أرشيف يوم: 2016/06/08

صدور البيان الختامي حول محادثات رئيس الجمهورية ونظيره الكيني اليوم

نيروبي (الاصلاح اليوم) –

التقى رئيس الجمهورية حسن شيخ محمود اليوم الأربعاء مجدداً نظيره الكيني أوهورو كينياتا وذلك في مقر القصر الرئاسي في العاصمة نيروبي.

ومن المقرر أن يصدر البيان الختامي حول المحادثات الثنائية الجارية بين الرئيسين في وقت لاحق من اليوم، وفق ما ذكرت وكالة الانباء الصومالية.

وكان قد تم الإتفاق بين الجانبين خلال لقاء الأمس على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ،والقضايا ذات الإهتمام المشترك،بالإضافة إلى العمل المشترك في المجال الأمني، وقضية اللأجئين.

وقد طالب رئيس الجمهورية حسن شيخ محمود نظيره الكيني أوهورو كينياتا بتسهيل حركة النقل بين البلدين لاسيما في المجال الجوي، حيث أتفق الرئيسان على أن تخضع الطائرات القادمة من الصومال للتفتيش مرة واحدة فقط في مدنية واجير ،فيما من المتوقع أن يتم البدء في تنفيذ رحلات مباشرة بين البلدين في المستقبل القريب.

الرئيس الصومالي: إعادة اللاجئين شاهد على تحسن الظروف في الصومال  

نيروبي (الاصلاح اليوم) –

أكد الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود في خطاب ألقاه أمام حشد من اللاجئين في مدرسة هلاع الابتدائية في مخيم ايفو، الاثنين، انه مستعد لاستقبال مواطنيه، مبديا التفاؤل في تحسن الأوضاع في الصومال.

وقال الرئيس “إعادة اللاجئين الصوماليين إلى بلادهم تؤكد على أن الصومال في تقدم ملموس ومطرد”.

واضاف “نشكر الحكومة الكينية لحسن ضيافتها على مدى 25 عاما، ونتوقع أن تتم عملية إعادة اللاجئين بشكل سلس ودون وقوع حوادث غير مرغوب فيها.

والقى الرئيس على مسامع اللاجئين في المخيمات إلى أن الخدمات في بعض أجزاء من الصومال قابلة للمقارنة مع الخدمات في مخيمات اللاجئين في كينيا، مؤكدا في ذات الوقت أن تتغير الظروف بالتعاون مع المجتمع الدولي من أجل تقديم الخدمات التي يفتقرها اللاجئون عند عودتهم إلى بلادهم.

ومن المتوقع أن إغلاق المخيمات ستبدأ في سبتمبر، حيث حلت الحكومة الكينية في وقت سابق دائرة شؤون اللاجئين، التي عملت مع المنظمات الإنسانية.

وقالت الحكومة في وقت سابق أن إغلاق مجمع داداب للاجئين وإعادة اللاجئين الصوماليين ستنفذ بطريقة إنسانية.

المصدر: وسائل إعلام كينية

قطر الخيرية تنفذ مشروعا لدعم اللاجئين اليمنيين في الصومال

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

دشنت جمعية قطر الخيرية يوم أمس الثلاثاء مشروع دعم اللاجئين اليمنين في الصومال ضمن المشاريع الذي تنفذه الجمعية في البلاد.

يشمل المشروع توزيع أكثر من 300 سلة رمضانية على اللاجئين اليمنين، وتوفير مواد غذائية لمده ستة أشهر وتقديم خدمات صحية، وتأثيث الفصول الدراسية لطلبة اللاجئين وتوفير جهاز تحلية المياه وبناء الخيام. 

شارك في التدشين السيد حسن بن حمزة أسد محمد القائم بالأعمال بالإنابة بسفارة دولة قطر بجمهورية الصومال الفيدرالية، كما حضره سعادة السيد يوسف حسين جمعالي عمدة مقديشو، ومحافظ محافظة بنادر، ونواب من البرلمان الصومالي، والقائم بأعمال السفارة اليمنية في مقديشو. 

المصدر: قنا

الاتحاد الأوروبي يطرح خطة مساعدات جديدة لافريقيا لوقف تدفق المهاجرين

بروكسيل (الاصلاح اليوم) –

طرح الاتحاد الأوروبي خطة مساعدات جديدة إلى الدول الإفريقية لوقف تدفق المهاجرين الأفارقة عبر ليبيا استكمالاً للاتفاق الذي وقعه مع تركيا في آذار/مارس الماضي.
 
وتهدف المفوضية الأوروبية إلى تعزيز شراكتها مع تسع دول في الشرق الأوسط وإفريقيا من بينها الأردن وليبيا وأثيوبيا ونيجيريا.
 
وقال نائب رئيس المفوضية فرانس تيمرمانس إن “تمويل المشروع قد يصل إلى 48 مليار دولار امريكي”، مضيفاً أنه قد يتضمن مساعدات أمنية لأرتيريا وأثيوبيا والسودان.
 
واستطاع أكثر من مليون لاجئ ومهاجر اقتصادي الوصول إلى الدول الأوروبية عبر البحر المتوسط خلال العام الماضي، كما دفعت الحروب الأهلية الدائرة في سوريا والعراق وأفغانستان وليبيا بالعديد من المهاجرين إلى ترك أوطانهم والهرب باتجاه القارة الأوروبية.
 
وغرق المئات من المهاجرين في البحر جراء استخدام قوارب غير مناسبة أو بسبب حمولتها الزائدة.
 
شراكة إفريقية
 
وشهد عدد المهاجرين الذين يصلون إلى الجزر اليونانية عبر تركيا انخفاضاً ملحوظاً منذ توقيع الاتفاق الأوروبي مع تركيا الموقع في مارس /آذار الماضي.
 
وبموجب هذا الاتفاق، فإن المهاجرين الذي يثبت أن طلب لجوئهم لا يستند إلى أساس أو لا يمكن قبوله، فستتم إعادتهم إلى تركيا مقابل حصول أنقرة على مساعدات مالية أوروبية إضافية، وإعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول لأوروبا.
 
وبالرغم من ذلك، إلا أن عدد المهاجرين الذين يصلون إيطاليا عبر البحر المتوسط بقي على ما كان عليه العام الماضي، مع توافد المزيد من المراكب عبر ليبيا.
 
ويبلغ نسبة المهاجرين القادمين إلى أيطاليا من كل من: نيجيريا (15 في المئة)، وغامبيا ( 10 في المئة) ، و الصومال (9 في المئة)، وأريتريا و غانا (8 في المئة) والسنغال (7 في المئة)، بحسب المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة.
 
ومن المتوقع أن تزداد ضغط المهاجرين الأفارقة في السنوات المقبلة.
 
وصمم برنامج الشراكة الأوروبية لتغطية احتياجات الدول التسعة، وهي: اثيوبيا والاردن ولبنان وليبا ومالي والنيجر ونيجريا والسنغال وتونس.
 
وقد تتوسع هذه الخطة لتشمل المزيد من الدول.
 
مخاوف بشأن حقوق الإنسان
 
ويتضمن المشروع الأوروبي توفير معدات لمراقبة الحدود وتدريب الشرطة وتقديم دعم تقني لمنع المهاجرين من التوجه شمالاً.
 
وهذا أمر مثير للجدل في منطقة القرن الافريقي، إذ أن الاتحاد الأوروبي أعد بالفعل قائمة مشاريع بقيمة 40 مليون يورو كجزء من الصندوق الإنمائي للطوارئ.
 
وتخضع إريتريا والسودان لعقوبات دولية بسبب مزاعم انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان، رغم أن البلدين ينفيان ذلك .
 
وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني ” نحن كثيراً ما ننسى دولاً مثل أثيوبيا وكينيا، كما أن لبنان والأردن يستضيفان أعداداً هائلة من اللاجئين، كما أن إغلاق مخيم داداب في كينيا سيكون له عواقب إنسانية وخيمة”.

المصدر: بي بي سي 

مقتل جندي وإصابة آخرين جراء هجوم من حركة الشباب في مقديشو

مقديشو ( الاصلاح اليوم ) –

لقي جندي حكومي من جهاز الأمن والمخابرات الصومالية مصرعه، وأصيب ثلاثة آخرون الليلة الماضية جراء هجوم الشباب على سيارة نقل عسكرية تقل 5 جنود في حي “سوق حوله” بمديرية هيلوا شمال العاصمة مقديشو.

وأكد الناطق باسم وزارة الأمن الداخلي عبد الكامل معلم شكري أن مسلحين من متمردي حركة الشباب وقوات من جهاز الأمن الوطني اشتبكوا في حي “سوق حوله” ما أدى إلى مصرع جندي، وإصابة ثلاثة آخرين.

وأشار شكري أن المهاجمين لاذوا بالفرار قبل وصول تعزيزات أخرى من قوى الأمن.

 ويقول شهود عيان أن المسلحين أطلقوا وابلا من النيران على السيارة العسكرية، وأسفرت الهجوم عن مقتل جندي من قوات الأمن الحكومية.

شرطة ليو الاثيوبية ترتكب مجازر جديدة في شمال الصومال

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

أفادت مصادر صحفية أن الشرطة الإثيوبية المعروفة بـ “شرطة ليو”، ارتكبت مذبحة بحق سكان في المحافظات الشمالية والوسطى من الصومال، وكان آخرها حسب التقارير مقتل 40 مدنيًا على الأقل في بلدة جاشامو في شمال الصومال.

وأفاد سكان تلك المناطق أن حصيلة القتل وصلت لحد الأربعين نفسا وجرح العشرات في هجوم من الشرطة الاثيوبية الغير النظامية.

وأضافت المصادر الصحفية من مناطق الشمال أن الشرطة الاثيوبية أحرقت عدة قرى تابعة لبلدة جاشامو وأرغمت السكان على الفرار من منازلهم.

وبحسب سكان لاذوا بالفرار من ذلك الهجوم، كان من بين القتلى نساء وأطفال وشيوخ.