أرشيف يوم: 2015/03/16

هيئة علماء الصومال تستنكر إبادة أسرة صومالية في محافظة جدو

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

استنكرت هيئة علماء الصومال المقتلة التي ارتكبت حركة الشباب بحق أسرة بأكملها، وجاء هذا الاستنكار على لسان المتحدث باسم الهيئة فضيلة الشيخ نور بارود جرحن.

أدان الشيخ المقتلة الرهيبة التي قامت حركة الشباب في بلدة لوق في إقليم جدو، موضحا إلى أن تلك التصرفات لا تمت بأي صلة بالاسلام، وهي في خدمة للشيطان.

وأشار الشيخ أن الشباب ليست حركة اسلامية تحارب من أجل الدين، بل هي جماعة استحلت إراقة دماء المسلمين وتحارب من أجل الشيطان، مؤكدا أن أفعال الحركة قاسية جدا.

تأتي هذه التصريحات من هئية علماء الصومال بعد ارتكاب الشباب مقتل أسرة صومالية تتكون من 6 أفراد بشكل كامل، وقد وقعت هذه الحادثة في بلدة لوق في محافظة جدو جنوب الصومال.

 

 

مقتل شخص واصابة 3 اخرون في هجوم لحركة الشباب الصومالية

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

 قتل شخص، وأصيب 3 آخرون، إثر هجوم شنه، مساء اليوم الأحد، عناصر من حركة “الشباب المجاهدين” الصومالية المتشددة المرتبطة بتنظيم “القاعدة”، على مرآب للسيارات في مقاطعة مانديرا شمال شرق كينيا، حسب مسؤول حكومي.

وقال معلم صالح ، وهو مسؤول في حكومة مقاطعة مانديرا ـ في تصريح لوكالة الأناضول ـ ، “تعرض 4 أشخاص لإطلاق نار من قبل مسلحين، فقتل أحدهم، وأصيب 3 أخرون أحدهم حالته حرجة”.

وأوضح صالح، أن المسلحين استهدفوا مجموعة من العمال غير المحليين في مرآب للسيارات في بولا ميبا بالمقاطعة، فقتلوا ميكانيكي سيارات من الجزء الغربي من كينيا.

وبعد وقت قصير من الهجوم، أعلنت حركة “الشباب” مسؤوليتها عن الهجوم وقالت على موقع إذاعة “أندلس” التابع لها إن بعض مقاتليها نفذوا الهجوم على مرآب السيارات.

ويأتي هجوم اليوم الأحد بعد يوم واحد من استهداف مسلحين ينتمون إلى حركة “الشباب” موكب محافظ مانديرا، النقيب علي روبا، ما أسفر عن مقتل 4 أربعة أشخاص، بينهم 3 رجال شرطة.

وتقع مقاطعة “مانديرا” قرب الحدود الكينية المشتركة مع الصومال، وشهدت مؤخرا هجمات متكررة من قبل حركة “الشباب”.

المصدر: وكالات

المبعوث الأممي في الصومال يصل إلى مدينة بيدوا 

مقديشو (الإصلاح اليوم) – 

وصل المبعوث الخاص للأمم المتحدة في الصومال نيكولاس كاي إلى مدينة بيدوا حاضرة إقليم باي جنوب غرب جمهورية الصومال  الفيدرالية.

وبحث كاي مع رئيس الإدارة الإقليمية المؤقتة لجنوب غرب الصومال شريف حسن شيخ آدن، ملفات الأمن والسياسية، والعمليات العسكرية لتحرير المناطق المتبقية في أيدي متمردي حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

كما تطرق المسؤولان الى احتياجات السكان في الإدراة الإقليمية  لجنوب الغرب فيما يتعلق بالمساعدات الانسانية العاجلة، وتوفير الدعم للخدمات الأساسية  من الصحة والتعليم.

من جانبه ناشد شريف حسن المجتمع الدولي إلى مساندة إداراته ماديا ومعنويا.

وتتزامن زيارة المبعوث الأممي في الصومال لدى مدينة بيدوا بعد تعرض قصر رئاسة شريف حسن لهجوم إرهابي مخطط أودى بحياة عدد من حراس المنطقة المحصنة والتي تضم مقار حكومية ومنظمات دولية.(النهاية)

المصدر: المستقلة