أرشيف يوم: 2016/09/04

وزير الأوقاف الصومالي يثني على جهود هيئة الإغاثة الإسلامية

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

أثنى معالي وزير الأوقاف والشؤون الدينية بجمهورية الصومال الفيدرالية عبدالقادر شيخ علي إبراهيم, بالجهود التي تبذلها هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي لمساعدة الفقراء والمحتاجين واللاجئين والأيتام والمسنين والأرامل والمطلقات في معظم أنحاء العالم بصفة عامة, وللشعب الصومالي بصفة خاصة .

وأوضح عقب زيارته والوفد المرافق له لمقر الهيئة اليوم,أن هذه المساعدات الإنسانية التي بدأت الهيئة في تقديمها لبلاده منذ نشوء أزمتها كان لها بفضل الله تعالى الأثر الكبير في تخفيف حدة معاناة الشعب الصومالي, لا سيما وأن المنكوبين هناك وبجانب الحرب الأهلية الطاحنة يمرون بظروف صعبة للغاية بسبب شح الأمطار مما أدى إلى قلة المحاصيل الزراعية ونفوق المواشي وانتشار موجة من القحط والجفاف, داعياً إلى المزيد من الخدمات الصحية والاجتماعية والتربوية والتعليمية, لأن شعب بلاده في هذه الأيام في أمس الحاجة إلى كل تلك المساعدات.

من جانبه أكد الأمين العام للهيئة إحسان بن صالح طيب, أن الهيئة ووفقاً لإمكاناتها المتاحة لن تتوان عن المواصلة في دعم هذا الشعب المنكوب وإنقاذه من محنته, مبيناً أن الهيئة وزعت هناك خلال الشهر الماضي 7 آلاف سلة غذائية احتوت على العديد من المواد مثل الأرز والزيت والسكر والشاي ،استفادت منها آلاف الأسر في مدينتي (مقديشو) و(هرجيسيا), لافتاً إلى أن هناك وفود من الهيئة ما زالت تجوب العديد من القرى والمدن الصومالية بغية توزيع مثل هذه المواد الغذائية التي درجت على تقديمها الهيئة منذ أن حلت بالشعب الصومالي هذه الكارثة .

وأشار إلى أن جهود الهيئة تجاه هذا الشعب ومنذ سنين طويلة اتسمت بالكثير من المناحي والأصعدة في مجال الخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية والتنموية إل جانب تنفيذ برامجها الموسمية كإفطار صائم والأضاحي خاصة في المناطق النائية من خلال إرسال وفودها والمتطوعين معها من الشباب السعودي .

المصدر: وكالة الأنباء السعودية

الجهات المانحة للصومال تعلن تسديد 60 % من التزاماتها المالية المخصصة للانتخابات الصومالية

نيويورك (الاصلاح اليوم) –

أكد شركاء الصومال مجددا دعمهم للعملية الانتخابية وضرورة تنفيذها بطريقة عادلة وفي الوقت المحدد.

وأشاروا إلى أن بيان الصادر عن مجلس الأمن الدولي في 19 آب حث جميع أصحاب الاطراف المعنية بالصومال على الالتزام الجدول الزمني المنقح للعملية الانتخابية “دون مزيد من التأخير.”

كما أعلنت الجهات المانحة للصومال سددت حوالي 60% من الدعم المالي المخصص لدعم الانتخابات الرئاسية في الصومال كجزء كبير من الالتزامات المالية المنوطة لدعم وانجاح العملية الانتخابية المقرر انعقداها في الصومال خلال شهري سبتمبر وأكتوبر من العام الجاري 2016.

وأضاف البيان المشترك الذي صدر باسم هيئة الامم المتحدة، الاتحاد الأوروبي، الاتحاد الأفريقي، منظمة الإيغاد، المملكة المتحدة، السويد، الولايات المتحدة وإيطاليا، إلى أن الميزانية المتبقية يتم تحصيلها من خلال رسوم تسجيل المرشحين والموارد من الميزانية الاتحادية لاستكمال متطلبات التمويل.

وحث البيان الأطراف السياسية في الصومال، على المضي قدماً في الترتيب للانتخابات البرلمانية والرئاسية، والعمل على ازالة العقبات التي من شأنها أن تعرقل العملية الانتخابية.

الجدير بالذكر أن هذا البيان يعتبر رداً على الاحتجاجات التي أعلنتها الحكومة الفيدرالية في الصومال بخصوص تأخر الدعم المالي المخصص للعملية الانتخابية المرتقبة في البلاد.

عدم حضور وفود من هيران يؤجل مؤتمر جوهر

جوهر (الاصلاح اليوم) –

تفيد الانباء الواردة من مدينة جوهر حاضرة محافظة شبيلى الوسطى بأنه تم تأجيل المرحلة الثانية من مؤتمر تشكيل ولاية لمحافظتي هيران وشبيلى الوسطى الذي متوقعا أن يفتتح أمس السبت.

وكان محمد عبدي أفي مبعوث “إيغاد” الخاص الى الصومال ووزير الداخلية الصومالي عبد الرحمن محمد حسين قد أعلنا الأسبوع الماضي أن موعد استئناف مؤتمر جوهر سيكون الثالث من شهر سبتمبر، لكن المؤتمر لم يفتتح لغياب عدد كبير من المشاركين من شيوخ هيران.

و أكدت بعض المصادر أن تأجيل المؤتمر جاء بعد مقاطعة شيوخ محافظة هيران من حضور المؤتمر.

جوبالاند تسمح عبور حدودها مع كينيا لللاجئين

كيسمايو (الاصلاح اليوم) –

أعلنت ولاية جوبالاند أنها سمحت اللاجئين الصوماليين العالقين في الحدود مع كينيا عبور الحدود الصومالية ودخول مناطق جوبالاند.

وكانت ولاية جوبالاند قد قررت عدم استقبال اللاجئين العائدين من مخيم داداب في كينيا وسط مخاوف من قبل قادة الولاية حول عدم وجود خطط وموارد مخصصة لتوطين العائدين القادمين إلى ولاية جوبالاند.

وفي هذه الظروف اشتكى اللاجئون العائدون إلى وطنهم قسوة الظروف التي عاشوها في مخيم مؤقت في طوبلي، وناشدوا الحكومتين الصومالية والكينية بالتدخل السريع في هذه المسألة وحسم القضية.

وقررت حكومة كينيا إغلاق مخيم داداب بشكل نهائي في نهاية عام 2016، لأسباب تتعلق بالأمن القومي، مدعية أن المخيم قد أصبحت ملاذا آمنا للجماعة المسلحة مثل حركة الشباب.

رئيس الجمهورية يدعو إلى تدابير أمنية استثنائية غداة الانتخابات الرئاسية

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

دعا الرئيس حسن شيخ محمود المواطنين إلى العمل على تعزيز الأمن والاستقرار، وبخاصة أثناء الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها بحلول نهاية العام الجاري.

وأشار الرئيس – حسب وكالة الانباء الوطنية – (صونا)  إلى أن حركة الشباب تحاول زعزعة الأمن والاستقرار، وتسعى عبثا تخريب ما حظي به الصومال كدولة في الفترة الماضية من التقدم الكبير في جميع المجالات.

وأكد أن مهمة القوات المسلحة وقوات حفظ السلام الإفريقية، وقوى الأمن والشرطة التصدي لأي تقلبات أمنية قد تجلب اضطرابات قد تعيق مهام الناخبين، والمرشحين، والإدارات، بالإضافة إلى المراقبين الذين يشرفون على سير الانتخابات الرئاسية البرلمانية في البلاد.

كما دعا الرئيس الصومالي فئات المجتمع المدني، والإعلام، وعلماء الدين، والمثقفين إلى المساهمة معا في إستتباب الأمن في مناطق الانتخابات.