أرشيف يوم: 2016/08/07

مسلحون يرتدون زي الجيش الوطني ينهبون محالا تجارية في مقديشو

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

قام مسلحون مجهولون يرتدون زي الجيش الوطني نهب محالا تجارية ودكاكين للتسوق في مديرية طركينلي في مقديشو مساء السبت.

وذكرت مصادر إعلامية نقلا عن بعض الضحايا وعدد من سكان حي ” الطبقين” التي طالها السلب والنهب الليلة الماضية، أن مسلحين يرتدون بالزي العسكري ويستقلون عربتين للجيش الوطني، نهبوا ما لا يقل عن 8 محلا تجاريا تحت تهديد السلاح في الحي.

وقال أحد شهود عيان: إن المسلحين نهبوا وسرقوا المال والسلع الأخرى في مراكز التسوق.

وعلقت ادارة مديرية طركينلي الحادث وذكرت أنها تلقت معلومات من وقوع الحادث، وأبدت استعدادها لإجراء تحقيقات في تلك السرقة.

أميصوم تدعو إلى تعزيز قدرات الجيش الصومالي

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

اتفقت بعثة الاتحاد الإفريقي لحفظ السلام في الصومال، والجيش الوطني الصومالي على تفعيل التعاون المشترك بينهما عبر تبني إستراتيجية واسعة للقضاء على حركة الشباب المتطرفة والمرتبطة بتنظيم القاعدة.

ووفقا للوكالة الجيبوتية، دعا قائد البعثة الجنرال الجيبوتي عثمان نور سبجله خلال مؤتمر صحفي في مقديشو قوات الاتحاد الإفريقي إلى الإسهام بفاعلية في تعزيز قدرات الجيش الوطني الصومالي لتمكينه من مواجهة الهجمات التي تشنها ميليشيات حركة الشباب.

وأضاف الجنرال الجيبوتي قائلا: إذا لم نساعد القوات الصومالية، ولم نتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقنا فإننا نكون قد فشلنا في تأدية مهامنا في إعادة السلام والاستقرار إلى الصومال.

وشدد اللواء سبجله على الحاجة الماسة إلى إنهاء المخالفات التي تشكل عقبة أمام جهود إحلال السلام في البلاد من قبيل نقاط التفتيش والضرائب غير الشرعية، وتجنيد الأطفال، إضافة إلى الاستغلال الجنسي وسوء المعاملة.

يذكر أن الجنرال الجيبوتي تسلم مهمة قيادة قوات الاتحاد الإفريقي المتواجدة في الصومال في شهر يوليو الماضي.

فرق البرقع” للقبض على لصوص النساء فى بنجلاديش

دكا (الاصلاح اليوم) –

لجأت شرطة العاصمة البنجلاديشية الى طريقة مبتكرة للامساك بالمجرمين الذين كثر استهدافهم للنساء في الاونة الاخيرة، وذلك عن طريق التنكر في زي نساء منقبات لضبط الفاعلين بالجرم المشهود.

وقال نائب رئيس شرطة العاصمة أمتياز حسين :”اتخذنا هذه الخطوة غير الاعتيادية بسبب تنامي الجريمة في المدينة، وهي طريقة اثبتت فاعليتها”. موضحا انه “خلال الايام الاربعة الاخيرة اوقفنا نحو 60 مجرما مطلوبا هاجموا رجالنا معتقدين انهم نساء مدنيات”.

واطلق على هذه الفرق الخاصة المنتشرة في ارجاء العاصمة اسم “فرق البرقع”، تيمنا بالزي النسائي المحافظ الذي يتنكر به هؤلاء الشرطيون للتمويه. وقد ساعدت هذه الفرق على الامساك بالنشالين الذين يزداد عددهم في المدينة.

وتقول السلطات ان هذه الدوريات الخاصة ستواصل عملها متنكرة في الشوارع الى ان يعود النظام في هذا البلد ذات الغالبية المسلمة.

المصدر: منتديات سودان اونلاين

قتلى وجرحى جراء قصف بالهاون على بيدوا

بيدوا (الاصلاح اليوم) –

قتل فتاة تبلغ من العمر 15 عاما وأصيب أربعة أخرين من أفراد أسرتها جراء قصف بقذائف الهاون على مدينة بيدوا في جنوب غرب الصومال من مقاتلي الشباب، أمس السبت.

وحسب شهود عيان، أطلقت حركة الشباب 11 قذيفة من قذائف الهاون على عدة أهداف في المدينة بما فيها مطار بيدوا ومناطق سكنية مجاورة.

وسقطت إحدى قذائف الهاون على منزل، ما أسفر عن مقتل فتاة واصابة والدتها، وثلاثة من أخوتها، وقد تم نقل المصابين إلى مستشفى بيدوا لتلقي العلاجات.

يذكر أن طفلين قد قتلا وأصيب 19 آخرين بجروح بعد هجوم بقذائف الهاون الثقيلة من قبل الشباب في شهر يوليو الماضي استهدفت مناطق سكنية في بيدوا. ويكون هذا ثاني أعنف قصف على المدينة خلال شهر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رئيس الوزراء يلتقي سفير الامارات بمقر السفارة الاماتية في مقديشو

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

التقى رئيس وزراء جمهورية الصومال الفيدرالية عمر عبدالرشيد شارماركي مع سفير الدولة لدى الصومال محمد أحمد عثمان الحمادي وذلك بمقر السفارة الاماراتية في مقديشو، وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وخلال لقائه السفير الأماراتي ثمن رئيس الوزارء جهود الإمارات العربية المتحدة في دعم المشاريع التي تم تنفيذها في مقديشو والأقاليم الصومالية المختلفة.

من جانبه قدم سفير الدولة شكره وتقديره لرئيس الوزراء على جهوده فى توطيد العلاقات بين البلدين ودعم المشاريع الإماراتية بالصومال وتسهيل كافة العقبات في إطار العلاقات القوية بين البلدين.

كما بحث السفير الاماراتي العلاقات مع رئيس ولاية بونت لاند عبد الولي محمد غاس في مقر السفارة الاماراتية.

unnamed-5 IMG_0104

 

إيغاد تقرر نشر قوات لحفظ السلام في السودان الجنوبية

أديس أبابا (الاصلاح اليوم) –

اختتمت بالعاصمة الإثيوبية “أديس أبابا”، أعمال القمة الطارئة لرؤساء الدول والحكومات الأعضاء في الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق إفريقيا “إيغاد”، التي تتولي أمر الوساطة الأفريقية لتسوية أزمة دولة جنوب السودان.

وقرر قادة دول المنظمة، نشر قوات لحفظ السلام في جنوب السودان التي تشهد اشتباكات بين القوات الموالية للرئيس سلفاكير ميارديت، وزعيم المعارضة المسلحة نائبه السابق ريك مشار.

وطالبت القمة، الرئيس ميارديت، بإعادة زعيم المعارضة مشار إلى منصبه كنائب أول للرئيس وهو المنصب الذي حصل عليه بموجب اتفاق السلام الذي أبرمه الجانبان برعاية “إيغاد” في أغسطس من العام الماضي.

فيما أعلنت أمانة إيغاد أن حكومة جنوب السودان وافقت على نشر قوات حفظ السلام دون إبداء أي شروط.

وشارك في القمة الطارئة، رؤساء السودان وكينيا وإثيوبيا وأوغندا وجيبوتي والصومال.

واشنطن تقرر إرسال وفد إلى تركيا لبحث تسليم “غولن”

واشنطن (الاصلاح اليوم) –

وافقت وزارة العدل الأمريكية، اليوم السبت، على مقترح تقدمت به نظيرتها التركية بخصوص إرسال وفد من موظفيها إلى تركيا لبحث مسألة تسليم فتح الله غولن، المطلوب من السلطات التركية.

وذكرت مصادر في وزارة العدل التركية، أن الوزارة تلقت ردًّا من نظيرتها الأمريكية بخصوص مطالبات تسليم غولن، وأن الأخيرة سترسل وفدًا من الخبراء إلى تركيا الأسبوع المقبل.

وأوضحت المصادر، التي فضلت عدم الكشف عن هويتها للأناضول، أنه بعد انتهاء أعمال الوفد الأمريكي الذي من المقرر أن يزور تركيا على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة، سيرد وفد من الوزارة الولايات المتحدة لمواصلة المفاوضات بشأن إعادة غولن المقيم في ولاية بنسلفانيا.

والأسبوع الماضي، أرسلت مديرية القانون الدولي والعلاقات الخارجية في وزارة العدل التركية رسالة إلى المسؤولين الأمريكيين، تطلب فيها اعتقال غولن وتسليمه بشكل سريع إلى تركيا.

وعلى إثر ذلك، اقترحت واشنطن في رسالة بعثتها إلى أنقرة، إمّا إرسال وفد من خبراء وزارة العدل التركية إلى الولايات المتحدة أو العكس، لبحث القضية المذكورة، وعليه فضلت الحكومة التركية الخيار الثاني.

وتطلب أنقرة من واشنطن تسليم زعيم منظمة الكيان الموازي الإرهابية فتح الله غولن بموجب اتفاقية “إعادة المجرمين” المبرمة بين الجانبين عام 1979، حيث توجه النيابة العامة التركية تهما لغولن من بينها “الاحتيال”، “تزوير أوراق رسمية”، “التشهير”، “غسيل أموال”، “الاختلاس”، “التنصت على المكالمات الهاتفية وتسجيلها”، “انتهاك الحياة الشخصية للأفراد”، “تسجيل بيانات شخصية لأفراد بصورة غير قانونية”.

واتفاقية “إعادة المجرمين” وقعت في 7 يونيو/حزيران 1979 بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، وبموجبها تنظم الأحكام المتعلقة بتسليم المجرمين والتعاون المتبادل في الجرائم الجنائية. وقد دخلت حيز التنفيذ في الأول من يناير/كانون الثاني 1981.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر، من مساء الجمعة (15 تموز/يوليو الماضي)، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لمنظمة “فتح الله غولن”.

المصدر: إينا