أرشيف يوم: 2016/10/12

حكومة الصومال تواجه رفضاً قبائلياً لتمثيل المرأة بـ 30 % بالبرلمان

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

واجه قرار الحكومة الصومالية منح المرأة حصة 30 بالمائة في البرلمان المقبل بغرفتيه معارضة شديدة من هيئة علماء البلاد وشيوخ القبائل النافذين، وسط إصرار الرئيس على تنفيذه بتشجيع من الأمم المتحدة.

وتجري انتخابات مجلسي الشعب (275 نائبا) والشيوخ (54 عضوا) في الفترة ما بين 23 أكتوبر الجاري و10 نوفمبر 2016، على أن ينتخب النواب رئيس الجمهورية في اقتراع سري في 30 نوفمبر المقبل.

الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، أكد في أكثر من مناسبة أن الحكومة ملتزمة بتحقيق نسبة 30 % لتمثيل المرأة في البرلمان القادم، وفق الدستور المؤقت (اعتمد في 2012) والمعمول به حاليا.

وأكد شيخ محمود أن منح المرأة حصة 30% من مقاعد البرلمان يهدف إلى زيادة نسبتها التي لا تتجاوز حاليا 14 % فقط (38 مقعد).

وأعادت لجنة الانتخابات غير المباشرة (المسؤولة عن التأكد على حصة المرأة في البرلمان)، أول أمس، قائمة المرشحين إلى الولايات المحلية التي قدمت إلى اللجنة لعدم تضمنها النسب المخصصة للمرأة.

وطالبت اللجنة الولايات المحلية المكلفة بتقديم قائمة المرشحين في مجلس الشيوخ بإعادة النظر في قوائم المرشحين مع إعطاء المرأة نسبة 30% المتفقة عليها.

التوجه الحكومي لتعزيز دورة المرأة في المؤسسة التشريعية لقي ترحيبا أمميا، حيث أشاد مؤخرا المبعوث الأممي للصومال “مايكل كيتينغ”، بجهود الحكومة بعد منحها نسبة 30 بالمئة للمرأة في البرلمان المقبل.

وأوضح “كيتينغ”، أن الانتخابات المقبلة (آخر انتخابات تجري بصيغة المحاصصة القبلية) ستمهد الطريق إلى انتخابات شعبية في 2020.

وفيما لقي التوجه الحكومي لتعزيز دورة المرأة في المؤسسة التشريعية ترحيبا أمميا، قوبل بالرفض من قبل شيوخ القبائل النافذين في البلاد ومجمع علماء الصومال.

وينظر المجتمع الصومالي إلى المرأة التي تود الترشح لمنصب سياسي بنظرة سلبية، فالنظام العشائري الذي على أساسه يتقاسم الصوماليون المناصب السياسة في البلاد رافض للمشاركة السياسية لها، ويختصر دورها فقط على رعاية المنزل والأولاد، حسبما يريده شيوخ القبائل، الذين يمثلون المرجع الأهم في اختيار أعضاء البرلمان ومجلس الشيوخ.

وفي هذا الصدد، قال محمد مؤمن نور، أحد أبرز شيوخ القبائل في جنوب غربي البلاد، إن “لكل مجتمع تقاليده وأعرافه الخاصة، والشعب الصومالي يحق له الحفاظ على تقاليده”.

وأضاف أن “الذين يروجون لإشراك المرأة في الحياة السياسية ينتهكون حرمة المرأة وكرامتها بقدر ما يسعون إلى تكريمها”، داعيا النساء “إلى لزوم البيوت بدلا من مزاحمة الرجال في المعترك السياسي”.

ويشاطره الرأي محمود أحمد علي، أحد شيوخ القبائل، الذي يعتقد أن “خوص المرأة للحياة السياسية وبنسبة معينة من شأنه تفكيك الأسرة التي تلعب المرأة دورا كبيرا في بنائها، ما يؤثر سلبا على الأجيال القادمة”.

وأضاف علي أن “هذه النسبة تثير اهتمام المرأة بخوض تجربة الحياة السياسية، وهو ما سيؤدي إلى ضياع كثير من الأسر”.

ورأى أن “أياد خارجية تسعى إلى إجبارنا على أجندات خارجية لا تليق بمجتمعنا”، دون توضيح ماهية تلك الأجندات ومن يقف وراءها.

ولا يختلف موقف هيئة علماء الصومال، التي تأسست في 2009 وتضم كبار علماء الصومال، كثيرا عن رأي شيوخ القبائل، حيث اعترضت الهيئة على حصة المرأة في مجلسي الشعب والشيوخ، معتبرة إياها “انتهاكا صارخًا لتقاليد وأعراف الصوماليين”.

وقالت إن هذه الحصة “من شأنها أن تغير ثقافة وهوية البلاد، وذلك من خلال فرض إملاءات خارجية لا تتوافق مع التقاليد والقيم الصومالية”.

ودعا بيان هيئة العلماء، شيوخ القبائل “إلى عدم الإنجرار وراء الدعاوي الجارية لإسناد المرأة نحو 30 % من حصص البرلمان بغرفتيه، لأنها تشكل انتهاكا صارخا لأعراف المجتمع، وبعيدة عن الديمقراطية، التي يتغنى بها من يدعي صون الحقوق السياسية للمرأة”، حسبما ذكرت وكالة الأناضول.

وتحدثت هيئة العلماء أن تخصيص نسبة 30 % للمرأة “تنتزع حرية اختيار المرشحين للمجالس التشريعية من الآخرين”، داعية الجميع للتنافس على مقاعد المجلسين بدلا من تفضيل جنس على آخر.

ومحذرا من “خلق صراع بين المرأة والعلماء، قالت رئيس الهيئة شيخ يوسف علي عينتي، خلال ندوة حول دور المرأة في السياسة والتي نظمت في العاصمة مقديشو مؤخرا: “لا داعي لخوض هذا الصراع في الوقت الحالي، ونحترم دور المرأة داخل المجتمع”.

وبين الشد والجذب يبقى دور المرأة في الحياة السياسية محل نقاش لحين اختيار الأعضاء الممثلين في البرلمان، حيث من المتوقع تضاعف مقاعد النساء في البرلمان، إذا التزمت الأطراف السياسية بالوفاء بوعودهم في هذا الخصوص.

المصدر: الوطن الكويتية

الاتحاد الأوروبي يتعهد بدعم الجهود التنموية في جيبوتي

جيبوتي (الاصلاح اليوم) –

تعهد الاتحاد الأوروبي على لسان سفيره الجديد في جيبوتي أدام كولاش بمواكبة الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة الجيبوتية لدفع عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في جيبوتي.

وأشار كولاش، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين (11 أكتوبر 2016)، إلى أن الاتحاد موّل خلال السنوات الأخيرة عددا من المشروعات التنموية في جيبوتي لا يزال بعضها قيد التنفيذ، بتكلفة تزيد عن 174 مليون يورو، لافتا إلى أن برنامج تحلية مياه البحر لإنتاج 22.500 متر مكعب يوميا واستغلال الطاقة المتجددة يتصدران تلك المشروعات.

وشدد رئيس البعثة الأوروبية في جيبوتي على أهمية الدعم الفني واللوجستي الذي تقدمه الحكومة الجيبوتية لقوات الاتحاد الأوربي المشاركة في عملية “الاتلانتا” لمكافحة القرصنة البحرية والسطو المسلح على السفن قبالة السواحل الصومالية.

وأكد كولاش أنه سيبذل الجهود الممكنة لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين جيبوتي والدول الأعضاء في الاتحاد، وحث الشركات الأوروبية على الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في جيبوتي.

يذكر أن آدام كولاش، والذي عمل سفيرا للاتحاد الأوروبي لدى السعودية في السنوات الأربعة الأخيرة، قدم أوراق اعتماده إلى الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله مطلع أكتوبر الحالي.

المصدر: إينا

البرلمان العربي يدعو إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة دون تدخل خارجي

شرم الشيخ (الاصلاح اليوم) –

دعا البرلمان العربي إلى ضرورة تفعيل المؤسسات الدستورية وتطوير الموارد الطبيعية وبسط مفاهيم الديمقراطية والعدل والمساواة لكافة الشرائح تمكينا لبسط الأمن والاستقرار وسيطرة الحكومة على سياساتها التي تفضي إلى سياسات تعليمية تحافظ على الهوية الثقافية العربية.

وأكد البرلمان العربي ضرورة دعم بناء الجيش الوطني الصومالي لبسط الأمن والاستقرار وسيطرة حكومته على سيادتها ووضع سقف زمني للقوات الأفريقية الموجودة في أراضيها رافضا إلقاء المواد السامة في السواحل الصومالية واستنكر الصيد غير المشروع في المياه الإقليمية الصومالية. 

ودعا البرلمان العربي إلى إجراء الانتخابات في الصومال خلال نوفمبر (تشرين ثاني) 2016 وفق ممارسة سياسية راشدة وعادلة دون تدخل خارجي بما يقتضي الحفاظ على وحدة وسلامة أراضي الصومال وفقاً للقوانين الإقليمية والدولية على جميع المستويات.. وطالب بضرورة مواجهة ومحاربة العناصر الإرهابية والإجرامية.

أميركا تشجع السلطات في جالكعيو إجراء مفاوضات جادة لتسوية الخلافات

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

دعت الولايات المتحدة، الحكومة الاتحادية في الصومال، وإدارة جلمدج، ومسؤولي إدارة بونتلاند معالجة المخاوف المتعلقة بضربات القاعدة العسكرية في جالكعيو في الـ28 سبتمبر من قبل الولايات المتحدة.

وأعربت الولايات المتحدة أنها تأخذ على محمل الجد مزاعم سقوط ضحايا في قصف جالكعيو، وقد بدأت وزارة الدفاع الاميركية تقييما لجمع أدلة موثوقة بها.

وعقد سفير الولايات المتحدة لدى الصومال ستيفن شوارتز اجتماعات جرت في 6 و 7 و 8 أكتوبر في مقديشو مع شيوخ العشائر وشرائح المجتمع والقيادة السياسية من جنوب جالكعيو، بما في ذلك الرئيس عبد الكريم حسين جوليد.

 وأكد السفير أن الولايات المتحدة تسعى إلى تحسين الاتصال والتعاون مع قوات جلمدج والجيش الوطني الصومالي لمحاربة حركة الشباب. مضيفا إلى أن أميركا تشجع بقوة سلطات جلمدج وبونت لاند لإجراء مفاوضات جادة لحل الخلافات العالقة وتهيئة الظروف من أجل السلام والمصالحة.

الصومال: أسلحة استوردتها الحكومة تُباع في السوق السوداء في مقديشو

نيروبي (الاصلاح اليوم) –

قال ديبلوماسيان غربيان إن الكثير من الأسلحة التي استوردتها الحكومة الصومالية، بموافقة الأمم المتحدة، يعمد تجار أسلحة الى بيعها في السوق السوداء في العاصمة مقديشو، حسب وكالة رويترز.

وتنتهك مثل هذه المبيعات إتفاقا مضى عليه ثلاث سنوات، ويعفي واردات الأسلحة الحكومية من حظر على السلاح فرضته الأمم المتحدة. وقد رفع مجلس الأمن جزئيا الحظر العام 2013 لتجهيز القوات الحكومية التي تقاتل متشددي “حركة الشباب” المرتبطة بتنظيم “القاعدة”. وقد فرضت الأمم المتحدة حظرا شاملا على الأسلحة إلى الصومال بعد قليل من انزلاق البلاد في حرب أهلية قبل 25 عاما.

وقال الديبلوماسيان اللذان رفضا الكشف عن هويتهما بسبب حساسية الموضوع، ان حسابات تشير، من خلال أدلة معززة بصور، إلى أن بين 35 إلى 40 بالمئة من البنادق الهجومية وأسلحة صغيرة أخرى معروضة للبيع في السوق السوداء في مقديشو كانت ضمن اسلحة استوردتها الحكومة في ظل الإعفاء.

وحددت تقارير الأمم المتحدة بعض الحالات التي بيعت فيها أسلحة وذخائر حكومية في السوق. لكن هذه النتائج التي كشف عنها الديبلوماسيان ومحللون هي أكثر فحص شامل للمشكلة، وتظهر نطاقها.

واقر مسؤول في الحكومة الصومالية بأن هناك تسربا لبعض الأسلحة. بيد أنه قال ان ذلك يشمل كميات صغيرة في حالات حدثت لمرة واحدة، وليست مشكلة ممنهجة. وقال عويس حاجي يوسف، رئيس وحدة السياسة في الرئاسة الصومالية: “لا أنكر أن بعض الحالات حدثت من جانبنا. لكنها ليست دائمة وممنهجة. وامتنع مسؤولون في الأمم المتحدة عن التعقيب.

وهناك حالات معروفة قام فيها جنود يتقاضون رواتب ضعيفة ببيع أسلحتهم لشراء الغذاء لإطعام أسرهم.

المصدر: رويترز

​حركة الشباب تعتقل مدنيين في بلدة بوسط الصومال

بلدوين (الاصلاح اليوم) –

أفادت أنباء واردة من منطقة “عيل علي” التابعة لمحتفظة بنادر أن عناصر حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة التي استولت أمس الاثنين على المنطقة قتلوا حوالي 5 أشخاص و اعتقلوا 50 آخرين من السكان المحليين من بينهم وجهاء وأعيان ورجال أعمال.

وتؤكد المصادر، أن الحركة تتهم المعتقلين بالعمل مع القوات الإثيوبية ضمن قوات حفظ السلام الإفريقية، والجيش الصومالي.

وقال أحد السكان انهم شاهدوا مسلحين مدججين بالسلاح يدخلون القرية وهم يهتفون “الله اكبر-الله أكبر ” ويطلقون النار في نحو السماء، تعبيرا عن الفرح.

أعلنت الحركة أمس الثلاثاء انها دخلت القرية بعد انسحاب القوات الإثيوبية من قواعدها في القرية في وقت سابق.