أرشيف يوم: 2015/03/15

الرئيس الصومالي يلتقي نظيره المصري في شرم الشيخ

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

التقي الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود مع رئيس مصر عبد الفتاح السيسي وذلك علي هامش  مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري في مدينة شرم الشيخ، بحضور مسئولين من الإدراة المصرية.

وأعرب الرئيس الصومالي عن تمنياته بنجاح مصر خلال الفترة المقبلة وأشاد بتنظيم ونجاح المؤتمر الاقتصادي، وبحث الجانبان سبل تطوير العلاقات الثنائية خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك .

وقدم الرئيس الصومالي الشكر للسيسي على الدعوة التي وجهها له لحضور المؤتمر الاقتصادي .

 

الندوة العالمية تفتتح مركزاً للبحث الإلكتروني في الصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

افتتح مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في الصومال مركز (العلم نور) للبحث الإلكتروني لخدمة الشباب الجامعي في مرحلة الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه) والباحثين في مناحي العلوم المختلفة.

ويتكون المركز من 5 أجهزة حاسوب حديثة وماسح ضوئي وطابعة ملونة وكراسي ومجموعة من السيديهات التي تضم موسوعات علمية في مختلف العلوم الثقافية والدينية، بالإضافة إلى خط إنترنت ذو سرعة عالية ، كما يقدم المركز دورات في الكمبيوتر لمساعدة الشباب على احترافية التعامل مع الحاسب الآلي .

المصدر: العسير نيوز

أيمن نور يعترف: ارتكبت “خطأ” جعل الإمارات “تنقلب” على مرسي

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

بعد حوالي عامين من مغادرته مصر, خرج الدكتور أيمن نور, مؤسس حزب “غد الثورة”, باعترافات مثيرة حول بعض كواليس الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي.

وقال نور في مقابلة مع موقع  “ميدل أيست آي” البريطاني في 14 مارس, إنه رفض رئاسة الوزراء في عهد مرسي, لأنه كان على دراية أن “انقلابا” سيحدث ضده, موضحا أنه أبلغ مرسي بذلك.

وتابع ” أبلغت مرسي أن الإمارات والسعودية ستتدخلان للإطاحة به”، موضحا أنه حاول منع حدوث ذلك، وتناقش وقتها مع مسئولين إماراتيين, واتفق معهم على أن يقوموا بمساعدة مرسي، ووافقوا على ذلك, وأن المساعدة ستكون من خلاله, وليس عن طريق جماعة الإخوانالمسلمين.

واستطرد ” ناقشنا أوجه المساعدة, ومنها مشروع زراعي وقطار سريع، إلا أنني وقعت حينها في خطأ جسيم، فخلال رحلتي من الصين إلى مصر, اضطررت إلى المرور بقطر، وهو ما لم يغفره قادة الإمارات, وأكدوا المضي قدما في دعم المعارضة للإطاحة بمرسي”.

وردا على سؤال حول رأيه في مرسي، قال نور :” كنت أعرف مرسي من خلال البرلمان، وكنا أيضا معا في السجن، وهو شخص متسامح وهادئ ومدهش، ولكن من حوله كان ينقصهم الخبرة، كما أن مؤسسات الدولة جميعها كانت ضده”، واستطرد “مرسي لم يكن شخصا سيئا، وليس ديكتاتورا، لكنه انتخب في توقيت غير مناسب”.

وتأتي اعترافات نور, متزامنة مع المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ, كما جاءت بعد المقابلة التي أجراها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية, وتحدث فيها أيضا عن بعض الأمور الخاصة بمرسي والإخوان.

وكان السيسي دعا الصحفية لالي وايماوث من “واشنطن بوست” لإجراء حوار معه في القصر الرئاسي في شرم الشيخ, حيث عقد المؤتمر الاقتصادي, وقال إنه منذ إزاحة مرسي, يناضل من أجل تحييد ما سماه “قوى الفوضى” في بلاده.

وحذر السيسي من تحول مصر إلى دولة فاشلة، ولفت إلى أن انهيارها سيؤدي إلى فوضى في المنطقة برمتها، وأن التداعيات ستؤثر على إسرائيل وتمتد إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وجدد السيسي في الحوار تأكيده على أن واشنطن قد أدارت له ظهرها، وأشار إلى سوء التفاهم مع الإدارة الأميركية، وقال للصحفية إن واشنطن على علم ودراية بالأخطار التي تحدق بمصر والمنطقة.

وردا على سؤال من وايماوث عن رؤيته لدور واشنطن أجاب السيسي “أن تدعم مصر، وتدعم إرادة شعبها”، وعندما ردت الصحفية بالقول “هل تعني أن تقوم واشنطن بدعمك أنت؟” أجاب الرئيس المصري “السيسي يعكس الإرادة الشعبية للمصريين”، وأردف بالقول إن لديه شعبية كبيرة، وذلك لأن الناس يعرفون أنه يحبهم، وأنه شخص مخلص.

وأشار السيسي في المقابلة إلى أن بلاده تخوض حربا ضد المتطرفين، واتهم جماعة الإخوان المسلمين في مصر بأنها أم الجماعات الإرهابية، وأنها تحمي كل الجماعات الإرهابية وأنها تنشر الإرهاب في كل أنحاء العالم، وأضاف أنه يخشى على مصر من خطر الانهيار.

وردا على سؤال إن كانت الجماعة تعتبر “عراب” تنظيم الدولة الإسلامية؟ قال السيسي إن “الإرهابيين جميهم ينهلون من نفس الإناء”. أما عن علاقته بمرسي، فقال إنه اختاره كوزير للدفاع لأنه طوال حياته كان مسلما ملتزما، وأن مرسي اعتقد بأنه شخص من نفس عقليةالإخوان المسلمين.

وأشاد السيسي بالعلاقات المصرية الإسرائيلية ووصفها بأنها تتسم بالثقة والاحترام، وأضاف أنه يتحدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشكل مستمر، وذلك لطمأنته على أن التوصل إلى سلام مع الفلسطينيين سيمثل اتفاقا تاريخيا لنتنياهو، وأنه يعرض عليه المساعدة في هذا الشأن.

وأشار الرئيس المصري إلى أن بلاده تحترم معاهدة السلام مع إسرائيل منذ توقيعها، وأن ترحيب إسرائيل بوجود قوات مصرية في بعض أنحاء شبه جزيرة سيناء -بالرغم من أنه محظور بموجب المعاهدة- إنما يعكس مدى الثقة المتبادلة بين القاهرة وتل أبيب.

أما بشأن العلاقات المصرية الأميركية، فأشار السيسي إلى أن هناك سوء تواصل بين الجانبين، وأن صوت القاهرة لا يصل إلى واشنطن بشكل واضح، وقال إن الولايات المتحدة تكتفي بالصمت إزاء الفراغ السياسي الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط، وذلك بالرغم من التهديدات.

وتطرقت الصحفية وايماوث لقضية انتهاك حقوق الإنسان في مصر، وكان رد السيسي هو أن مصر لا تزال دولة نامية، ودعا إلى عدم النظر إلى بلاده بعيون أميركية. وأشار إلى أن الولايات المتحدة استغرقت أكثر من مائتي عام حتى وصلت إلى ما وصلت إليه من الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان، وأن استعجال مصر في تطبيق الديمقراطية يعتبر أمرا ينذر بانهيارها.

وبعد نطق السيسي هذه الجملة، تدخلت الصحفية وقالت له “لقد استخدمت كلمة انهيار مرتين حتى الآن، هل أنت قلق من الانهيار؟”.

وأجاب السيسي “بالطبع”. وأكمل يقول إن الولايات المتحدة تركت الصومال في الماضي فانهار، وتساءل “هل تريدون أن يحدث ذلك لمصر؟ وعندها سوف تديرون لمصر ظهوركم”.

وبخصوص إيران، قال السيسي إنه على علم بجهود الرئيس باراك أوباما للتوصل إلى حل مع إيران، ودعا لإعطاء الإدارة الأميركية المزيد من الوقت لإنجاز ذلك، ولم يتطرق إلى الجدل الحاصل في المنطقة بشأن دور إيران أو إلى مخاوف دول الخليج من طهران.

 المصدر: مصر اليوم

الصومال يرحب القرار السعودي بتصدير فحم الصومال اليها

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

رحب وزير الثروة الحيوانية والغابات والمراعي سعيد حسين عيد في بيان صدر من مكتبه السبت، قرار السعودية بحظر فحم الصومال من إدخال المملكة، وذلك بناء على الحظر المفروض للفحم الصومالي من قبل مجلس الأمن التابع للأم المتحدة.

وأشار البيان الصحفي أن الصومال يرحب هذا القرار التاريخي ويأمل أن يساهم في تعزيز العلاقات بين البلدين.

” نرسل التحية والشكر الخالص إلى الحكومة السعودية والغرف التجارية في المملكة وكل من ساهم في تبني وإصدار هذا القرار الذي بشأنه أن يؤدي إلى مزيد من التفاهم لصالح الشعبين الشقيقين”.

وفي الختام دعا البيان الشعب الصومالي إلى العمل المشترك من أجل حماية مستقبل الإنسان والحيوان اللذان يعيشان في الصومال.

كانت السعودية قد فرضت حظراً على استيراد الفحم من الصومال نهاية الشهر الماضي،  بناء على قرار مجلس الأمن لمنع حركة شباب الإرهابية من الاستفادة من الضرائب عند تصديره، وأبلغت الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة المستثمرين والتجار المنتسبين فيها، بالقرار الخاص بالحظر المفروض من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على استيراد الفحم من الصومال والتزام المملكة بذلك.