أرشيف يوم: 2015/09/14

السعودية تعلن الـ 24 من سبتمبر أول أيام عيد الأضحى المبارك

الرياض (الإصلاح اليوم) –

أعلنت المحكمة العليا في السعودية الاثنين 14 سبتمبر/أيلول أن عيد الأضحى يوافق يوم الخميس 24 سبتمبر/أيلول

وقالت المحكمة في بيان لها إن رؤية هلال شهر ذي الحجة لم تثبت مساء الأحد ما يجعل عدة شهر ذي القعدة 30 يوما.

ونقلت وكالة واس بيانا للمحكمة، ذكرت فيه أنها عقدت جلسة مساء أمس، للنظر فيما يردها من المحاكم ولجان لرؤية هلال شهر ذي الحجة في مناطق من السعودية.

وسيكون يوم الثلاثاء هو غرة شهر ذي الحجة لهذا العام 1436هـ، والوقوف بعرفة سيكون يوم الأربعاء الـ 9 من ذي الحجة الموافق لـ 23 من شهر سبتمبر/ أيلول 2015، وعيد الأضحى المبارك يوافق الخميس 24 سبتمبر/أيلول.

المصدر: “رويترز”

المئات يفرون من قتال وشيك بين قوات جلمدج والتنظيم في جلجدود

طوسمريب (الإصلاح اليوم) –

بدأ مئات من سكان قرية مرير غور الفرار من منازلهم بسبب قتال وشيك بين قوات إدارة جلمدج التي تشكلت حديثا ومليشيات تنظيم أهل الستة المناهض في المناطق الوسطى من الصومال.

ويقول سكان محليون انهم يخشون من تجدد المعارك الدامية التي يمكن أن تندلع في أي وقت بين القوات المسلحة المتناحرة في محيط مرير غور الواقعة بين عدادوا المقر المؤقت لإدارة جلمدج  ومدينة طوسمريب حاضرة محافظة جلجدود وهي مقر لإدارة تنظيم أهل السنة والجماعة.

في الأيام القليلة الماضية شهدت المنطقة تحركات عسكرية لجمع أكبر الحشود الممكنة من المقاتلين من الطرفين المتصارعين في سيطرة مقاليد إدارة الأقاليم الوسطى من أجل الحماية الذاتية.

وجدير بالذكر أن تنظيم أهل السنة والجماعة عين هذا الأسبوع عبدي نوري سياد ” عبدي وال ” – الذي كان من زعماء الحرب في الصومال – قائدا عاما لقواته وفق مرسوم صدر من مكتب رئيس إدارة وسط البلاد الشيخ أحمد شاكر شيخ حسن.

وهذه الحشود العسكرية المتزايدة بين الجانبين، هي التي أشعلت نزوح القرويين والسكان بأعداد كبيرة من مناطق النزاع.

الإمارات تشيد بالجهود الرامية لبناء المؤسسات الصومالية

شرم الشيخ (الإصلاح اليوم) –

أعرب معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي عن الدعم والمساندة للصومال من خلال الجهود الرامية لبناء المؤسسات الصومالية بما في ذلك المؤسسات الأمنية التي ستساهم بصورة كبيرة وفعالة في تحقيق الأمن والاستقرار في الصومال ووضعه على طريق التنمية والنماء.

جاء ذللك عقب مشاركة الإمارات العربية المتحدة في أعمال اجتماع هيئة متابعة تنفيذ قرارات والتزامات بقمة شرم الشيخ التي عقدت أمس الأحد  بمقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية على مستوى الوزاري.

واشاد معاليه بالتطورات الإيجابية التي يشهدها الصومال ومن أهمها عوده التعليم النظامي والجامعي بعد انقطاع دام لثلاثة عقود وبداية مؤسسية مشجعه وعودة خجولة للخدمات علينا جميعا أن ندعمها ونعززها.

المصدر : وام

وزارة التربية تطلق شهادات ثانوية حديثة

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي تصميما جديدا لشهادة الثانوية العامة للصومال والتي “قالت إنها تمثل ورقة معترفة في جميع أنحاء العالم بخلاف غيرها من الشهادات ذات الأطياف المختلفة.

 وقالت خضرة بشير علي وزيرة التربية والتعليم العالي”عندما أدركنا الحاجة إلى توفير شهادة ثانوية تتمتع بدرجة عالية من الجودة والمصداقية، لمنع الغش والاحتيال، في الحقيقة بذلنا جهودا جبارة، وتبنينا على تقديم شهادة من تصميم جديدة تختلف كليا عن الأخريات، بحيث لايمكن تزويرها.

وهنأ مسئولي الوزارة خلال مناسبة عرض التصميم الجديد للشهادة الثانوية الطلبة الخريجين الذين حالفهم الحظ باستلام هذا التصميم الجديد المعترف عليه دوليا، وفي ذلك إشارة إلى أولئك الطلاب الذين سنحت لهم الفرصة بدخول الإختبارات الموحدة في وسط جنوب الصومال تحت إشراف الوزارة.

ودعت الوزارة أيضا الوالدين في الجانب الآخر من الطلاب عدم إعتمادهم بشهادات مزورة لاتملك مصداقية ولا اعتراف من أي أحد.

 

التايمز: هذه مصلحة الأمريكان والبريطانيين.. فالعرب يحشدون باليمن ما لم يحشدونه بالعراق وسوريا

تقرير لصحيفة التايمز البريطانية

اعدت صحيفة “التايمز” البريطانية تقريرا عن الأزمة اليمنية, مشيرة إلى أن السعودية وحلفاؤها شرعوا في انزال قواتهم البرية في اليمن بينما يلتهم العنف الشرق الأوسط, وهم لا يقومون بذلك ليس في العراق أو سوريا، حيث يتركز الاهتمام الغربي، ولكن في اليمن”، مشيرة الى أنه “بعد ستة شهور و خمسة آلاف قتيل للسيطرة على اليمن، تتجمع القوات السعودية والقطرية والمصرية في وسط البلاد استعدادا لهجوم يهدف لإخراج الحوثيين المواليين لإيران من العاصمة صنعاء”.

 ورأت الصحيفة البريطانية أنه “إذا كانت النتيجة المحتملة لهذه المعركة اي نوع من الاستقرار، فإنه أمر يستحق المغامرة. ولكنها تستدرك قائلة إن العكس هو الصحيح. وتضيف أنه في الصحراء شرقي صنعاء تتصاعد الحرب بالوكالة بين السعودية وايران”، معتبرة أنه “لا يوجد مؤشر على تراجع إيران أو الحوثيين، بينما تشير كل المؤشرات إلى أن الفائز الحقيقي الوحيد هو المتشددون الإسلاميون الذين أثبتوا من الصومال إلى افغانستان إنهم يزدهرون حين يفشل الحكم التقليدي”.

 وأشارت الى أن “بريطانيا والولايات المتحدة لهم مصلحة واضحة في عدم تفاقم هذه الحرب ولهما تأثير على الجانبين”، موضحة أن “الرياض ما زالت تضع أهمية كبيرة لعلاقتها بلندن وواشنطن، على الرغم من قلقها إزاء مساعي الرئيس الأمريكي باراك أوباما للتقارب مع إيران لضمان وقف مساعيها لامتلاك سلاح نووي”.

 وشددت الصحيفة على أن “دول الجوار اليمني يجب أن يتم إقناعها بضبط النفس ويجب إقناع الفصائل اليمنية بالعودة الى محادثات السلام المتعثرة التي تتوسط فيها الأمم المتحدة. والبديل لذلك هو تفاقم الأزمة الإنسانية التي من المرجح ان تستغلها القاعدة”.

المصدر: الوطن

مركز الملك عبدالله يدعم دارسي العربية.. في أوغندا

كمبالا (الإصلاح اليوم) –

ضمن جهود مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدولية في دعم المؤسسات اللغوية، والإسهام في خدمة اللغة العربية في الدول الناطقة بغيرها، أوضح الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن المركز يعمل مع قنوات متعددة داخلية وخارجية للتنسيق في دعم جهود المملكة العربية السعودية في تمكين اللغة العربية وخدمتها دولياً.

وفي الإطار ذاته صرح د. الوشمي أن المركز بالتنسيق مع وزارة الخارجية السعودية وسفارة خادم الحرمين الشريفين في جمهورية أوغندا قام بدعم برنامج دراسة اللغة العربية بجامعة ماكريري في الجمهورية الأوغندية، وهي مؤسسة مهمة للتعليم العالي هناك، ولها ثقلها العلمي على مستوى القارة الإفريقية، مضيفًا أن ذلك يأتي تأكيداً لجهود المملكة المستمرة في تمكين العربية حول العالم، وضمن التعاون مع الدول الصديقة في خدمة لغتنا العربية والتواصل مع المؤسسات الأكاديمية.

ومن جهة أخرى، يواصل المركز إطلاق إصداراته العلمية للمختصين وهي: كتاب (القيمة المعنوية للغة العربية لدى الشباب في دول مجلس التعاون الخليجي) حرره د.خالد الدخيل، وشارك فيه مجموعة من الباحثين، وهم: د.منيرة المبدل، ود.بدر المقبل، ود.عبدالعزيز الخراشي، ود.منى المديهش.

كتاب (معايير الأداء المهني لمعلمي اللغة العربية) حرره د.مرضي الزهراني، وشارك فيه مجموعة من الباحثين، وهم: د.دخيل الله الدهماني، ود.حسن مسلم، ود.محمد الزهراني، ود.علي الحديبي، وأ.د.حسن الخليفة، ود.خالد خاطر العبيدي.

وكتاب (المدونات اللغوية العربية : بناؤها وطرائق الإفادة منها) حرره د.صالح العصيمي، وشارك فيه مجموعة من الباحثين، وهم: أ.د.محمود إسماعيل صالح، وأ.عبدالله الفيفي، ود.عبدالمحسن الثبيتي، ود.عقيل الشمري، ود.سلطان المجيول.

المصدر: الرياض

وزراء الخارجية العرب يرحبون بنجاح المصالحة الوطنية في الصومال

القاهرة (الإصلاح اليوم) –

 رحب وزراء الخارجية العرب بالنجاح المتحقق على صعيد مسيرة المصالحة الوطنية الصومالية وجهود إعادة بناء مؤسسات الدولة وإنجاز المسؤوليات والمهام المتعلقة بخطة عمل الحكومة المتوافق عليها وطنيا والمؤيدة دوليا والمسماة “رؤية 2016”.

وأعرب الوزراء العرب – خلال قرار أصدروه مساء امس الأحد حمل عنوان (دعم جمهورية الصومال الفيدرالية) في ختام أعمال الدورة الـ144 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري برئاسة الإمارات – عن التقدير للدور الذي تضطلع به بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال وتعاونها مع قوات الحكومة الصومالية لتعزيز الوضع الأمني وإدانة الهجمات وأعمال العنف التي ترتكبها حركة شباب المجاهدين ضد الشعب الصومالي وحكومته وضد بعثة الإتحاد الإفريقي العاملة في الصومال ، والإشادة بالدور المقدر الذي تقوم به القوات الجيبوتية العاملة في إطار بعثة الإتحاد الإفريقي في الصومال ومواجهة الجماعات المتطرفة إضافة إلى الدعم في مجل التنمية والاحتياجات الإنسانية، وقفا لما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقرر وزراء الخارجية العرب تقديم الدعم السياسي والمادي للحكومة الفيدرالية الصومالية لتمكينها من أداء دورها على كافة الأصعدة ومساعدتها في بناء مؤسسات الدولة الصومالية بما في ذلك استكمال العملية السياسية المتمثلة في مراجعة الدستور المؤقت وتشكيل الإدارات الإقليمية وإقامة النظام الفيدرالي وإصدار قانون تشكيل الأحزاب السياسية والنشاط السياسي وإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية وفقا لرؤية “2016” وإدانة محاولات عرقة هذه المسيرة ودعم الجهود الحثيثة التي تبذلها المجموعة العربية في مقديشيو للمساهمة في تحقيق المصالحات فيما بين الأطراف الصومالية والإلتزام بتحقيق “رؤية 2016”.
ودعا الوزراء ، الدول الأعضاء إلى تقديم الدعم العاجل للحكومة الصومالية لإعادة بناء وتأهيل المؤسسات الأمنية والعسكرية ودعوة مجلس الأمن لرفع الحظر عن توريد السلاح إلى الحكومة الصومالية.

وأكد الوزراء على تنفيذ القرار الصادر عن القمة العربية الأخيرة في شرم الشيخ بتقديم دعم مالي عاجل بقيمة 10 ملايين دولار أمريكي شهريا لمدة سنة من خلال حساب دعم الصومال المفتوح حاليا في الأمانة العامة للجامعة العربية لدعم موازنة الحكومة الصومالية ؛ كي تتمكن من إقامة إدارة مؤسساتها الفعالة وتنفيذ برامجها في الأمن والاستقرار ومحاربة الفساد والعنف وتقديم الخدمات الهامة والضرورية.

وطلب الوزراء من الأمانة العامة للجامعة العربية ، وبالتعاون مع الحكومة الفيدرالية الصومالية ، اتخاذ ما يلزم من أجل التحضير لعقد مؤتمر لإعادة إعمار الصومال تشارك فيه الدول الأعضاء ومؤسسات التمويل والاستثمار العربية وذلك بالتنسيق مع منظمة التعاون الإسلامي والأمم المتحدة ، تعرض فيه الحكومة الصومالية والمؤسسات الدولية المعنية المشروعات التنموية اللازمة .

وأدان وزراء الخارجية العرب عمليات القرصنة المرتكبة قبالة الشواطيء الصومالية وخليج عدن وتعزيز التعاون العربي لمكافحتها والتنسيق مع الجهود الدولية الجارية لمحاربتها ومحاكمة مرتكبيها ورفض أي محاولات تستهدف تدويل منطقة البحر الأحمر وتعزيز التعاون العربي لتحقيق الأمن في البحر الأحمر وخليج عدن ؛ أخذا في الاعتبار مسؤولية الدول العربية المتشاطئة على البحر الأحمر في تأمين سواحلها.

ودعا الوزراء ، الدول الأعضاء إلى إعفاء الديون المترتبة على جمهورية الصومال الفيدرالية ؛ لتمكينها من الحصول على الدعم اللازم من المؤسسات والهيئات الدولية وخاصة صندوق النقد الدولي وتوجيه الشكر إلى كل من الجزائر والسعودية على إعفاء جمهورية الصومال الفيدرالية من الديون المترتبة عليها .

المصدر: وكالات