أرشيف يوم: 2015/02/04

الإتحاد الأوروبي يعين قائدا جديدا لبعثة الاتحاد الأوروبي للتدريب في الصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –EUTM_Somalia_logo.svg

عين الإتحاد الأروبي العميد أنطونيو ماغي قائدا لبعثة الاتحاد الأوروبي للتدريب في الصومال، وهو من إيطاليا، ويأخذ مهامه في 8 مارس 2015، وسيخلف الجنرال ماسيمو مينغياردي، الذي كان في يعمل منذ ديسمبر كانون الاول عام 2013.

وقد اتخذ هذا القرار من قبل اللجنة السياسية والأمن للمجلس الأوروبي.

 بدأت عمليات تدريب الإتحاد الأوروبي للقوات الصومالية في ربيع عام 2010، و هي جزءا لا يتجزأ من الإطار الاستراتيجي للاتحاد الأوروبي لمنطقة القرن الأفريقي، وجعل الصومال مستقرة وديمقراطية ومزدهرة.

 وقد ساهم الإتحاد الأروربي في تدريب أكثر من 4.000  جنديا من القوات الصومالية حتى الآن، مع التركيز بشكل خاص على الضباط والمختصين والمدربين.

ومن استراتيجيات البعثة أنها توفر المشورة السياسية والاستراتيجية لوزارة الدفاع الصومالية وقائد قوات الدفاع الوطني على تطوير القطاع الأمني.

كما ينصح على التدريب العسكري وذلك لوضع أسس نظام التدريب العسكري وفق النمط الصومالي. 

ترحيل متهم بالارهاب من كينيا الى الصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –kenyamap

قامت السلطات الكينية يترحيل متهم صومالى بالارهاب القي القبض عليه في مدينة مومباسا الساحلية امس الاثنين, حسبما قال مسؤولون أمس الثلاثاء.

وقال مدير وحدة مكافحة الارهاب في الشرطة مونجي نيالي إن المتهم الويس عمر وهو رجل اعمال, تم ترحيله من نيروبي الى الصومال بعد استجواب شامل.

واعترض محامي عمر على قرار ترحيله بدون اتباع الاجراءات المنصوص عليها.

وقال “انها حالة ظلم خطيرة فقد برأت المحكمة الرجل ويحمل وثائق لجوء سارية”.

وعمر احد افراد عائلة ثرية من اللاجئين في الصومال وجاء الى كينيا قبل 19 عاما. واتهم بوجود صلات قريبة بينه مع رجال اعمال مرتبطين بشكل مباشر بنقل اموال دولية لدعم انشطة ارهابية ومنها امداد الاسلحة وتجنيد المتطوعين.

وكانت الدولة الواقعة بشرق افريقيا قد تعرضت لسلسلة من الحوادث الارهابية التى استهدفت مدنيين ابرياء في دور العبادة والمراكز التجارية والمطاعم.

المصدر: شبكة الصين

الأردن يعدم جهاديين اثنين بعد قتل الطيار معاذ الكساسبة

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

كانت الريشاوي قابعة في السجن انتظارا لتنفيذ حكم الإعدام

أعلنت السلطات الأردنية تنفيذ حكم الإعدام بحق اثنين من الجهاديين المسجونين بعد قتل مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية الطيار الحربي الأسير معاذ الكساسبة بالحرق حيا.

وأوضح مسؤولون أن العراقيين ساجدة الريشاوي، التي فشلت في تنفيذ هجوم انتحاري، وزياد الكربولي، عميل تنظيم القاعدة، شُنقا فجر الأربعاء.

وجاء هذا بعد ساعات من بث التنظيم مقطع فيديو يبدو أنه يصور قتل الكساسبة، حيث ظهر فيه شخص داخل قفص تلتهمه النيران.

ونشر مقطع الفيديو، المنتج بجودة فائقة وتبلغ مدته 22 دقيقة، عبر حساب بموقع تويتر يُعرف بأنه يروّج للتنظيم.

ووقع الطيار (26 عاما) في الأسر بعدما تحطمت طائرته بالقرب من الرقة في سوريا أثناء مهمة ضد التنظيم في ديسمبر/ كانون الأول.

وسعت السلطات الأردنية لتأمين إطلاق سراحه في إطار صفقة لتبادل السجناء كان من المقرر أن تشهد الإفراج عن العراقية ساجدة الريشاوي.

وكان القضاء الأردني حكم على الريشاوي بالإعدام لضلوعها في هجمات بالعاصمة عمان أسفرت عن مقتل 60 شخصا في عام 2005.

“رد مزلزل”

وصف الملك عبد الله التنظيم بأنه زمرة مجرمة ضالة”

ونعت السلطات الأردنية الكساسبة، متعهدة برد “مزلزل” على قتله.

وقال وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة، محمد المومني، إن رد الأردن على قتل الكساسبة سيكون “حازما ومزلزلا وقويا”، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية (بترا).

وفي كلمة بثها التلفزيون، وصف الملك عبد الله الكساسبة بأنه “شهيد”، قائلا إنه مات “دفاعا عن عقيدته ووطنه وأمته”.

وانتقد عبد الله تنظيم الدولة الإسلامية بوصفه أنه “زمرة مجرمة ضالة”، داعيا الأردنيين إلى “الوقوف صفا واحدا”.

وكان الملك في واشنطن حيث التقى بالرئيس الأمريكي باراك اوباما قبل أن يقطع زيارته إلى الولايات المتحدة للعودة إلى الأردن.

وأدان اوباما قتل الطيار الأردني بوصفه دليل آخر على “بربرية” تنظيم الدولة الإسلامية.

واعتبر أن من شأن الحادث دعم عزيمة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة على دحر التنظيم.

ومن جهتها، أصدرت وزارة الدفاع الأردنية بيانا قالت فيه إن دم الكساسبة “لن يذهب هدرا”، وأن قصاصها من قاتليه سيكون “بحجم مصيبة الأردنيين جميعا”.

كما أشارت الوزارة إلى أن الكساسبة قُتل يوم 3 يناير/ كانون الثاني، أي قبل شهر من إعلان تنظيم الدولة الإسلامية نبأ إعدامه.

أرملة الكساسبة (وسط) في وقفة للمطالبة بإطلاق سراحه قبل ساعات من إعلان وفاته

المصدر: بي بي سي العربية

بالصور: توأمتان بريطانيتان غادرتا مانشستر للانضمام إلى «داعش» 

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

قامت المراهقتان البريطانيتان، وهما التوأمتان زهرة وسلمى هالاني (17 عامًا)، بنشر صور لهما على حسابهما بموقع «تويتر»، أثناء ما سمَّتاه «تدريب الدفاع عن النفس»، وهما اللتان غادرتا مانشستر إلى تركيا من أجل الانضمام لصفوف تنظيم «داعش» في يونيو من العام الماضي.

ونشرت جريدة «ديلي ميل» البريطانية تقريرًا مصحوبًا بصور للأختين، اللتين قالت عنهما إنَّه تم جرهما للتطرُّف عبر الإنترنت.

وقامت الأختان بنشر الصور على حساب إحداهما، وظهرت فيها أربع سيدات منتقبات تحملن «كلاشينكوف» ومسدسات.

 المصدر: الوسط

2014-09-04-SalmaandZahraHalaneBellaNaija

 

adfda-1


adfda-2

فقد 35 مهاجرا أفريقيا قبالة سواحل اليمن.

مقديشو (الإصلاح اليوم) –tahriibayaal

أعلنت السلطات اليمنية فقد 35 مهاجرا أفريقيا بعد غرق قاربهم في البحر الأحمر قبالة الساحل الجنوبي الغربي لليمن على مضيق باب المندبأمس الاثنين، في مشهد تكرر كثيرا خلال السنوات الماضية.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن قائد اللواء 17 مشاة العميد الركن صالح الصباري قوله إن أمواجا وتيارات قوية بين جزيرة ميون وساحل مديرية ذباب بمحافظة تعز في المياه الإقليمية للساحل الجنوبي الغربي للبلاد أدت إلى انقلاب وغرق القارب الذي كان على متنه 49 مهاجرا أفريقيا.
 
وقال الصباري إن دوريات اللواء تمكنت من إنقاذ 13 شخصا كانوا على متن القارب منهم خمسة صوماليين بينهم امرأة وثمانية إثيوبيين وانتشال جثة صومالي واحد.
 
وأضاف أن عمليات البحث عن ناجين مستمرة حيث تشير المعلومات المتوفرة لدى فرق الإنقاذ إلى وجود 35 صوماليا في عداد المفقودين بعد غرق القارب.
 
وبحسب الصباري فإن أفراد اللواء يواصلون عملهم الإنساني للبحث والإنقاذ بقدر الإمكانات المتاحة وبمشاركة من صيادين مدنيين.

ويستخدم المهاجرون الأفارقة في العادة زوارق متهالكة في محاولة للوصول إلى اليمن الذي ينظر إليه على أنه بوابة عبور إلى حياة أفضل في مناطق أكثر ثراء في الشرق الأوسط والغرب. ولقي مئات المهاجرين حتفهم في البحر على مدى السنوات الثلاث الماضية.

المصدر : رويترز

امريكا تنفذ ضربة جوية في الصومال ضد أحد قادة حركة الشباب

مقديشو (الإصلاح اليوم) –john kirby

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة نفذت هجوما بطائرة بدون طيار في الصومال ضد زعيم كبير من حركة الشباب المتشددة. وأضافت أن الهجوم -إذا كان ناجحا- يمثل ضربة كبيرة.

وقال المتحدث باسم البنتاجون الاميرال جون كيربي إن الهجوم نفذ بصاروخ هيلفاير في 31 يناير كانون الثاني جنوبي العاصمة مقديشو واستهدف يوسف ديق قائد الحركة للعمليات الخارجية والتخطيط للمخابرات والأمن.

وأضاف كيربي “لست في وضع يتيح لي الان تأكيد نتائج الضربة ولكن اذا تكللت بالنجاح واذا قتل فستكون ضربة كبيرة اخرى لحركة الشباب.”

المصدر: رويترز العربية