أرشيف يوم: 2015/09/24

السعودية: وفاة 310 وإصابة المئات في تدافع للحجاج في منى

الرياض (الإصلاح اليوم) –

أفادت هيئة الدفاع المدني السعودي بوفاة 310 أشخاص، وإصابة مئات آخرين في حادث تدافع للحجاج في منطقة منى، في الوقت الذي يشارك فيه نحو مليوني شخص في أداء المناسك الأخيرة للحج.

وقد وقع الحادث بينما كان الحجاج في طريقهم إلى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى.

وقالت هيئة الدفاع المدني على حسابها على موقع تويتر إن “السلطات أقامت منطقتين للفرز الطبي وأن عدد المصابين 631 شخصا”.

وتفيد التقارير بأن الحادث وقع في شارع 204 وهو أحد طرقين رئيسيين يمران عبر خيام منى وينتهي عند نقطة رمي الجمرات.

وقد شابت استعدادات الحج هذا العام حادثة أخرى، عندما انهارت رافعة في المسجد الحرام في مكة هذا الشهر، وقتل في الحادث 109 أشخاص.

وقالت هيئة الدفاع المدني إن 4000 شخص أرسلوا الخميس إلى مكان الحادث، مع 220 من وحدات الطوارئ والإنقاذ. ونقل المصابون إلى أربعة مستشفيات في المنطقة.

ولا يعرف بعد السبب الذي أدى إلى وقوع الحادث اليوم، غير أنه ليس الحادث الأول الذي يقع خلال الحج.

حوادث وقعت في الحج:

1987: توفي 400 شخص بينما كانت السلطات السعودية تواجه مظاهرات موالية لإيران 1990: لقي 1426 حاجا حتفه في نفق يفضي إلى الأماكن المقدسة 1994: قتل 270 شخصا في حادث تدافع 1997: قتل 343 حاجا، وأصيب 1500 في حريق 2006: توفي 364 حاجا في تدافع خلال رمي الجمرات

وسعت السلطات السعودية منذ ذلك الحادث في 2006 إلى تحسين وسائل النقل، والبنى التحتية الأخرى في المنطقة للحيلولة دون حدوث أي حادث آخر.

المصدر : بي بي سي العربية

الحجاج يرمون جمرة العقبة الكبرى

مكة المكرمة (الإصلاح اليوم) –

بدأ حجاج بيت الله الحرام، أول أيام التشريق، برمي جمرة العقبة الكبرى التي ترمز الى رجم الشيطان، وذلك غداة وقوفهم على صعيد عرفة الذي يعد أهم أركان الحج.

وبعد رمي الجمرات يذبح الهدي إذا كان عليه هدي ثم يحلق أو يقصر شعر رأسه لبدء التحلل الأصغر، في أول أيام عيد الأضحى الذي يحتفل به أكثر من 1,5 مليار مسلم حول العالم.

وكان العديد من الحجاج خيموا عند سفح جبل عرفات، حيث أمضوا ليلتهم بعد أن قضوا يوم التروية بمشعر منى.

وبلغ عدد الحجاج القادمين من خارج المملكة العربية السعودية لحج هذا العام، حسب الإحصاءات الرسمية، أكثر من مليون و385 ألف حاج.

الأطباء يحذرون من أخطار الإفراط في تناول لحوم عيد الأضحي

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

يحذر الأطباء من الإفراط في أكل اللحوم في عيد الاضحي وينصحون بتناولها بشكل صحي ودون اضرار‏,‏ لأن أكل لحوم الضأن بكثره يؤدي الي ارتفاع في دهون الدم والكوليسترول‏.

لذا يجب التخلص من الدهون الموجودة في اللحوم قبل طهيها لأنها تحتاج مجهوداكبيرا من الجهاز الهضمي ليكتمل هضمها, كما انها تخزن في الجسم وتتسبب في حدوث بعض الامراض مثل تصلب الشرايين, وارتفاع ضغط الدم, وأمراض القلب بصفة خاصه اذا تم تناولها مع النشويات مثل الفتة.

وينصح الدكتور محمود الشربيني أستاذ العناية المركزة بطب قصر العيني بتناول اللحوم مسلوقه والابتعاد عن المحمرة, وذلك لأن عملية التحمير تجعلها تتشبع بالدهون لتصبح قطعة اللحم دسمه جدا وعالية السعرات، وتمثل خطورة لمرضي القلب، كما ينصح بعدم شرب الماء وسط الوجبة أو بعدها مباشرة حتي لا تعيق عمليه الهضم ويكون الشرب بعد ساعه بما لا يزيد علي نصف كوب, وأنه يفضل تناول لحم الضاني علي الكندوز, فالضاني مع نزع الدهون منه يصبح سهل الهضم علي عكس الكندوز,, وأن يراعي عند شي اللحم ألا يصبح لونه محترقا لأنه يربك الجهاز الهضمي, ووضرورة الحرص علي تناول قطعة اللحم مع كمية كافية من النشويات مثل الفته او الارز او البطاطس, لكي يستفيد الجسم من الوظائف الحيوية المهمة لبروتين اللحوم بدلا من استخدامه لإنتاج الطاقه التي يجب الحصول عليها من النشويات.

وكذلك تناول الخضروات الورقية خاصة الفجل لأنه هاضم طبيعي للأغذية النشوية وغني بمواد مضادة للمركبات الضارة في اللحوم المشوية.

وآضاف أن تناول اللحوم المملحة والمدخنة والمحفوظة والتي تنتشر في أيام العيد تسبب متاعب صحية تتضاعف مع إدمانها وتتسبب في حالات من السرطان, وأنه يجب مواجهة سموم اللحوم بطهيها مع الخضراوات والبصل والثوم والجزر لتخفيف الكوليسترول والدهون المسببة لأمراض القلب, كما يجب خفض تناول اللحوم المستوردة والمحفوظة والمبردة لخطورتها في الاصابات بأمراض معوية, وارتفاع نسبة الاصابة بأمراض القلب إلي نحو42% والبول السكري19%, كما يجب خفض درجة حرارة تسوية اللحوم لأقل من220 درجة حتي لاتنتج منها عناصر خطيرة علي الإنسان وتسبب الإصابة بسرطان المثانة.

المصدر: بوابة الأهرام

الحركة الاسلامية تهنئ الشعب الصومالي والأمة الاسلامية بعيد الأضحى المبارك

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

تُهنئ قيادة الحركة الإسلامية في القرن الإفريقي (الإصلاح) الشعب الصومالي والأمة لإسلامية في جميع أقطار العالم بحلول عيد الأضحى المبارك الموافق في الـ 24 من سبتيمبر عام  2015م.

وتأمل الحركة أن يتقبل عنا بفضله ومـنّه الطاعات والأعمال الصالحة، ومن الحجيج أن يتقبل من عجّهم وثجّهم، وأن يعيده على الأمة الاسلامية جمعاء بالخير واليمن والبركة، وأن يوفقنا جميعا لمرضاته.

كما تدعو الحركة قيادة وأفرادا من الله أن يجعله عيد أمن وسلام ومحبة ووئام للأمة الصومالية خاصة والمسلمون عامة.

أعاده الله على الصوماليين أعيادا عديدة أينما حلوا وارتحلوا بالوحدة والعزة….

كل عام وانتم بخير.