أرشيف يوم: 2015/10/14

حُجاج الصومال يرفضون مغادرة السعودية

جدة (الإصلاح اليوم) –

ذكرت صحيفة “الوطن” السعودية أن نحو  2292 من أصل 7280 حاج صومالي يطالبون بتمديد إقامتهم داخل الأراضي السعودية التي قدموا إليها في موسم الحج الماضي، وذلك بسبب سوء الأوضاع الأمنية والاقتصادية التي تعيشها بلادهم.

 وبحسب الصحيفة فإن 31.48% من الحجاج الصوماليين يطالبون بعدم العودة لبلادهم مبدين رغبتهم الشديدة في المكوث داخل أراض المملكة العربية السعودية، نظراً للأزمة الاقتصادية والأمنية في الصومال. 

وأنذرت مطالب الحجاج الصوماليين بحدوث أزمة بين بعثة الحج الرسمية والحجيج، وبخاصة مع اقتراب موعد انتهاء موسم الحج المقرر رسمياً في الـ 15 من محرم، وهو ما ينذر بتكرار أزمة السنتين الماضيتين من قبل ما يعرف بـ “حجاج الدول المضطربة”، وبخاصة من السوريين الذين طالبوا في حينها بذات الأمر، إلا أن بعثة حج الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية، استطاعت التغلب على هذه الإشكالية بشكل نهائي، من خلال عدد من الإجراءات التي حدت من تلك المطالب. 

وذكرت الصحيفة أن أكثر جنسية عربية لم يغادر حجيجها الأراضي المقدسة، هم الحجاج الصوماليون، وبحسب الأرقام الرسمية، فإن عدد من أدى منهم فريضة الحج بلغ سبعة آلاف و 280 حاجاً، والمتوفون في حادثة مشعر منى ستة حجاج، والحجاج الذين لم يغادروا المملكة منهم نحو ألفين و 292 حاجاً.

المصدر: الوطن

الرئيس ينفى وجود سلطة سياسية تسمى بـ “الدم الجديد” داخل الدولة

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

نفى الرئيس الصومالي مزاعم وجود سلطة دينية تسمى ” دم جديد” داخل سلطة الدولة تستغل الحكم في البلاد لصالحها، مبينا أنه ليس عضوا من الدم الجديد، ولم يسبق أن أعطى ولاءه لأي جماعة دينية أو فكرية مسبقا.

وقال حسن شيخ محمود ” أنا شخصيا كرئيس للجمهورية أو كفرد مستقل لم انتسب إلى جماعة فكرية أو دينية من قبل، لا الإصلاح ولا آل الشيخ  ولا الإعتصام أو الإتحاد.

وأشار الرئيس إلى أن كل رئيس له حاشية مقربة تخدمه بالولاء التام والتفاني، مشددا أنه يرفض كليا مزاعم وجود دولة تسمى “الدم الجديد”.

 

 

 

جيبوتي تستضيف اجتماع وزراء الدفاع والأمن بدول شرق إفريقيا

جيبوتي (الإصلاح اليوم) –

انطلق أمس الاثنين في جيبوتي العاصمة، الاجتماع الـ 19 لمجلس وزراء الدفاع والأمن في الدول الأعضاء في القوة الاحتياطية لشرق إفريقيا.

ووفقا للتلفزيون الجيبوتي الرسمي، يهدف هذا الاجتماع، الذي تستمر أعماله إلى غاية الـ17 من الشهر الجاري، إلى تسليط الضوء على الخطوط العريضة للواجبات والمهام التي تقع على هذا التحالف الإقليمي ضمن مهام الاتحاد الإفريقي، واستعراض منجزات هذه القوة منذ تأسيسها في العام 2007م إلى اليوم.

وأشار وزير الدفاع الجيبوتي حسن درار هفنه، في افتتاح الاجتماع، إلى أن قوة شرق إفريقيا تشكل النواة الأساسية لتنفيذ الإستراتيجية الدفاعية والأمنية لضمان السلم والأمن الإفريقي، مؤكدا أنه يقع على عاتق هذه القوة تأمين إقليم شرق إفريقيا، والمشاركة بفاعلية في عمليات حفظ السلام في القارة السمراء.

وأوضح هفنه أن اختيار جيبوتي لاحتضان الاجتماع يأتي تأكيدا للدور الريادي الذي تلعبه لتعزيز الأمن والاستقرار وحفظ السلام في المنطقة.

يذكر أن القوة الاحتياطية لشرق إفريقيا تضم في عضويتها 10 دول وهي: جيبوتي، بوروندي، جزر القمر، إثيوبيا، كينيا، رواندا، سيشيل، الصومال، السودان وأوغندا.

طرفا المفاوضات بشأن مقترح عزل الرئيس يتوصلان إلى حل نهائي

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

أعلن رئيس البرلمان الصومالي أمس الثلثاء أن النواب المؤيدين لمساءلة قد تنازلوا عن اقتراحهم حول سحب الثقة من رئيس الصومال حسن شيخ محمود وإعفائه عن أهلية قيادة البلاد والعباد، بعد أسابيع من المواجهة.

 بعد الاجتماع التشاوري الذي عقد الثلاثاء في فيلا هرجيسا، أصدر رئيس البرلمان الصومالي محمد الشيخ عثمان جواري  في تصريح صحفي إعلام المواطنين أن كتلة الاقتراح أسقطت التهم المناهضة للرئيس وتخلت عن فكرة طرده من الحكم.

وعلى الرغم من غياب عدد من نواب كتلة المعارضة، إلا أن رئيس البرلمان جواري ورئيس الحكومة شرماركي أعلنا نهاية الاقتراح ضد الرئيس.

جدير بالذكر أن كتلة من البرلمان الصومالي تحفظت عن سياسات الرئيس حسن شيخ ومعالجة قضايا البلاد قدموا الـ 12 أغسطس 2015م مقترحا لعزل الرئيس عن المنصب.