أرشيف يوم: 2015/10/03

سلطات الأمن تعتقل صحافيين والنقابة الصحفية تندد الأمر

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

نددت النقابة الوطنية للصحفيين الصوماليين في تصريح للصحافة اعتقال سلطات الأمن صحافيين من مكتب قناة يونيفرسال في مقديشو أمس الجمعة، معتبرة في الوقت نفسه تعديا صارخا على حرية الصحافة.

وكانت قوات الأمن الصومالية اعتقلت أمس الجمعة الصحفي عول طاهر صلاد الذي يعمل في فضائية يونيفرسل في مكتبها بالعاصمة مقديشو على خلفية تهمة تتعلق بإثارة الرأي العام ومدير التلفزيون في شرق إفريقيا عبد الله حرسي كلميي.

وطالب الأمين العام للنقابة محمد آدم باكستان، وقف مساءلة الصحافيين من قبل سلطات الأمن وإطلاق سراحهم والسماح لمكتب القناة ممارسة مهامه.

كما شدد باكستان ضرورة أن تحترم سلطات الأمن حرية الصحافة.

وأوعز البعض سبب اعتقال الصحفيين وإغلاق المكتب إلى برنامج حواري بثته القناة في الثلاثين من الشهر الماضي والذي شارك فيه نائبان من البرلمان هاجما بشددة سياسات الحكومة.

واشنطن تحذر رعاياها السفر إلى الصومال

واشنطن (الإصلاح اليوم) –

حذر بيان من الخارجية الأمريكية المواطنين الأمريكان السفر الى الصومال بسبب التهديد العام لجرائم العنف والإرهاب، و استهداف الأجانب بهدف القتل والخطف، وخاصة من قبل حركة الشباب التي هي جماعة إرهابية متطرفة، حسب البيان.

قال بيان صدر من وزارة الخارجية الأمريكية يوم الخميس ” أن الوطن في القرن الافريقي مازال يمثل تهديدا لأمن المواطن الأمريكي بالرغم من أنه يتعافى بعد أكثر من عقدين من الحرب الأهلية”.

” إن الوضع الأمني ​​في الصومال لا يزال غير مستقر وخطير. تواصل العناصر الإرهابية والجماعات المسلحة في الصومال مهاجمة السلطات الصومالية وبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميصوم)، وأهداف غير عسكرية أخرى”.

وأضاف البيان إلى أن الخطف والتفجيرات والقتل، وقطع الطرق بطريقة غير شرعية، وحوادث عنف أخرى، والتهديدات التي يتعرض لها المواطنين الأمريكيين وغيرهم من المواطنين الأجانب يمكن أن يحدث في أي منطقة من الصومال”.

 وتابع البيان “بالإضافة إلى ذلك، هناك تهديد مستمر للأجانب وخاصة في الأماكن التي تتجمع فيه حشود كبيرة ويرتاده الغربيون دوما، بما في ذلك المطارات والمباني الحكومية، ومناطق التسوق.

وكان جون كيري قد زار العاصمة الصومالية مقديشو مايو من هذا العام، وهو أول وزيرخارجية من أمريكا يزور الصومال على الإطلاق منذ 1993.

البنك الدولي يتبرع الصومال بـ 144 مليون دولار كمساعدة لصرف مرتبات الموظفين

نيروبي (الإصلاح اليوم) –

وقع البنك الدولي مع الصومال اتفاقية بتكلفة 144 مليون دولار لصرف مرتبات الموطفين الحكوميين وموظفي الأقاليم الإدارية الصومالية في مدة خمس سنوات.

وقعت الحكومة الصومالية مع البنك الدولي اتفاقية مشهودة في العاصمة الكينية نيروبي أمس الجمعة، حضر فيها أيضا جميع وزراء المالية للإدارات الإقليمية الأربعة الأخرى وممثلين من بعض الدول والمنظمات المانحة.

وكان قد وقع الاتفاق في الجانب الصومالي وزير المالية في الحكومة وفي الجانب الآخر ممثل مكتب البنك الدولي في الصومال.

وقال محمد إبراهيم آدم “فرغيتي” وزير المالية للصحفيين “إنه قد تم التوقيع على اتفاق بتكلفة 144 مليون دولار لدعم الصومال والسلطات لانتقالية في الأقاليم لصرف مرتبات الموطفين في القطاع العام.

وأشار إلى أن الاتفاق دخل في المرحلة الثانية، وسوف يستمر لمدة خمس سنوات، ووعد بإدارة الأموال المتبرع بها على النحو المنشود.

مصر تتعهد بالتزاماتها حول مساعدة الصومال في إرساء عملية السلام

نيويورك (الإصلاح اليوم) –

التقى سامح شكري وزير الخارجية اليوم الجمعة عمر عبد الرشيد شارمركى رئيس وزراء الصومال، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وقال المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير سامح شكري أكد خلال اللقاء التزام مصر الكامل بدعم الصومال ومساعدته على استعادة الاستقرار وبناء مؤسسات الدولة، وأن مصر تتطلع إلى تمكن حكومة وشعب الصومال من تنفيذ رؤية ٢٠١٦ التي توافق عليها المجتمع الدولي لاستكمال المؤسسات الدستورية وإجراء الانتخابات.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن الجانب الصومالي أعرب خلال اللقاء عن تقدير شعب الصومال الكامل لبرامج الدعم التي تقدمها مصر، وعلى وجه الخصوص في مجالات التعليم والمنح المقدمة للطلبة الصوماليين، وتدريب الكوادر الحكومية، ودور البعثات التابعة للأزهر الشريف في تعليم أبناء الشعب الصومالي صحيح الإسلام ووسطية الدين الإسلامي باعتبار ذلك هو الأسلوب الأمثل لمواجهة الفكر المتطرف وانتشار الإرهاب في الصومال.

المصدر: وكالات

رئيس وزراء الصومال يأمل بإعادة توجيه قواته المسلحة لمحاربة المتشددين

نيويورك (الإصلاح اليوم) –

قال عمر شرماركى رئيس وزراء الصومال فى مقابلة أمس الجمعة إن على الصومال تعزيز وجوده شرطته فى بلدات استردها من جماعة الشباب المتشددة كى يجعل الجيش الصومالى يتفرغ للتركيز على العمليات الهجومية.

وقال شرماركى إن هذه الخطة تعكس مرحلة جديدة فى قتال الصومال ضد جماعة الشباب التى تواصل شن هجمات بشكل منتظم على قوات الأمن الصومالية على الرغم من فقدها مساحات شاسعة من الأراضى.

ولكنه اعترف بأن الصومال الذى يعانى من ضائقة مالية والذى قلص ميزانيته فى الآونة الأخيرة وهو يواجه صعوبة بالفعل فى تمويل قواته المسلحة المجهدة قد لا يجد أموالا بشكل فورى لتمويلها.

المصدر: اليوم السابع