أرشيف يوم: 2015/09/08

القنصل الصومالي في عدن يدعو بتدابير أمنية مشددة على السواحل الصومالية ضد الحوثيين

عدن (الإصلاح اليوم) –

دعا القنصل العام للصومال في عدن أحمد السوداني الأجهزة الأمنية مراقبة حركات وأنشطة السفن قبالة السواحل الصومالية، محذرا في ذات الوقت إمكانية تسلل مقاتلي جماعة الحوثي في الصومال.

وأكد السوداني في مقابلة لراديو مقديشو “أنه من السهل أن تعبر هذه المجموعة من البحر إذا اعتزمت دخول الصومال”، معللا ذلك عدم قدرة الدولة اليمنية  على مراقبة سواحلها بسسب الظروف المحيطة.

“كما دعا القنصل المواطنين الصوماليين الذين فروا من القتال الدائر في اليمن عدم العودة إليها مجددا في وقت لا تزال الحرب مستمرة”.

ضبط 8 سيدات و7 رجال من الصومال فى قطار أسوان

اسوان (الإصلاح اليوم) –

تمكنت الخدمة الأمنية المعينة لتأمين القطار رقم 91 أسوان- القاهرة، من ضبط 15 صوماليًا 7 رجال و8 سيدات حال استقلالهم القطار دخلوا البلاد بطرقة غير شرعية.
الصوماليون الذين تم ضبطهم هم :

  1. عبد الرشيد على نوح محمود، 21 سنة

  2. عبد الحكيم عبد الله عبدالرحمن موسى، 26 سنة

  3. ياسين حسين جامع محمد، 24 سنة

  4. محمود سليمان يونس نور، 26 سنة

  5. فرحان مهدى على چوليد، 24 سنة

  6. محمد سعيد أدم عولاد، 25 سنة

  7. حبيب عمر محمد صوفى، 23 سنة

  8. هبة يوسف عثمان حسن، 25 سنة

  9. فهمة عبدالله يوسف إبراهيم، 25 سنة

  10. هيتال حرسى جامع، 22 سنة

  11. زهرة محمد عبد الله محمد، 22 سنة

  12. هدى محمد نور عثمان، 20 سنة

  13. أشواق موسى جامع محمد، 28 سنة

  14. فتحية بشير يوسف محمد، 27 سنة

  15. ومشتاقة عبدالله أحمد موسى، 23 سنة.

وبعد مناقشتهم قرروا أنهم لا يحملون تحقيق شخصية وأتوا إلى البلاد بطريقة غير شرعية واستقلوا القطار من محطة أسوان فى طريقهم إلى مفوضية شؤون اللاجئين بالقاهرة.

بالعرض على اللواء محمد يوسف، مدير الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات، أمر بحسن معاملتهم وتقديم كل الرعاية الاجتماعية والصحية لهن، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية وتحرر المحضر رقم 3/120 أحوال قسم شرطة محطة سكك حديد الأقصر وجار إرساله، بالمتهمين لقسم شرطة الأقصر لقيده وعرضه على النيابة.

كينيا تخطط لشن هجوم على حركة الشباب في غابة “بوني” الساحلية

نيروبي (الإصلاح اليوم) –

قال مسؤول في الشرطة الكينية يوم أمس الاثنين إن السلطات الكينية تعتزم بدء هجوم عسكري على المتشددين الإسلاميين الذين أقاموا قواعد لهم في غابة نائية في الطرف الشمالي لشريطها الساحلي على المحيط الهندي المتاخم للصومال.

وتقول كينيا الواقعة في شرق أفريقيا إن حركة الشباب الصومالية نفذت هجمات على ساحلها الشمالي قبل ان تتراجع إلى مخابئها في غابة بوني وهي محمية مساحتها 160 كيلومترا مربعا وهي موطن للأفيال.

وقال فريدريك ندامبوكي مفوض مقاطعة لامو الكينية لرويترز “نريد ضمان أن تكون الغابة آمنة وألا يستخدمها المجرمون مخبأ لتدبير أعمالهم الشريرة للإضرار بشعبنا.”

وكانت حركة الشباب التي فقدت معاقل لها داخل الصومال في أعقاب هجمات شنتها قوات للاتحاد الأفريقي أعلنت مسؤوليتها عن موجة من الهجمات في المنطقة قائلة إنها تهدف إلى الضغط على نيروبي لسحب مفرزة قواتها في بعثة الاتحاد الأفريقي.

وتقول الشرطة ومسؤولون عسكريون إن المتمردين أقاموا قواعد دائمة في غابة بوني حيث يعيشون مع أسرهم ويعتمدون على الصيد البري للحصول على الطعام ويستخدمون مياه الأنهار التي تتدفق في المحمية.

وفي الأسبوع الماضي أعلن المفتش العام للشرطة الكينية جوزيف بوانيت اعتبار الغابة منطقة محفوفة بالمخاطر وهو ما يعني ان القوات الأمنية يمكنها استخدام هذا كذريعة قانونية لتنفيذ عمليات. وقال مسؤولون إن طوابير من القوات تتجمع بالفعل هناك.

وعززت كينيا إجراءات الأمن في مقاطعة لامو وبلدة لامو وهي مقصد سياحي شهير تناقصت أعداد السائحين القادمين إليه خلال الاثنى عشر شهرا الماضية. وتقول شركات محلية أن حظر التجول من الغروب إلى الفجر يضر بتجارتهم.

المصدر: رويترز
 

المعهد العربي الإفريقي يختار الرئيس الجيبوتي شخصية السلام لعام 2015

القاهرة (الإصلاح اليوم) –

اختار المعهد العربي الإفريقي، الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيلة، شخصية السلام لعام 2015، تقديرا للجهود التي يبذلها لدفع عملية السلام في منطقة القرن الإفريقي، وخاصة الصومال التي تعاني من الفوضى وعدم الاستقرار لأكثر من عقدين.

وبهذا التكريم يصبح الرئيس الجيبوتي أول رئيس يحظى بتكريم المعهد الثقافي العربي الإفريقي وهو في سدة الحكم، وفقا للتلفزيون الرسمي الوطني.

ونوه المدير العام للمعهد الدكتور محمد الصوفي للصحفيين، عقب تسليمه درعا تكريميا للرئيس جيلة، إلى أن هذا الإهداء التذكاري يأتي تقديرا لدوره في ترسيخ ثقافة السلام والتنمية والديمقراطية والحكم الرشيد، والدفاع عن المصالح العربية والإفريقية في المحافل الإقليمية والدولية.

تجدر الإشارة إلى أن المعهد هو أول مؤسسة عربية أفريقية جرى إنشاؤها بمبادرة من الزعماء العرب والأفارقة في عام ٢٠٠٢ لتسهم في تجسيد وتطوير التعاون الثقافي الإفريقي العربي.

المصدر :  إينا