الصومال.. “الشباب” تسيطر على مدينة جنالي

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

أكدت السلطات الصومالية، وشهود، سيطرة مقاتلين من حركة “الشباب” المتمردة على مدينة جنالي بأقليم شبيلي السفلي بجنوب الصومال، على بعد 90 كيلومترا من العاصمة مقديشو، حيث أكبر قاعدة للقوات الإفريقية لحفظ السلام في الإقليم.

وقال نائب محافظ ولاية شبيلي السفلى، عبد الفتاح حاج عبد الله، إن القوات الإفريقية أخلت قاعدتها الأساسية مساء الخميس، لتتم انسحابها من المدينة بالكامل صباح الجمعة، دون علم السلطات الصومالية في الولاية.

وأضاف عبدالله في تصريح لسكاي نيوز عربية “أن مقاتلي حركة الشباب وصلوا البلدة وشرعوا في بسط سيطرتهم بالقرى المحيطة بها، حيث قاموا بمخاطبة السكان في الساحات العامة والمساجد، وأعلنوا قيودا جديدة متعلقة بالحجاب والآداب العامة”.

ولم تعلق الحكومة الصومالية الفيدرالية وقيادة قوة الإتحاد الإفريقية في الصومال “أميصوم” على أسباب انسحاب القوات الإفريقية، وعودة المتمردين إلى المدنية الزراعية التي شهدت الشهر الماضي موجة من الاضطرابات الأمنية، عندما اقتحم مقاتلو الشباب القاعدة الكبيرة في تلك المنطقة.

وكان هجوم عسكري شنته قوة الاتحاد الإفريقي والجيش الصومالي العام الماضي قد طرد الشباب من مراكز استراتيجية كبيرة فانتقل مقاتلو الحركة إلى جيوب أصغر.

لكن الحركة، التي كانت في وقت من الأوقات، تحكم أجزاء كثيرة بالصومال لا تزال تسيطر على مناطق ريفية يمكن استغلالها من حين لآخر في عزل بلدات بقطع طرق الإمداد عنها.

المصدر: سكاي نيوز العربية

عن islamadmin

شاهد أيضاً

الصومال تشارك منتدى الاقتصاد العالمي

مقديشو (الاصلاح اليوم) – شارك رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيرى منتدى الاقتصاد العالمي في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *