أرشيف يوم: 2015/01/28

وفاة نساء حوامل في بلدة هوسينغو جنوبي الصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –hoosingow

تشير الأنباء الواردة من بلدة هوسينغو من محافظة جوبا السفلى في جنوب الصومال بأن نساء حوامل توفوا في البلدة في غضون يومين بسبب غياب الرعاية الصحية للبلدة.

وأثبت رئيس إدارة البلدة آدم إبراهيم طقني لإذاعة بركلن وفاة اربع نسوة من أهالي البلدة مشيرا إلى انهن كن حوامل.

وأوعز طقني سبب تلك الوفاة إلى عدم توفر الرعاية الصحية لأهالي البلدة، مضيفا إلى ان حالات الوفاة كانت بعضها نزيفا عند الوالادة.

ونوه طقني إلى أن الأحوال تغيرت ولم تتسن لهم الفرص لإرسال المرضى إلى مدينة كيسمايو أو إلى مخيمات النازحين في كينيا، كما كان الأمر في السابق وذلك بسبب المخاوف الأمنية في الوقت الراهن.  

وطالب رئيس إدارة هوسينغو من الحكومة الإتحادية وإدارة جوبا والهيئات العالمية المساعدة العاجلة لتوفير الخدمات الصحية لأهالي البلدة.

رئيس وزراء الصومال يعلن تشكيلة حكومته

مقديشو (الإصلاح اليوم) –buurane

أعلن رئيس الوزراء الصومالي عمر عبد الرشيد علي شارماركي مساء الثلاثاء تشكيلة حكومته الجديدة التي تتضمن عشرين وزيرا، أغلبهم وجوه جديدة، وخلت لأول مرة من المقربين من الرئيس الصوماليحسن الشيخ محمود خلافا للتوقعات.

وقال المتحدث باسم رئاسة الوزراء رضوان حاجي عبد الولي إن شارماركي عيّن، بعد التشاور مع الرئيس الصومالي ورئاسة البرلمان والنواب ومختلف الشرائح، مجلسا وزاريا مكونا من عشرين وزيرا، وأجّل تعيين نواب الوزراء ووزراء الدولة إلى أجل غير مسمى.

ويبدو من التشكيلة أن أغلب الحقائب الوزارية أسندت إلى وجوه جديدة، وهو أمر فاجأ الجميع، في حين خلت من أكثر الأسماء التي تكررت في حكومات سابقة، لا سيما المقربين من الرئيس الصومالي، ومن بينهم وزير العدل السابق فارح الشيخ عبد القادر ووزير الداخلية والأمن الأسبق عبد الكريم حسين جوليد ووزير المالية السابق حسين عبدي حلني.

اعتبر أن البلد بحاجة إلى استقرار سياسي يعزز الأمن ويساهم في تنمية الاقتصاد، وأضاف أن الأسماء التي عينها في حكومته الجديدة “ليست متورطة في الخلافات السياسية القائمة”.

الحاجة للاستقرار
وقال رئيس الوزراء -الذي تحدث بعد إعلان التشكيلة- إنه عين “وزراء يتمتعون بكفاءة وتوفرت فيهم الشروط المطلوبة ولديهم قدرة تؤهلهم للمساهمة في تحقيق رؤية 2016”.

وطلب شارماركي من أعضاء البرلمان منح الثقة لحكومته “لإنجاز المهام التي تنتظرها”.

وكان شارماركي قد سحب في منتصف الشهر الجاري قائمة وزراء اقترحها، وذلك بعد تخوفه من أن حكومته لن تحصل على ثقة البرلمان.

من جهته قال الرئيس الصومالي حسن الشيخ محمود في مؤتمر صحفي عقده الاثنين إن تشكيلة الحكومة الجديدة “ستشمل أسماء جديدة وأسماء في الحكومة السابقة”، مضيفا أنها “ستكون توافقية تضم المعارضين مع اعتبار قاعدة تقاسم السلطة المبنية على أساس قبلي”.

المصدر : الجزيرة