أرشيف يوم: 2015/07/27

الصين تقدم احتجاجا رسميا الى الصومال بشأن مقتل احد موظفيها في مقديشو

بكين (الإصلاح اليوم)

أدانت الصين بشدة، اليوم الاثنين تفجير فندق الجزيرة،والذي أدى إلى مقتل رجل أمن في السفارة الصينية وإصابة ثلاثة موظفين بها.

وقدمت الصين احتجاجا رسميا إلى الحكومة الصومالية، حسبما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لونغ كانغ.

وذكرت السفارة الصينية في الصومال، التي تقع مكاتبها في فندق الجزيرة الذي تعرض للهجوم في وقت سابق، من ليلة أمس، أن أحد حراسها الأمنيين توفي متأثرا بإصابات شديدة تعرض لها، فيما لا يزال ثلاثة آخرون من موظفي السفارة يتلقون العلاج .

واضافت السفارة، التي تقع مكاتبها في الطابقين العلويين من الفندق، أن تلفيات لحقت ببعض غرفها جراء الانفجار.

 يعد فندق الجزيرة أحد الفنادق الفاخرة في العاصمة مقديشو، وتقيم فيه بعض السفارات الأجنبية ويستضيف في بعض الأحيان اجتماعات رفيعة المستوى،وتعرض الفندق، أمس الأحد  لهجوم انتحاري ادى الي مقتل اكثر ١٥  معظمهم من المدنيين واصابة عشرات آخرين من بينهم مواطنون صينيون.

وقد أعلنت حركة “الشباب” المسلحة مسؤوليتها عن الهجوم، قائلة إنه يأتي انتقاما من العملية التي نفذها الاتحاد الأفريقي والقوات الصومالية مؤخرا في منطقتي دينسور وبارطيري جنوبي الصومال.

المصدر :صحيفة الشعب اليومية

الصين تؤكد مقتل أحد مواطنيها جراء الهجوم على فندق الجزيرة

مقديشيو (الإصلاح اليوم) –

لقى مواطن صيني مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون جراء انفجار وقع في أحد الفنادق بالعاصمة الصومالية يوم الأحد، حسبما أكدت السفارة الصينية اليوم (الاثنين).

وذكرت السفارة الصينية في الصومال، التي تقع مكاتبها في فندق الجزيرة الذي تعرض للهجوم، أن أحد حراسها الأمنيين توفي متأثرا بإصابات شديدة تعرض لها، فيما لا يزال ثلاثة آخرون من موظفي السفارة يتلقون العلاج .

وكان عبد الله محمد الضابط بشرطة مقديشيو قد صرح لوكالة أنباء ((شينخوا)) في وقت سابق بأن انتحاريا فجر سيارته عند بوابة فندق الجزيرة، ما أسفر عن مقتل 15 شخصا، معظمهم من المدنيين.

يعد فندق الجزيرة المؤلف من ستة طوابق والواقع بالقرب من مطار مقديشيو الدولي، أحد الفنادق الفاخرة في العاصمة الصومالية وتقيم فيه بعض السفارات الأجنبية ويستضيف في بعض الأحيان اجتماعات رفيعة المستوى.

وذكرت السفارة الصينية، التي تقع مكاتبها في الطابقين العلويين من الفندق، في وقت سابق أن تلفيات لحقت ببعض غرفها جراء الانفجار.

البيت الأبيض يدين الهجوم الارهابي الذي حدث في مقديشو

واشنطن (الإصلاح االيوم) –

أدان البيت الأبيض بشدة الهجوم الذي استهدف الأحد بواسطة سيارة ملغومة فندقا في وسط العاصمة الصومالية مقديشو وأسفر عن مقتل أكثر من 15 شخصا على الأقل وتبنته حركة الشباب الاسلامية.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي نيد برايس في بيان إن “الولايات المتحدة تدين بشدة الاعتداء المميت في مقديشو بالصومال الذي استهدف عمدا وبوحشية مدنيين أبرياء”.

واستهدف التفجير فندق الجزيرة الذي يؤوي عدة بعثات دبلوماسية ويرتاده أعضاء في الحكومة الصومالية وموظفون أجانب، وارتفعت سحابة من الدخان الأسود فوق وسط المدينة.

ويقع الفندق بالقرب من منطقة المطار المحاطة بتدابير أمنية مشددة والتي تضم مقرات الأمم المتحدة والسفارات ومقر قوة الاتحاد الإفريقي في الصومال.

وتبنت حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة الهجوم في بيان تناقلته مواقع مقربة من المتشددين، مؤكدة أنه رد على الهجوم على مواقعهم في جنب الصومال.

المصدر: وكالات

في الصومال.. حامل تموت كل ساعتين

جنيف (الإصلاح اليوم) –

 تقول منظمة الصحة العالمية إن الصومال قد ينزلق إلى أزمة إنسانية، ويفقد المكاسب التي جناها في السنوات القليلة الماضية، حيث تموت كل ساعتين امرأة بسبب الحمل ومضاعفاته.

وفي الصومال يوجد أكثر من مليون ونصف مليون شخص حرموا من خدمات طبية أساسية وأخرى ثانوية، والسبب يرجع إلى نقص حاد في تمويل خطة الأمم المتحدة للأعمال الإنسانية للعام الحالي.

وحذّرت منظمة الصحة من مواجهة صعوبات في استمرار تقديم خدمات أساسية للحفاظ على الحياة نتيجة انخفاض الدعم الإنساني للعام الجاري والعام المقبل.

ووفقا لمنظمة الصحة، فإنه حتى يوليو/تموز الجاري تسلمت المنظمة نحو ستة ملايين دولار، أي 8.5% من المبلغ المطلوب وهو 71.5 مليون دولار، وهذا أقل دعم قُدم للخدمات الصحية في الصومال منذ عام 2008.

وهناك ما يزيد على ثلاثة ملايين شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وكل ثماني ساعات يموت طفل دون الخامسة، وهناك طفل من كل أربعة مصاب بسوء تغذية مزمن، وواحد فقط من بين ثلاثة صوماليين تتوفر له مياه صالحة للاستخدام.

وخلال الأشهر الثلاثة الماضية، عشرة مستشفيات على الأقل في الصومال إما أنها أغلقت تماما أو قلصت خدماتها في جميع أنحاء البلاد، وتنتظر ثلاثة مستشفيات أخرى غلق أبوابها في المستقبل القريب.

المصدر: الجزيرة نت

ادانة جماعية بشأن الهجوم الانتحاري على فندق الجزيرة

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

أدان مسؤولون من الحكومة في الصومال ودبلوماسيون من العالم الهجوم على فندق الجزيرة في مقديشو الذي أسفر عن مقتل أكثر من 15 شخصا، وجرح العشرات.

وقال الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود أن الهدف وراء الهجوم هو ان تقف حركة الشباب وجه المواطنين الذين يسعون في تحقيق السلام والازدهار.

قد عزى الرئيس حسن أفراد أهالي الضحايا الذين لقوا حتفهم في الهجوم، وتمنى المصابين بالشفاء العاجل.

وحث بيان صادر من مكتب الرئيس الصومالي من رفع الانتباه والحيطة لدى الجيش والشرطة وزيادة العمليات ضد حركة الشباب.

وأدان رئيس الوزراء عمر عبد الرشيد علي شارماركي الهجوم، الذي وصفه بأن الهدف منه كان فقط تقويض التنمية والإصلاح في البلاد.

كما أدان الممثل الخاص للأمم المتحدة في الصومال، نيكولاس كاي، أيضا الهجوم الذي نفذته حركة الشباب على فندق الجزيرة، داعيا كاي أجهزة الأمن العمل بسرعة في تحقيقاتهم، وتقديم الجناة للعدالة، والقصاص لأرواح الضحايا الأبرياء.

انفجار انتحاري لجماعة الشباب في الصومال يوقع 15 قتيلا

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

تبنت حركة الشباب الإسلامية المتطرفة الهجوم بسيارة مفخخة على فندق في العاصمة الصومالية مقديشو، ما أدى إلى مقتل 15 قتيلا وجرح آخرين. ويأتي الهجوم عشية قتل الحركة لنائب في البرلمان الصومالي وحارسه.

قال مسعف إن 15 شخصا قتلوا اليوم الأحد (26 تموز/ يوليو 2015) عندما اقتحم متشدد من حركة الشباب بوابة فندق بوسط العاصمة مقديشو بسيارة محملة بالمتفجرات. ونقلت رويترز عن شاهد قوله إن بقع الدماء والأشلاء كانت متناثرة في موقع الانفجار الذي استهدف فندق الجزيرة. ودمر الانفجار أربع سيارات قرب موقع الحادث.

وقال ضابط الشرطة الرائد نور أوسوبل إن سيارة ملغومة يقودها انتحاري اقتحم أبواب الفندق وألحق أضرارا بواجهته. وقال ضابط آخر بالشرطة إن أربعة أشخاص قتلوا بينما قال عامل إسعاف إن ثمانية أشخاص أصيبوا.

تبنت حركة الشباب الصومالية المتطرفة الهجوم، وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية للحركة، إن الهجوم يأتي “ردا على الهجمات والقصف بطائرات الهليكوبتر الذي تنفذه قوات أميسوم (التابعة للاتحاد الأفريقي) والحكومة الصومالية.”

وتقاتل قوات الاتحاد الإفريقي في الصومال المتمردين الإسلاميين بالتعاون مع الجيش الصومالي. ودفع هجوم عسكري نفذه الجانبان خلال العام الحالي حركة الشباب للجوء بشكل متزايد إلى جيوب صغيرة من الأراضي.

وقتلت حركة الشباب الصومالية الإسلامية المتطرفة عضوا بالبرلمان وحارسه الشخصي ومسؤولا بمكتب رئيس الوزراء في هجومين أمس السبت. وشنت الحركة هجمات متكررة بالقنابل وبالسلاح في العاصمة في سعيها لإسقاط الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب.

المصدر: رويترز

Hjazeera1 Hjazeera2 Hjazeera3 Hjazeera4 Hjazeera5 Hjazeera6 Hjazeera7 Hjazeera9 Hjazeera92 Hjazeera94 Hjazeera95 Hjazeera98 Hjazeera99