أرشيف يوم: 2016/09/14

رئيس الجمهورية يتوجه إلى مدينة جوهر

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

يتوجة رئيس الجمهورية فخامة حسن شيخ محمود على رأس وفداً اليوم الأربعاء إلى مدينة جوهر حاضرة إقليم شبيلى السفلى.

وتتزامن زيارة فخامة حسن شيخ محمود والوفد المرافق له إلى المدينة مع إستمرار إنعقاد مؤتمر تشكيل إدارة إقليمي هيران وشبيلى الوسطى.

وأكد مراسل وكالة الأنباء “صونا” في مدينة جوهر تشديد الأجراءت الأمنية في المدينة والتي من المقرر أن يصل إليها رئيس الجمهورية في وقت لاحق من اليوم.

ويستعد مسؤولين في الحكومة الفيدرالية، ومسؤولي في إدارة إقليم شبيلى الوسطى ،بالإضافة إلى المجتمع المدني لإستقبال رئيس الجمهورية والوفد المرافق له فور وصولهم إلى المدينة.

اول طائرة تحمل القات تصل مطار مقديشو اليوم الاربعاء

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

هبطت في مطار مقديشو أول طائرة من كينيا تنقل القات المخدر، اليوم الأربعاء على خلفية اتفاق تم التوصل إليه بين كينيا والصومال لرفع الحظر عن القات الكيني.

وقد تم الإعلان عن استئناف الرحلات الجوية التي كانت تنقل القات من كينيا إلى الصومال، أمس بعد اختتام قمة رؤساء “ايغاد” التي انعقدت في مقديشو.

وذكر أحد تاجر القات، ان أول طائرة تحمل 400 كيلوغرام من القات، المخدر وصلت اليوم الاربعاء مطار آدم عدي الدولي قادمة من كينيا بعد أسبوع من الحظر.

وأشار ان تجار القات عانوا كثيرا بعد حظره من دخول البلاد الاسبوع الماضي، مضيفا إلى أن حظره سبب مشكلة كبيرة بالنسبة إليهم، وقال “تكبدنا خسائر فادحة خلال الاسبوع الماضي”.

أعلنت الحكومة الصومالية في الـ5 سبتمبر الجاري تعليق رحلات نقل القات من كينيا حتى إشعار آخر.

مقتل عنصر من حركة الشباب في جلجدود

عيل جرس (الاصلاح اليوم) –

ذكرت تقارير إخبارية صباح اليوم الاربعاء أن قيادي بارز من حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة قتل الليلة الماضية في منطقة عيل جرس من محافظة جلجدود عل يد سكان البلدة.

وبحسب سكان عيل غرس يدعي القيادي المقتول فارح علي راجى.

وتفيد الانباء الواردة من عيل جرس صباح اليوم بعد مقتل القيادي، أن السكان في حالة ارتباك وهلع من ردة فعل حركة الشباب

 

قمة «إيغاد» تتعهد بمساعدة الصومال وتعزيز التعاون الاقتصادي

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

عقد زعماء أفارقة في الصومال، أمس الثلاثاء، قمة هي الأولى من نوعها في العاصمة الصومالية منذ هوى البلد الواقع في القرن الأفريقي إلى حرب أهلية في 1991 .

وأغلقت الطرق أمام حركة المرور في مقديشو التي تواجه هجمات متكررة من متشددي حركة الشباب الإسلامية وحيث عقد الاجتماع يوم أمس للهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد)، وهي تجمع يضم كينيا وإثيوبيا وأوغندا وجيبوتي والسودان والصومال.

وناقش الزعماء الانتخابات المقبلة في الصومال لانتخاب برلمان جديد ورئيس للبلاد، وأيضا الوضع في جنوب السودان حيث فاقم قتال في يوليو/ تموز حالة عدم الاستقرار في البلد الذي تأسس قبل خمسة أعوام.

وشارك في القمة كل من الرئيسين الكيني أهورو كينياتا، والأوغندي يويري موسفني، ورئيس وزراء إثيوبيا هيلاماريام ديسالن، ووزراء خارجية دول «إيغاد»، بينما غاب كل من رؤساء السودان عمر حسن البشير، جيبوتي إسماعيل عمر جيلة، جنوب السودان سيلفاكير ميارديت عن القمة.

كما شارك في القمة ممثلون عن منظمة الأمم المتحدة، مفوضية الاتحاد الإفريقي؛ الجامعة العربية؛ والاتحاد الأوروبي.

واتفق قادة المنظمة، بعد اجتماع استمر نحو الساعة ونصف الساعة، على بنود البيان الختامي، الذي تلته وزيرة الخارجية الكينية أمينة محمد. وقالت الوزيرة إن القمة تدعم وحدة الصومال بكامل أراضيه، كما ترحب بالتطور السياسي والاستقرار النسبي، الذي حققه الصومال خلال السنوات الأربع الماضية، وتثني على دور الحكومة المنتهية ولايتها.

وشدد البيان على أهمية نجاح الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة، وتعهدت المنظمة ببذل كل جهدها لإجراء هذه الانتخابات والتي ستشكل بالنسبة للصومال حدثاً سياسياً هاماً.

وأكد البيان أن إجراء انتخابات «نزيهة» في البلاد ستعكس النموذج السياسي الذي تشهده الصومال بعد سنوات من الأزمات السياسية.

وقال وزير الخارجية الصومالي عبد السلام عمر إن الاجتماع «يرمز إلى إعادة إعمار الصومال، وإن الصومال يعود إلى أسرة الدول… إنه يعني أننا نهزم الإرهاب الدولي».

واستضاف البلد الواقع في القرن الأفريقي زيارات لرؤساء دول فرادى. لكن عمر قال إن هذه أول قمة تعقد في الصومال في حوالى أربعة عقود، منذ حكم الرئيس محمد سياد بري الذي أعقب الإطاحة به في 1991 عقدان من الصراع.

وقال رئيس وزراء إثيوبيا هايلي مريم ديسالين رئيس الهيئة الحكومية للتنمية إن الصومال حقق تقدما، لكن لا تزال هناك حاجة لبذل المزيد. وقال وفقا لبيانات صدرت بعد الاجتماع «الهيئة على ثقة من أن مساعيها ستكلل بالنجاح من خلال إعادة إرساء السلام والاستقرار بشكل كامل».

ويقيم كثير من كبار الزائرين للصومال في منطقة المطار وهي مجمع تحيط به أسوار عالية مع أسلاك شائكة وتقوم على حراسته قوة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام (أميسوم). وعقدت قمة أمس في فندق مجاور للمنطقة.

وقالت أميسوم في بيان «وجود رؤساء دول في الصومال هو نتيجة واضحة لعودة الاستقرار إلى البلاد».

واضطر المواطنون الصوماليون للسير حول العاصمة مع توقف حركة المرور في الكثير من الشوارع. وكثيرا ما تستخدم حركة «الشباب» الإسلامية المتشددة سيارات ملغومة لشن هجمات على مواقع في مقديشو لتفجر مواقع لقوات الأمن حتى يتسنى للمقاتلين اقتحامها.

ولا تزال مقديشو تحمل ندوب الحرب في ظل وجود الكثير من المباني المتهدمة بسبب القصف. لكن حركة البناء انتعشت في السنوات الأخيرة التي شهدت تشييد مبان جديدة بتمويل يأتي في أحيان كثيرة من الصوماليين العائدين من الخارج.

المصدر: رويترز

الصومال يرفع الحظر عن القات الكيني

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

رفعت الحكومة الصومالية الحظر عن القات الكيني بعد اجتماع بين الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود ونظيره أوهورو كينيايتا مساء أمس الثلثاء في مقديشو.

ورفعت الحكومة الصومالية حظرا على واردات القات من كينيا، بعد أسبوع من حظر مفروض عليه.

وتشير التقارير الاخبارية أن طائرات محملة بالقات تبدأ من جديد رحلات الطيران المباشر المتجهة إلى مقديشو صباح اليوم الأربعاء، وفقا لبيان صادر عن قصر الرئاسة.

يأتي إعلان رفع الحظر المفروض على تجارة القات الكيني بعد مباحثات دارت أمس في مقديشو بين رئيس الحكومة الصومالية حسن شيخ محمود ونظيره الكيني  أوهورو كينياتا على هامش قمة “إيغاد”.

وذكرت وزيرة الخارجية الكينية آمنة محمد أن الرئيسين اتفقا على بنود أربعة من بينها ملف رفع الحظر المفروض على القات المستورد من كينيا.