أرشيف يوم: 2016/06/26

كينيا: 150 ألف لاجئ يتم إعادتهم إلى الصومال بحلول ديسمبر المقبل

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

أكدت حكومة كينيا مرة أخرى على موقفها بشأن إعادة اللاجئين في مخيم داداب، مشيرة إلى أن خطط إعادة أكثر من 360 ألف لاجئ صومالي في المخيم سوف تسير كما هو مخطط لها.

ووفقا لوزير شؤون الخارجية آمنة محمد، خططت كينيا إعادة أكثر من 150 ألف لاجئ التي تم الاتفاق عليها من قبل المفوضية العليا للاجئين (UNHCR)، الحكومة الصومالية وكذلك الحكومة الكينية، إلى الصومال. 

وقالت الوزيرة أن العملية ستتم بالتعاون مع الحكومة الصومالية إضافة إلى الشركاء الدوليين. ونبهت أن عملية العودة مستمرة وبدأت منذ أسبوع.

كما أشارت الوزيرة إلى ان 16 ألف من اللاجئين قد غادروا المخيمات وعادوا إلى الصومال.

تأتي هذه التصريحات خلال اجتماع بنيروبي للجنة الثلاثية الذي تتألف من وزراء خارجية حكومتي كينيا والصومال والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

استطلاع تركي: 68 بالمئة من الأتراك يريدون إنهاء مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي

إسطنبول (الاصلاح اليوم) –

أظهر استطلاع للرأي أجرته شركة “ماك” التركية للاستشارات والأبحاث أن 68 بالمئة من الأتراك يريدون إنهاء مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي المتواصلة منذ نحو 40 عاما.

وطرحت الشركة التركية في الاستطلاع السؤال التالي: “ماذا سيكون موقفك في حال جرى استفتاء على مواصلة المفاوضات من أجل انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي أو إنهائها بالكامل؟”.

ورد 68 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع، أنه “ينبغي على تركيا أن تنهي المفاوضات” مقابل 23 بالمئة منهم رد أنه “ينبغي على تركيا الاستمرار في المفاوضات”، فيما قال 3 بالمئة منهم إنه “محتار”.

وفيما يتعلق بمصداقية الاتحاد الأوروبي في ضم تركيا إلى عضويته قال 82 بالمئة من الأتراك المشاركين في الاستطلاع، إن الاتحاد الأوروبي غير صادق في ذلك.

وعن الأسباب التي تلعب دورا في رفض الاتحاد الأوروبي ضم تركيا إليه أو وضع شروط صعبة لتحقيق ذلك، رأى 73 بالمئة من الاتراك أن السبب الأهم هو الهوية الإسلامية التي يتمتع بها الشعب التركي، فيما قال 10 بالمئة منهم، إن الرفض يأتي بسبب عدم اكتمال الشروط اللازمة.

وأظهر الاستطلاع ذاته أن 58 بالمئة من الأتراك يريد أن تشكل تركيا تحالفات مع دول الجوار وخاصة الدول الإسلامية، وأن تكون قائدة على رأس العالم الإسلامي بدلا من الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، فيما دعا 14 بالمئة منهم إلى التحالف مع أوروبا.

وجاء الاستطلاع عقب تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول احتمال أن تنظم بلاده استفتاء بشأن مواصلة إجراءات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي على غرار الاستفتاء الذي جرى الخميس حول عضوية بريطانيا في الاتحاد.

وأظهرت نتائج رسمية جرى إعلانها يوم الجمعة بخصوص استفتاء البريطانيين على عضوية بلادهم في الاتحاد الأوروبي تصويت 52 في المئة من الناخبين لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد، مقابل 48 في المئة صوتوا لصالح البقاء فيه، وتبع ذلك إعلان رئيس الوزراء ديفيد كاميرون اعتزامه تقديم استقالته خلال مؤتمر حزب المحافظين، الذي يرأسه، والذي سيعقد في أكتوبر/تشرين أول المقبل.

وانتقد أردوغان موقف الاتحاد الأوروبي تجاه تركيا ومماطلتهم في ضمها إلى الاتحاد، متهما إياه بتبني “الإسلاموفوبيا” ضد بلاده، واتهم الاتحاد الأوروبي بـ”خداع تركيا، وعدم التصرف معها بمصداقية، خلال مفاوضات الانضمام”. مشيرا إلى أنه سبق وأن طالب المفاوضين الأوروبيين بعدم المماطلة والتصرف بغموض، والإفصاح عن قرارهم في قبول تركيا من عدمه، دون إنهاك أي من الطرفين.

بدوره، أوضح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أنّ تصريحات أردوغان تدل على إمكانية إجراء استفتاء شعبي حول كيفية متابعة المحادثات في حال وصلت إلى طريق مسدود. مشيراً إلى أنّ تركيا قامت بواجباتها حيال اتفاق إعادة القبول، ورفع تأشيرة الدخول عن المواطنين الأتراك الراغبين في زيارة منطقة شنغن الأوروبية، وأنّ القادة الأوروبيين، أطلقوا تصريحات سلبية تجاه هاتين الاتفاقيتين، تحت تأثير تصاعد ظاهرة الإسلاموفوبيا، والعداء للأتراك.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا تقدمت قبل قرابة ثلاثة عقود، بطلب للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، إلا أن بعض الدول الأوروبية وضعت عراقيل أمام انضمامها، ومنذ أن أصبحت تركيا دولة مرشحة لعضوية الاتحاد، عام 2005، جرى فتح 14 فصلاً من أصل 33، من فصول التفاوض (لاستيفاء المعايير الأوروبية للانضمام)، وإغلاق فصل واحد فقط، بعد اكتمال المفاوضات بخصوصه.
وتدعو تركيا حاليًا إلى فتح 6 فصول متعلقة بالطاقة، والاقتصاد والسياسات النقدية، والقضاء والحقوق الأساسية، والعدالة والحرية والأمن، والتعليم والثقافة، والأمن الخارجي والسياسات الدفاعية، الأمر الذي يتطلب رفع حق النقض “فيتو”، الذي تفرضه بعض الدول الأعضاء في الاتحاد على فتح عدد من الفصول.

وشدد العديد من القادة الأوروبيين، في مقدمتهم رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، على أن عضوية تركيا “ليست على جدول الأعمال”، وأن هذه المفاوضات ستتم “بأفق مفتوح”، كما استبعد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلون يونكر عند توليه مهامه أي توسيع للاتحاد قبل عام 2020.

وشكل إمكان انضمام تركيا إلى الكتلة الأوروبية أحد المواضيع الرئيسية في حملة الاستفتاء في بريطانيا، الذي استغله مؤيدو الخروج لدعم حججهم، وأكد معسكر “الخروج” أن بريطانيا تواجه خطر قدوم ملايين الأتراك إلى أراضيها في حال انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، إلا أن كاميرون أعلن أن انضمام تركيا مجرد احتمال بعيد، ولا يمكن أن يحصل “قبل عام 3000″؛ مما أثار استنكار تركيا.

المصدر: وكالة الانباء الاسلامية

تنظيم احتفال بمناسبة 26 يونيو في مقديشو

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

احتفل الشعب الصومالي منتصف الليلة البارحة الذكرى الـ 56 من نيل المناطق الشمالية استقلالها من الاستعمار البريطاني في 26 يونيو 1960، وذلك بمناسبة أقيمت بمقر بلدية مقديشو.

وحضر الحدث التاريخي رئيس الجمهورية الصومالية، حسن شيخ محمود، ونائب رئيس الوزراء محمد عمر عرته، ومسؤولون من الحكومة والبرلمان وشرائح المجتمع.

وحث الرئيس الصومالي الشعب تعزيز الوحدة والتعاون، من أجل تحقيق الكرامة والاستقلالية، ودعا ضرورة الاعتذار من مظالم التي ارتكبت الحكومة العسكرية السابقة بحق الشعب الصومالي في المناطق الشمالية.

وأخيرا، هنأ الرئيس الشعب الصومالي هذا اليوم، وتمنى للأمة التضامن والسلام الدائم والتنمية والازدهار.

الحكومة تؤكد مقتل وزير دولة في هجوم فندق ناسا هبلود

مقديشو (الاصلاح اليوم)-

أكدت مصادر حكومية عن وفاة وزير الدولة لمكتب رئيس الوزراء لشؤون البيئة، بورعي محمد حمزة، جراء هجوم إرهابي عنيف على فندق ناسا هبلود يوم أمس السبت.

وفي تصريح لوزير الخارجية  عبد السلام هدلية كتبه على حسابه الخاص على ” توتير قال: أقدم التعازي الحارة ومواساتي  لذوي المرحوم  برعي محمد حمزة واسال  المولي العلي القدير أن يسكنه فسيح جنانه ”.

وكان وزير بورعي حمزة عضوا في البرلمان الاتحادي في الصومال منذ أغسطس 2012 إلى 2014، وشغل منصب وزير الدولة للشؤون الخارجية والتعاون الدولي من يناير إلى أكتوبر 2014، ثم وزير الدولة للشؤون المالية حتى ديسمبر 2014.

الإيسيسكو تدين التفجيرات الإرهابية في مقديشو

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

أدانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، التفجيرات الإرهابية التي استهدفت اليوم السبت (25 يونيو 2016) فندقا في وسط العاصمة الصومالية مقديشو، حيث فجر انتحاري يقود سيارة مفخخة نفسه عند مدخل الفندق، ووقع انفجاران متتاليان داخل الفندق، مما أسفر عن سقوط ستة قتلى وعدد من الجرحى.

وقالت الإيسيسكو، في بيان تلقته وكالة الأنباء الإسلامية الدولية (إينا)، إن “هذا العمل الإرهابي جريمة منكرة وفساد في الأرض يحرمه الإسلام ويجرم مرتكبيه”.

وأعلنت الإيسيسكو “تضامنها مع جمهورية الصومال، الدولة العضو في الإيسيسكو، في ما تتخذه من إجراءات لمحاربة هذا الإرهاب الإجرامي والعمل على حماية البلاد والعباد من شروره”.

رئيس الجمهوري يستنكر بشدة هجوم فندق “ناس هبلود”

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

استنكر  رئيس الصومال حسن شيخ محمود بشدة هجوم حركة الشباب على فندق “ناسا هبلود “مساء السبت وفقا لوكالة صونا للأنباء.

كما قدم الرئيس تعازيه الحارة إلى أهالي واسر القتلى الذي سقطوا خلال الهجوم سائلا المولى عز وجل أن يتغمدهم فسيح جنانه وأن يلهم الأهل الصبر والسلوان.

وقال شيخ محمود فى بيان له: إن الشعب الصومالي لم ولن يستسلم للإرهابيين مهما بلغت ترويع وترهيب الشعب الصومالي.

وتوعد الرئيس على أن يمثل كل من تورط فى هذا  العمل الشنيع أمام العدالة يوما، مشيرا إلى أن الجيش الوطني سيواصل ضرباته  ضد معاقل المتمردين.

وكانت مساء السبت عندما استهدفت عربة مفخخة يقودة انتحاري من حركة الشباب فندق ناسا هبلود، وأعقبه اطلاق نيران متبادل ثم انفجار اخر، مخلفا سقوط أكثر من 15 قتيلا وإصابة 27 آخرين بجروح حسب ما ذكرت به وزارة الأمن الداخلي.

من جهتها أعلنت حركة الشباب مسؤليتها عن الهجوم ، مشيرة إلى أن عدد القتلى قد يتعدى العشرين.