أرشيف يوم: 2015/10/29

تشريد الآلاف فى الصومال بسبب فيضانات ناجمة عن النينيو

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

أعلنت الأمم المتحدة أن السيول والفيضانات دمرت آلاف البيوت المؤقتة والمراحيض العامة والآبار الضحلة فى الصومال.

وتوقعت المنظمة الدولية ان يتضرر زهاء 900 ألف شخص جراء أشد ظاهرة نينيو مناخية خلال عقود من الزمن.

يقول الخبراء إن الفيضانات -التى جعلت الطرق غير صالحة للسير وحالت دون توصيل المعونات إلى من يحتاجون إليها- قد تفسد الكثير من المكتسبات الإنسانية التى تحققت فى جنوب الصومال منذ 2011 عندما اجتاحت المجاعات هذه الدولة الواقعة فى منطقة القرن الأفريقى، ويحتاج نحو 3.2 مليون صومالى -أى ما يمثل نحو ثلث عدد السكان- معونات عاجلة للمنكوبين الذين يشرفون على الهلاك فيما نزح نحو مليون شخص عن ديارهم قبل هطول الأمطار فى السابع من الشهر الجارى. 

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية فى بيان “جاءت أحوال ظاهرة النينيو وسط وضع إنسانى عصيب بالفعل.

 تضرر الآلاف جراء السيول فى المناطق الواطئة فى جنوب الصومال ووسطه”، وقالت الأمم المتحدة إنه ليس بمقدورها أن تورد إحصائيات عن أعداد المنكوبين بسبب الفيضانات فى أرجاء البلاد فيما تشير إحصاءات إقليمية تفصيلية إلى تضرر 55 ألف شخص منهم 18 ألفا نزحوا عن ديارهم فى سبع مناطق.

 وقالت المنظمة الدولية إن عددا يتراوح بين نصف مليون و900 ألف صومالى قد يتضررون جراء ظاهرة النينيو، والنينيو ظاهرة مناخية تتسم بدفء سطح المياه فى المحيط الهادى وتحدث كل ما يتراوح بين أربعة و12 عاما ما قد يتمخض عن موجات جفاف وحر لافح فى آسيا وشرق أفريقيا -بما فى ذلك اثيوبيا حيث يحتاج ثمانية ملايين شخص إلى المعونات الغذائية- وهطول أمطار غزيرة وفيضانات فى أمريكا الجنوبية. وفى الصومال جهز عمال الإغاثة القوارب والأغذية والإمدادات الطبية والصحية والمراحيض المؤقتة فى معظم المناطق المنكوبة. 

وجرى تقوية وتدعيم ضفاف الأنهار فيما نقل النازحون بالعاصمة مقديشو إلى مناطق مرتفعة.

المصدر: دنيا الوطن

الرئيس يحذر من عناصر الشباب جلب مزيد من الرعب والمتاعب للشعب الصومالي

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

دعا الرئيس الصومالي مقاتلي حركة الشباب الاربعاء إلى الاستسلام وسط تقارير حول تحويل الحركة ولاءها من تنظيم القاعدة إلى الدولة الإسلامية.

وقال الرئيس حسن شيخ محمود انه يتابع باهتمام كبير النزاع القائم داخل فصائل حركة الشباب، حول ما إذا كانت الحركة تبايع الدولة الإسلامية وتتخلى عن تنظيم القاعدة “.

وحذر الرئيس حركة الشباب جلب مزيد من الرعب والقمع للشعب الصومالي”، واصفا إياهم با “الجماعة الضالة”.

ودعا الرئيس أيضا عناصر الشباب اختيار ما سماه بالخيار المقدس.

وقال وهو يخاطب عناصر الشباب “لا اعتقد أن اختيارك يقتصر على واحد من اثنين، إما تنظيم القاعدة أو داعش”، وتابع: هناك خيار آخر، الحق والخيار المقدس: الطريق إلى السلام”.

وتأتي تصريحات الرئيس بعد أيام قليلة من إعلان الشيخ عبد القادر مؤمن قيادي بارز من حركة الشباب وبعض أتباعه الولاء لتنظيم داعش.

تحطم طائرة شحن فى منطقة تسيطر عليها جماعة الشباب فى الصومال

أفجوي (الإصلاح اليوم) –

قال مسئول محلى وشهود إن طائرة شحن تحطمت على بعد 30 كيلومترا جنوب العاصمة الصومالية مقديشو اليوم الاربعاء، فى أراض تسيطر عليها جماعة حركة الشباب المتطرفة.

وذكر المسئول المحلى محمد حسين شينيا، أن جميع من كانوا على متن الطائرة وعددهم 12 راكبًا نجوا من الحادث فور اصطدامها بالأرض بالقرب من بلدة أفجوى ، مشيرًا إلى أنهم حاليا فى حماية الاتحاد الأفريقى والقوات الصومالية.

وأضاف المسئول “طوقت قواتنا المنطقة برمتها لمنع مقاتلى الشباب من الاقتراب من موقع الحادث”.

وأوضح “شينيا” أنه لم يتأكد بعد للمحققين سبب تحطم الطائرة، لكنهم يشكون فى وجود مشكلة فنية.

ويقول سكان إن حركة الشباب تسيطر على المنطقة التى تحطمت فيها الطائرة.

وقال شاهد عيان ان الطائرة كانت تحلق على ارتفاع منخفض وإن الأمطار كانت تهطل بغزارة فى المنطقة فى ذلك الوقت.

وقال أحد سكان المنطقة: “موقع تحطم الطائرة كان قريبا جدا من قريتنا فى مناطق الغابات”.

المصدر: اليوم السابع

الرئيس الصومالي يشارك المؤتمر الهندي الإفريقي

نيودلهى (الإصلاح اليوم) –

وصل الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود اليوم الأربعاء إلى العاصمة الهندية نيودلهي في زيارة رسمية له تلبية لدعوة من الرئيس الهندي حول المشاركة في المؤتمر الهندي الأفريقي المقرر عقده اليوم الخميس.

ويرافق شيخ محمود في زيارته للهند وزير الخارجية وتشجيع الاستثمار عبد السلام هدلي عمر، ومدير القصر الرئاسي علي بلعد.

وكان الرئيس الصومالي التقى فور وصوله إلى نيودلهي رئيس الحكومة الهندية ناريندرا مودي ، حيث بحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين.

و تنطلق القمة “الهندية/ الأفريقية” في العاصمة نيودلهي، الخميس، وهي تجمع قادة ثلث سكان العالم حيث يمثل سكان الهند وأفريقيا مجتمعتين نحو 2.3 مليار نسمة، و أكدت المصادر الرسمية في نيودلهي مشاركة (52) من رؤساء الحكومات والدول، أو من يمثلهم في القمة، ووصفت المؤتمر بـ”أكبر حدث دبلوماسي لحكومة مودي، وأكبر حضور من نوعه للقادة الأفارقة في الهند، منذ ثلاثة عقود”.

و رغم تكتم المصادر الرسمية الهندية، عن إعطاء تفاصيل عن أوراق وأجندة المؤتمر، إلا أن ما تسرب حتى الآن، يحدد 137 مشروعا يُخطط له في إفريقيا من قبل الهند، وعن تدريب 15 ألفا من الأفارقة في مختلف الإختصاصات ، وهو ما كان قد تم إقراره، في أول قمة عام 2008، وارتفع الرقم إلى 25 ألفا في 2011.