أرشيف يوم: 2015/02/11

الرئيس يدعو مؤسسات الدولة إلى العمل المشترك من أجل تحقيق رؤية 2016

مقديشو (الإصلاح اليوم) –9-Casho

دعا الرئيس الصومالي حسن شخ محمود إلى مؤسسات الدولة بالعمل سوية، مشيرا إلى أن العمل المتكامل يضمن تعافي البلد من ويلات الحروب والتخلف.

وأشاد الرئيس أعضاء البرلمان الانجازات التي حققوه في الفترة الماضية، مشجعا إلى مواصلة العمل المشترك مع باقي مؤسسات الدولة لتحقيق رؤية 2016.      

جاء هذا التصريح في مناسبة عشاء نظمها مكتب رئيس الوزراء عمر عبد الرشيد مساء أمس الثلثاء في العاصمة مقديشو، وشارك فيها النواب من البرلمان الصومالي ووزراء من الحكومة الجديدة.

 

البنتاغون تؤكد مقتل قياديين في حركة طالبان وحركة الشباب الصومالية في غارت جوية

مقديشو (الإصلاح اليوم) –john kirby

أكدت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) مقتل قيادي في حركة الشباب الصومالية وقيادي سابق في حركة طالبان بغارات نفذتها القوات الامريكية في الصومال وافغانستان نهاية يناير الماضي.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في تصريح الليلة الماضية ان القوات الامريكية الخاصة شنت هجوما جنوبي مقديشو مستخدمة طائرة من دون طيار والعديد من صواريخ (هيلفاير) اسفر عن مقتل القيادي في حركة الشباب الصومالية يوسف دهيق وزميل له.

وأضاف كيربي ان القوات الامريكية نفذت كذلك غارة جوية في ولاية (هلمند) الافغانية اسفرت عن مقتل ثمانية اشخاص من بينهم القيادي في طالبان عبدالرؤوف كاظم الذي يشتبه في انضمامه الى تنظيم داعش مؤخرا.

وبين ان عبدالرؤوف قضى أكثر من ست سنوات في سجن (غوانتنامو) بعدما قامت القوات الأمريكية بالقاء القبض عليه في عام 2001.

المصدر: سبأ

مجلس الأمن يرحب بموافقة البرلمان الصومالي على قائمة مجلس الوزراء الجديد

مقديشو (الإصلاح اليوم) –unsc logo

رحب مجلس الأمن الدولي بموافقة البرلمان الاتحادي في الصومال الاثنين الماضي على قائمة مجلس الوزراء الجديد التي تضم 25 وزيرا.

ودعا المجلس في بيان الليلة الماضية الرئيس الصومالي حسن شيخ محمد ورئيس الوزراء عمر عبدالرشيد شرماركي الى تنفيذ الأهداف المتبقية لرؤية 2016 من خلال مجلس الوزراء الجديد.

وأكد أهمية تحديد القيادة السياسية الجديدة في الصومال لأولوياتها بأسرع وقت ممكن بما في ذلك إقرار تشريعات أساسية لإنشاء اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة وإنشاء وتعزيز الإدارات الإقليمية المؤقتة واستئناف تنفيذ واستعراض الدستور المؤقت.

ورحب المجلس بتعزيز مشاركة المرأة في الحكومة الجديدة .. مشددا على ضرورة وضع قادة الصومال بما في ذلك الحكومة الجديدة والبرلمان آليات فعالة لمنع وقوع الأزمات السياسية في المستقبل.

يذكر ان أعضاء مجلس الأمن أعربوا قبل خمسة ايام عن قلقهم ازاء الازمة السياسية الجارية في الصومال التي تقوض السلام والاستقرار وتؤثر بشكل سلبي على الشعب الصومالي.

المصدر: سبأ

 

 

واشنطن تدعو الحكومة الصومالية الجديدة لاستكمال “الطريق نحو 2016” 

مقديشو (الإصلاح اليوم) –USA-flag

رحبت واشنطن، اليوم، بمصادقة البرلمان الصومالي على الحكومة الجديدة، داعية حكومتها إلى “استكمال خريطة الطريق” بإجراء استفتاء الدستور والانتخابات وطنية في مواعدها، فيما أعلنت عبر سفيرها في تونس دعمها لحكومة الحبيب الصيد.

وقال بيان صادر عن المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي اليوم “ترحب الولايات المتحدة بالمصادقة البرلمانية على مجلس الوزراء الصومالي يوم 9 فبراير” الجاري.

وأضافت قائلة “بينما يتسلم مجلس الوزراء الصومال الجديد مهام منصبه، نحث الحكومة الاتحادية الصومالية على إحراز تقدم سريع في في العمل المهم المتبقي بتحقيق خطة الطريق لعام 2016، بما في ذلك الاستفتاء الدستوري، والانتخابات الوطنية”.

وأكدت على أن “تقدم الصومال نحو تحقيق أهداف بناء السلام والحكم والأمن هو مسألة على درجة كبيرة من الأهمية لشعب الصومال والمنطقة في إطار أوسع”، لافتة إلى تطلع بلادها “لتعزيز الشراكة مع الحكومة الصومالية وشعبها وهما يعملان على تحقيق الاستقرار وبناء بلادهم”.

ونهاية عام 2013 عقدت الحكومة الصومالية مؤتمراً موسعاً لرسم مستقبل السياسة والحكم في الصومال دعي وقتها بمؤتمر “الطريق نحو عام 2016” لرسم المسارات التي ستأخذ الصومال لإنشاء نظام ديمقراطي يضمن الحرية والعدالة والمشاركة السياسية الشاملة.

ويوم أمس صادق البرلمان الصومالي على الحكومة الجديدة والتي تضم 25 وزيراً بموافقة 191 صوتاً في مقابل رفض 22 آخراً لها من أصل 213 عضواً حضروا الجلسة. وجاء قرار البرلمان عقب جدل واسع استمر لعدة اسابيع وذلك بعد اتهام اعضاء في البرلمان لعشرة من أعضاء الحكومة الجديدة بعدم كفاءتهم بناء على أدائهم الوزاري في تشكيلة الحكومة السابقة التي لم تحقق التغيير المرجو.

ومن المؤمل أن يطرح الدستور الصومالي الجديد للاستفتاء في مارس/ آذار من العام القادم بينما يفترض أن تجري الأنتخابات الرئاسية في سبتمبر من العام نفسه.

المصدر: المصريون

 

مقتل 15 بين قوات حكومية ومسلحين وسط الصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –guriceel31

قتل 15 شخصاً، وأصيب 20 آخرون بجروح، جراء اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحين تابعين لتنظيم “أهل السنة والجماعة” في مدينة غرعيل، بإقليم غلغدود، وسط الصومال، بحسب شهود عيان.

وأفاد شهود العيان، أن عناصر تابعة لـ”أهل السنة والجماعة” (تنظيم مسلح يتبع الطرق الصوفية) شنوا، الثلاثاء، هجوماً مباغتاً على المدينة التي تخضع لسيطرة القوات الحكومية، ما أدى إلى اندلاع مواجهات بين الجانبين، استخدما فيها الأسلحة الثقيلة والخفيفة، ما أسفر عن مقتل 15 شخصاً على الأقل بينهم ثلاثة مدنيين، وإصابة عشرين آخرين معظمهم مدنيون.

ولم يتبين على الفور معرفة هوية القتلى والمصابين الآخرين، أو لأي طرف يتبعون.

وبحسب مصادر أمنية، مفضلة عدم ذكر هويتها، فإن “مسلحي تنظيم أهل السنة والجماعة تمكنوا من السيطرة على المدينة بعد طرد القوات الحكومية التي كانت تسيطر عليها”.

وتزامنت هذه المواجهات، مع زيارة يقوم بها الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، لمدينة طوسمريب، حاضرة إقليم غلغدود (على بعد 64كم عن مدينة غرعيل) لحضور افتتاح مؤتمر المصالحة بين القبائل، تمهيداً لتشكيل إدارة محلية لإقليمي مدغ، وغلغدود، على غرار الأقاليم الإدارية الأخرى بالبلاد.

وحتى الساعة 12.45 تغ، لم تعلق الحكومة الصومالية على هذه المواجهات.

وفي منتصف شهر ديسمبر/كانون أول الماضي، شهدت مدينة غرعيل، مواجهات دامية بين مسلحي تنظيم “أهل السنة والجماعة” والقوات الحكومية، تمكنت الأخيرة من طرد المسلحين منها.

المصدر: وكالات