأولى له ضمن جولة في دول القرن الأفريقي، متوجها إلى عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض؛ للمشاركة في جنازة الملك السعودي الراحل.

 الجدير بالذكر أن أردوغان وصل مساء الأربعاء الفائت؛ إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أجرى خلالها لقاءات مع رئيس الوزراء الإثيوبي “هيلي ماريام ديسالين”

المصدر: وكالات 

باريس تدين هجوما في مقديشيو استهدف وفداً تركيا عشية زيارة لأردوغان

مقديشو (الإصلاح اليوم) –qarax

أدانت فرنسا الهجوم الذي استهدفت أمس وفداً تركياً في العاصمة الصومالية “مقديشيو” وخلف خمسة قتلى.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان ندال، في تصريح له اليوم الجمعة، إن بلاده تشيد بعمل الجيش والأجهزة الامنية الصومالية وبعثة الاتحاد الافريقي في الصومال لاستعادة السلام والأمن، مؤكدا أن فرنسا وشركائها يقفون إلى جانب الحكومة الفيدرالية الصومالية في مكافحة الارهاب.

وأضاف أن بلاده تعبر عن تعازيها لأسر الضحايا وتعرب عن تضامنها مع السلطات والشعب الصومالي، مؤكدة على ضرورة محاكمة مرتكبي تلك الاعمال تلك الاعمال الهمجية.

وكانت حركة “الشباب” الصومالية قد أعلنت مسؤوليتها عن تفجير سيارة مفخخة خلف خمسة قتلى، مؤكدة أنها استهدفت الوفد التركي المقيم بأحد الفنادق في العاصمة الصومالية مقديشو وذلك عشية زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى البلاد.
وصرح فرح نور المسؤول الأمني بالعاصمة الصومالية مقديشو، أن الوفد التركي بخير ولم يلحق به أي أذى، مؤكدا أن تحقيقا فتح لمعرفة الجناة وتقييم الأضرار الناجمة عن الانفجار.

يشار إلى أن الزيارة التي كان من المقرر أن يقوم بها الرئيس التركي رجب طيب أردوجان اليوم هي الأولى لزعيم غير إفريقي منذ ما يقارب العشرين سنة.

المصدر: البلد

 

تحذيرات من مجاعة بجنوب غرب الصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –macluul

يعاني أكثر من مائتي ألف من سكان مدينة واجد بجنوب غرب الصومال أوضاعا إنسانية صعبة وسط تحذيرات من حدوث مجاعة بسبب أجواء الحرب، والحصار المضروب على المدينة.

ووفق رئيس الإدارة المحلية بالمدينة حسين آدم يواجه سكان المدينة البالغ عددهم 220 ألف شخص مصيرا مجهولا بسبب ندرة المواد الغذائية والأدوية.

وأرجع المسؤول الصومالي ذلك إلى  فرض حركة الشباب المجاهدين حصارا خانقا على المدينة بإغلاقها جميع الطرق المؤدية إليها، مع استمرار المناوشات بين مسلحي الحركة وقوات الحكومة الصومالية تساندها قوات إثيوبية تعمل ضمن القوة الأفريقية (أميصوم).

وقال آدم للجزيرة نت إنه حاليا لا تصل أي شحنات غذائية للمدينة بعد قطع مسلحي حركة الشباب الطريق الذي يربطها بمدينة حدر حاضرة ولاية بكول.

وبحسب عبد الغني حسين -أحد سكان المنطقة- فإن أهالي المدينة يدفعون ثمن النزاع المسلح بين الأطراف المتصارعة منذ استيلاء قوات التحالف على واجد في مارس/آذار الماضي.

ارتفاع الأسعار
وقد أدت ندرة المواد الغذائية إلى ارتفاع أسعارها بصورة كبيرة، وشراؤها صعب جدا على السكان بسبب الفقر المدقع في المنطقة.

وقال آدم إن الأهالي تقطعت بهم السبل، وهم يعيشون في سجن كبير خانق. ولم يستبعد حدوث وفيات بسبب ارتفاع حالات سوء التغذية خاصة وسط الأطفال والحوامل.

أما الحديث عن الخدمات الصحية في المنطقة فهو ضرب من الخيال، حيث لا يوجد مستشفى ولا مركز علاجي صغير، ليجتمع على سكان المدينة الجوع والفقر والمرض وتتحول حياتهم إلى بؤس وجحيم لا يطاقان، وفق وصف المسؤول الصومالي الذي ناشد الحكومة الاتحادية والهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية إنقاذ السكان قبل فوات الأوان.

وتبعد مدينة واجد عن العاصمة مقديشو حوالي 350 كيلومترا (جنوب غرب) بينما تقدر المسافة الفاصلة بين المدينة وبيدوا حاضرة إدارة جنوب غربي الصومال بحوالي تسعين كيلومترا شمال الغرب.

تحذير دولي
وكانت منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) التابعة للأمم المتحدة حذرت في سبتمبر/أيلول الماضي من تردي الأمن الغذائي في الصومال نتيجة ندرة الأمطار، والنزاعات المسلحة، ووقف التجارة في مناطق النزاع، وانخفاض المساعدات الإنسانية.

وذكرت المنظمة الدولية -في بيان صحفي تلقت الجزيرة نت نسخة منه- أن “أكثر من مليون شخص في الصومال يواجهون انعدام الأمن الغذائي الحاد، مما يستدعي تقديم مساعدات إنسانية عاجلة وملحة لهم”.

كما أشارت المنظمة إلى فرض حركة الشباب حظرا على مدينة واجد بولاية بكول وبلدات أخرى، الأمر الذي أدى إلى عدم تدفق المواد الغذائية إلى المناطق المحاصرة مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

غير أن هذه التحذيرات من جانب المنظمة الدولية وأخرى على المستوى الحالية لم تجد استجابة المجتمع الدولي عدا معونات يوزعها برنامج الغذاء العالمي لسكان مدينة واجد مرة في الشهر ولكنها غير كافية مطلقا، وفق رأي حسن علي.

المصدر : الجزيرة

تاريخ الملوك السبعة للمملكة العربية السعودية وتسلسل انتقال الحكم وولاية العهد

تاريخ الملوك السبعة للمملكة العربية السعودية وتسلسل انتقال الحكم وولاية العهد

 

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

تولى الحكم منذ تأسيس المملكة العربية السعودية، 7 ملوك من آل سعود، أولهم الملك عبدالعزيز، الذي حكم البلاد لمدة 21 عاما، ثم توالى الحكم في أنجاله إلى اليوم.
وفيما يلي نبذة عن تاريخ تولي الحكم، وفترات حكم كل ملك.

تولى الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود أول ملك للسعودية لمدة 21 عاماً بين عامي 1932 و1953، وولد عام 1876 وتوفي عام 1953 عن عمر 77 عاماً وأنجب حوالي 36 ابناً تنتقل السلطة بينهم من الأكبر للأصغر، وكان ولي عهده الأمير سعود بن عبدالعزيز آل سعود.

وتولى بعد ذلك الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود ثاني ملوك السعودية لمدة 11 عاماً من 1953 وتم عزله عام 1964، وولي عهده: الأمير فيصل بن عبدالعزيز آل سعود.

وجاء الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود الذي ولد عام 1906 وتعرض للاغتيال عام 1975 عن عمر 69 عاماً، وأصبح ثالث ملك للسعودية عام 1964 ولمدة 11 عاماً، وولي عهده الأمير خالد بن عبدالعزيز آل سعود.

وجاء الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود الذي ولد عام 1913 وتوفي عام 1982 عن عمر 69 عاماً، وأصبح رابع ملك للسعودية لمدة 7 سنوات من عام 1975 إلى عام 1982، وولي عهده الأمير فهد بن عبدالعزيز آل سعود.

وتولى الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود الذي ولد عام 1923 وتوفي عام 2005 عن عمر 82 عاماً، وأصبح خامس ملوك السعودية لمدة 23 عاماً من 1982 إلى عام 2005، وولي عهده الأمير عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.

وجاء الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود الذي ولد عام 1924 وتوفي عام 2015 عن عمر يناهز 90 عاماً، وأصبح سادس ملك للسعودية عام 2005 ولمدة 10 سنوات حتى 2015، وكان ولي عهده الأمير سلطان بن عبدالعزيز، من عام 2005 حتى وفاته عام 2011، ثم الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود من عام 2011 إلى وفاته عام 2012، ثم الأمير سلمان بن عبد العزيز الذي تولى عرش المملكة 2015.

وتولى الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذي ولد عام 1935، وأصبح سابع ملك للسعودية عام 2015، وولي عهده الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، ولد عام 1945 أصغر أبناء الملك عبدالعزيز، وعين ولياً لولي العهد عام 2014 ثم عُين ولياً للعهد عام 2015.

وعين الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، الذي ولد عام 1959، وزيراً للداخلية عام 2012، وولياً لولي العهد في عام 2015، وهو الأول من أبناء الجيل الثاني لأبناء الملك عبدالعزيز الذي يعين بولاية العهد.

المصدر: الوئام