أرشيف شهر: أغسطس 2015

“الندوة” توزّع 134 طناً من الأغذية على 2000 أسرة بالصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

قام مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في الصومال بحملة إغاثية عاجلة للنازحين الصوماليين في مخيمات تربونكا في حي هدن بمحافـظة (بنادر)، بمشاركة مسؤولين حكوميين، وزع فيها 134 طناً من السلال الغذائية، واستفاد منها 2000 أسرة متضررة، وتضمّ السلة الغذائية موادا منها (دقيق- أرز- سكر- زيت طبخ- حليب). 

يأتي ذلك في ظل توقف معظم الهيئات الإنسانية عن تقديم المساعدات للمتضررين بالجفاف والحرب في الصومال؛ بسبب إعلان الأمم المتحدة انتهاء حالة الطوارئ في الصومال في مطلع عام 2012م.
 
كان في مقدمة المشاركين محافظ “بنادر” الذي أشاد بدور الندوة وجهودها في العمل الإنساني بالصومال، ومواصلتها تقديم الإغاثة للنازحين.

الرئيس الصومالي يبحث تعزيز العلاقات مع قادة الإمارات

بوظبي (الإصلاح اليوم) –

بحث الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، وولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم (الاحد) في الامارات سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الاوضاع في المنطقة.

وذكرت وكالة شينخوا الصينية بأن ولي عهد ابوظبي التقى الرئيس الصومالي الذي يزور الامارات في الوقت الحالي، وبحث معه “تعزيز العلاقات الاخوية بين دولة الامارات العربية المتحدة وجمهورية الصومال وسبل تطويرها وتنميتها بما يخدم المصالح المشتركة”.

كما بحثا “تطورات الاوضاع في المنطقة واهم القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

ونقلت الوكالة الرسمية عن الرئيس الصومالي قوله “انا هنا اليوم لابلغكم بان الصومال تغير كثيرا، وهناك تقدم كبير وملموس بفضل الدعم الذي تقدمه الامارات، وان الصوماليين يشعرون بثقة بان المستقبل سيكون افضل”.

ولفت في هذا السياق الى “عودة المهاجرين والنازحين الى مناطقهم بسبب ما يشعرون به من ان البلاد تسير في الاتجاه الصحيح”.

وشكر الرئيس الصومالي الجهود التي تقوم بها الامارات في بلاده، خاصة فيما يتعلق بالمبادرات والمشاريع التنموية، مؤكدا “ان الامارات وقفت بجانب الصومال في احلك الظروف واصعبها”.

بدوره، اكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال اللقاء ان الامارات مستمرة في دعم الجهود الانسانية والتنموية في الصومال.

?????????????????? ??????????????????

الصومال أول معرض للكتاب يفتتح في العاصمة الصومالية بعد 25 عاما

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

شهدت العاصمة الصومالية افتتاح أول معرض للكتاب منذ عشرين عاما، حالت الحرب الأهلية دون إقامته، كما ذكرت bbc.

ويقول منظمو المعرض إنه محاولة لكسر العزلة الثقافية التى سببتها الحرب، ووصلت العناوين المعروضة إلى نحو ثلاثة آلاف إصدار، وهو رقم ضخم بالمقاييس المحلية.

ويأتى انطلاق معرض مقديشو الأول للكتاب بعد التحسن الأمنى الذى شهدته العاصمة الصومالية فى الفترة الأخيرة، وعودة الحياة تدريجيا إليها.

وقد دمرت المكتبة الوطنية والمراكز الثقافية الأخرى فى مقديشو بسبب الحرب الأهلية، ولم تعرف الأجيال الجديدة أنشطة تقافية تتجاوز أسوار المدارس والجامعات فضلا عن معرض للكتاب.

ويقول محمد أحمد شيل، الذى عاد من بريطانيا وفى عزمه أن ينشئ مشاريع ثقافية فى الصومال إنه بدأ بدار للنشر تولت تنظيم أول معرض للكتاب فى العاصمة منذ عشرين عاما.

ويضيف شيل إن “هذا المعرض مقارنة بالمعارض الأخرى متواضع ، لكنه شيء كبير بالنسبة للصومال الذي أنهكه الحروب، نحن نريد أن نظهر للعالم الوجه الآخر لمقديشو، غير وجه الحرب والدمار والقتال، وفعلا هناك وجه آخر للحياة فى مدينتنا وهو وجه العلم والبحث والتعلم والتقدم والتطور، ونريد أن يكون هذا الوجه هو الوجه الحقيقى للعاصمة الصومالية”.Muqdisho9 Muqdisho13 Muqdisho23 Muqdisho32 Muqdisho51 Muqdisho71

Abdirahman-Hussein-Abuhamsa-1024x710 Audience-3-1024x575 Audience-8-1024x657 audience-1024x614 Books-1024x646 Diirki-1024x630 Geelja-1024x598

أرض الصومال تنشد مساعدات لمواجهة الجفاف

هرجيسا (الإصلاح اليوم) –

يشهد الإقليم المعروف بجمهورية أرض الصومال موجة جفاف وقحط شديدة أدت إلى نفوق المواشي، وهو ما تسبب في معاناة شديدة لعشرات الآلاف من الأسر.

وقد دعت سلطات الإقليم منظمات الإغاثة إلى تدارك الموقف، في ظل توقعات باتساع دائرة التضرر من الجفاف.

وتشير تقديرات السلطات إلى أن أربعين ألف أسرة صارت بأمس الحاجة إلى مؤونات دوائية وغذائية عاجلة حفظا لأرواحها، كما تنشد المساعدة لإنقاذ ما بقي من ماشيتها على قيد الحياة.

ويفوق حجم المعاناة التي سببها الجفاف قدرة الإقليم الذي أعلن الانفصال عن الصومال عام 1991.

وإزاء أزمة الجفاف دعت حكومة الإقليم الهيئات العربية والإسلامية لمساعدتها في مجابهة الآثار المترتبة على القحط.
وتزداد المخاوف من أن يهلك الجفاف ما بقي من ثروة حيوانية في البلاد التي تعد الركيزة الأساسية لاقتصاد الإقليم.

المصدر : الجزيرة

الصين تتبرع بمعدات مكتبية لمنظمة المرأة الصومالية

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

تبرعت سفارة الصين فى الصومال بمعدات مكتبية لمنظمة المرأة الوطنية الصومالية فى مقديشيو، وقال سفير الصين لدى الصومال “وى هونجتيان” في كلمته التي ألقاها فى الحفل الذى أقيم بمناسبة تسليم هذا التبرع، إنه يعد جزء رئيسيا من جهود الصين لدعم إعادة بناء الصومال، مشددا على كونه تأكيدا على الجهود المبذولة من قبل حكومة بكين للمساهمة فى إعادة إعمال الصومال، كى تضمن بكين تطوير كافة القطاعات فى الصومال لصالح الشعب الصومالى.

وأكد هونجتيان مجددا فى كلمته على إستعداد الحكومة الصينية، متمثلة فى سفارتها فى مقديشيو، على تعزيز وبناء قدرات المرأة الصومالية، فضلا عن تمكينها، حيث دائما ما تدعم الصين بقوة عملية إعادة الإعمار السلمية فى الصومال، وتقديم المساعدة فى مختلف المجالات، بما فى ذلك تعزيز التبادلات والتعاون بين المنظمات النسائية فى البلدين.. ويشمل التبرع الصينى أجهزة الكومبيوتر المكتبية، وآلات الخياطة، أجهزة العرض، والجداول المكتبية.

ونيابة عن المستفيدات شكرت السيدة صحارى عمر على سفارة الصين وحكومة بكين لجهودها فى مساعدة الصومال على التطور بعد سنوات من الخراب التى شهدتها البلاد من جراء ويلات الحرب التى مزقتها ، موضحة بقولها ” نحن ممتنون لحكومة بكين للحصول على الدعم المتواصل لتمكين المرأة فى الصومال ، وآملين مواصلة الإنخراط فى المستقبل لمساعدة البلاد على تحقيق أهدافها التنموية ، وإستعادة السلام والإستقرار .

كما شكرت رئيس المنظمة الوطنية للمرأة ” باتولا شيخ أحمد ” سفارة بكين ، على الدعم المتواصل الذى توفره لبلادها الذى سيمكن الصومال من قطع شوطا طويلا نحو تعزيز أهداف وغايات الجمعية .

يذكر أن الصين قد فتحت سفارتها فى الصومال العام الماضى ، وكان لها دور أساسي فى المساهمة فى تنمية الصومال فى مختلف القطاعات.

المصدر: البوابة نيوز

أم صومالية مهاجرة تنجب طفلة في البحر المتوسط بعد إنقاذها

إيطاليا (الإصلاح اليوم) –

أعلن الجيش الألماني الثلثاء أن ضباط البحرية الألمانية ساعدوا في ولادة طفل لمهاجرة صومالية بعد ساعات من إنقاذ الأم من البحر المتوسط.

وأضاف ان “رحمة البالغة من العمر 33 عاما من مقديشو وضعت الطفلة صفية على متن سفينة الإنقاذ الألمانية (شلزفيج هولشتاين) وهي متجهة إلى الساحل الإيطالي”.

وأضاف الجيش إنها “كانت تسافر وحدها في رحلة دامت خمسة أشهر”.

وقال ضباط إن “صفية التي كان وزنها ثلاثة كيلوجرامات عند مولدها تتمتع بصحة جيدة”.

ويعتقد أنها أول طفل يولد على متن سفينة للبحرية الألمانية.

وكانت أمها واحدة من 4000 مهاجر أنقذوا في البحر المتوسط في أوائل الأسبوع.

وانتشلتها البحرية البريطانية بادئ الأمر ونقلت إلى مستشفى لإجراء فحوص بعد ان رست السفينة في تارانتو بجنوب إيطاليا.

وتتزامن هذه الحادثة في الوقت الذي يسعى الاتحاد الأوروبي جاهدا لمواجهة سيل المهاجرين الفارين من الحروب والفقر.

ولاية جلمدج تطلق سراح سياسي كان محتجزا لها

طوسمريب (الإصلاح اليوم) –

أطلقت سلطات ولاية جلمدج الثلاثاء نائب رئيس إدراة تنظيم أهل السنة والجماعة عبد الله حرسي ديرشي.

وكانت قوات ولاية جلمدغ قد اعتقلت المسئول في الـ 20 من شهر أغسطس الجاري وهو في مدينة عدادو.

وتشير بعض التقارير بأن المسئول تعهد بعدم الرجوع في مناطق الولاية مرة أخرى مقابل حريته.

ولكن المسئول صرح بأن دوافع اعتقاله كانت عوامل سياسية.

 ونفى في مقابلة مع إذعة محلية “أن إطلاق سراحه كان مشروطا”، في وقت لم تصدر أي تصريحات حول إطلاق سراح المسئول من أي جهة معنية حتى الآن.

 

«الخارجية السعودية» تودِّع سفير الصومال لدى المملكة

الرياض (الإصلاح اليوم)

أقامت وزارة الخارجية أمس حفل غداء توديعياً لسفير جمهورية الصومال المعتمد لدى المملكة أحمد عبدالله محمد بمناسبة انتهاء فترة عمله.

وسلم وكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم عزام القين السفير درع الوزارة تقديراً لجهوده الطيبة في تقوية العلاقات بين بلاده والمملكة خلال فترة عمله.

من جانبه عبّر السفير عن عميق شكره وامتنانه لهذا الحفل، مؤكداً أنه كان سعيداً في عمله لدى المملكة، وبالعلاقات المتميزة بين البلدين.

حضر الحفل مدير الإدارة العامة للدول العربية سعيد عثمان السويعد وعدد من المسؤولين بالوزارة وبعض السفراء المعتمدين لدى المملكة.

المصدر: الشرق

محكمة أمريكية تؤيد حكما بإدانة امرأتين بتمويل متشددين في الصومال

سانت لويس ( الإصلاح اليوم) –

أيدت محكمة استئناف اتحادية اليوم الثلاثاء إدانة امرأتين صوماليتي المولد من مينيسوتا بشأن دورهما في جمع أموال لحركة الشباب المنبثقة عن تنظيم القاعدة والتي صنفتها الولايات المتحدة على أنها منظمة إرهابية أجنبية.

ورفضت الدائرة الثامنة بمحكمة الاستئناف الأمريكية، في سانت لويس الدفوع التي قدمتها أمينة فرح علي وحوا محمد حسن بأن قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية مايكل ديفيس في منيابوليس كان يجب ان ينأي بنفسه عن محاكمتهما بعد الإدلاء بتصريحات قالتا إنها ساوت بين الإسلام الأصولي والإرهاب.

وتقضي أمينة (39 عاما) وحوا (68 عاما) -وهما من روتشستر بمينيسوتا- عقوبة السجن لمدة 20 عاما للأولى وعشر سنوات للثانية بعد إدانتهما في أكتوبر 2011 بالتآمر لتقديم دعم مادي لحركة الشباب.

وأدينت أمينة أيضا في 12 تهمة بتقديم دعم مادي لحركة الشباب وحوا في تهمتين بالإدلاء بأقوال كاذبة.

وقال مدعون اتحاديون إن مؤامرتهما اشتملت على أعمال تحريض من بيت إلى بيت في الجاليات الأمريكية الصومالية في مدينتي منيابوليس وسانت بول واتصالات مع أعضاء في حركة الشباب مقرهم الصومال. وقالت المتهمتان إن جمع الأموال كان الهدف منه مساعدة الفقراء.

وكتب القاضي بالدائرة ريموند جروندر لمحكمة الاستئناف ان تصريحات ديفيس التي كانت محلا للطعن ومنها تلك التي أدلى بها أثناء اختيار هيئة المحلفين والحكم لا تعكس أي “محاباة أو عداء” لتبرير طلب رده. ورفض أيضا عدة اعتراضات اخرى.

وسعى تحقيق اتحادي منفصل إلى وقف جهود تجنيد أشخاص أدت الى إغراء نحو 20 رجلا صوماليا من منطقة مدينتي منيابوليس وسانت بول بالانضمام للقتال في صفوف حركة الشباب التي تهدف إلى الإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من الغرب. وصنفت الحكومة الأمريكية حركة الشباب على أنها منظمة إرهابية في فبراير 2008 .

ولم ترد سارة آن زالكين وهي محامية عن أمينة وحوا على الفور على طلبات للتعليق.

المصدر: البلد

قطر الخيرية تنفّذ مشاريع تنمويّة في الصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

نفّذت قطر الخيرية مشاريع نوعية مدرة للدخل استفادت منها 400 أسرة من سكان محافظة شبيلي الوسطى بالصومال، وذلك في إطار فعاليات مشروع الإنعاش المبكر لمتضرري الفيضانات.

وتشمل تلك المشاريع تأهيل الأسر المتضررة وتحسين المستوى المعيشي لهم، ودعم القطاع الزراعي والرعوي، وتمويل مشاريع مدرّة للدخل؛ حيث تمّ توزيع 750 رأسًا من الغنم على 150 أسرة؛ حيث تسلمت كل واحدة منها 5 رؤوس أغنام، وذلك لإعادة تأهيلهم وتمكينهم لاستئناف حياتهم العادية من جديد؛ بعد التضرر الذي عانوه جراء الفيضانات؛ بالإضافة إلى تشجيع حرفة الرعي للأسر الرعوية وإكسابهم مصدر رزق يعتمدون عليه حسب حرفهم السابقة.

كما قامت قطر الخيرية باستصلاح أراضٍ زراعية لفائدة 250 أسرة من الأسر المستهدفة كانوا يزاولون الزراعة قبل تضرر أراضيهم الزراعية بالفيضانات، وذلك بمسافة 250 هكتارًا من الأراضي الصالحة للزراعة ووزعت لهم بذور الحرث وأدواته.

وتسعى قطر الخيرية لمساعدة المجتمعات الزراعية والرعوية في التأهيل من جديد والقيام ببدء العمل الزراعي والرعوي؛ حيث توفر لهم البذور الصالحة للزراعة والمبيدات الحشرية، وأدوات الحرث اليدوية اللازمة للإنتاج المحلي، وتساعدهم على استصلاح الأراضي الزراعية، وإعادة تأهيل قنوات الريّ، كما توفر لهم بعض الماشية.

وتهدف قطر الخيرية بشكل عام من وراء مشروع الإنعاش المبكر للوصول إلى المجتمع المحلي المتضرر في المحافظة، حيث يساعد هذا المشروع السكان المتضررين بفعل الفيضانات المتلاحقة وإعادة تأهيلهم حرفيًا ومهنيًا؛ من أجل تمكينهم من تحسين معدلات الدخل اليومي ومن ثم تغيير أوضاعهم المعيشية؛ وذلك عبر سلسلة مشاريع إستراتيجيّة تشتمل على دكاكين ومكائن إنتاجية وتمليك رؤوس حيوانات واستصلاح الأراضي الزراعية، ما يساعدهم أيضًا في أخذ التأهب اللازم لمواجهة كوارث الفيضانات المتكررة في كل سنة تقريبًا، كما يسعى إلى أعادة تأهيل الآبار الارتوازية، وإعادة تأهيل المدارس والعيادات الصحية المتضررة، ليستفيد منها أكثر من 93,000 شخص من سكان هذه المنطقة.

 المصدر: الراية