أرشيف يوم: 2016/10/30

تحرير رهينة كينية من قبضة القراصنة

عذاذو (الاصلاح اليوم) –

حررت قوات الأمن الإقليمية الصومالية التابعة لإدارة جلمدج اليوم الاحد، رهينة كينية كانت محتجزة لدى قراصنة صوماليين في وسط الصومال، حسب مسؤولين في عذاذو.

وحدثت عملية تحرير الرهينية الكينية من بلدة عمارة من محافظة مدغ الليلة الماضية، حيث كانت امرأة كينية محتجزة لدى القراصنة مدة 18 شهرا.

في الأسبوع الماضي، أفرج قراصنة صوماليون 26 بحارا سيويين، كانوا مختطفين قرابة 5 سنوات مقابل فدية مالية كبيرة.

 

بونت لاند تعلن استعدادها بإحلال السلام بينها وبين جلمدج

جروي (الاصلاح اليوم) –

أعلن رئيس دولة بونت لاند الاقليمية عبد الولي  محمد علي أمس السبت إطلاق مبادرة سلام بين إدارته وجلمدج لانهاء الصراع الدائر في مدينة جالكعيو من محافظة مدغ وسط الصومال والتي خلفت خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وقال الرئيس غاس وهو يتحدث خلال افتتاح جلسات الدورة الـ38 لبرلمان ولاية بونت لاند في جروي أن ادارته تلتزم استئناف محادثات السلام مع إدارة جلمدج المجاورة لها.

وعلى الطرف الآخر أشار الرئيس غاس خلال حديثه عن الحروب في بونت لاند إلى ان الحكومة الاتحادية متواطئة مع إدارة جلمدج ومقاتلي داعش في الحروب الدائرة في شمال الولاية وجنوبها في آن واحد، مؤكدا إلى أن النصر سيكون حليفهم في النهاية.

وقد أودى الاقتتال المتكرر بين قوات الإدارتين إلى وفاة الكثير من المدنيين والمقاتلين، بينما تسببت تشريد آلاف الأسر، وفقا لمسؤولين محليين.

وزير خارجية جيبوتي: حركة الشباب تسعى إلى تعطيل العملية الانتخابية في الصومال

جيبوتي (الاصلاح اليوم) –

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، الناطق باسم الحكومة الجيبوتية، محمود علي يوسف إن حركة الشباب تسعى إلى تعطيل العملية الانتخابية المرتقبة في الصومال، بمضاعفة هجماتها على القوات الحكومية وبعثة الاتحاد الإفريقي لحفظ السلام.

ونوه محمود علي يوسف، في تصريح  لصحيفة “هون أفريك”، أن قوات بلاده المتمركزة في مدينة بلدوين بإقليم هيران وسط  الصومال تصدت نهاية الأسبوع الماضي لهجوم بشاحنة محملة بالمتفجرات، أسفر عن مقتل  ثلاثة جنود وإصابة 6 آخرين، لافتا إلى أن هذه العملية  التي شنتها حركة الشباب لم تؤثر على تواجدنا في الصومال.

وأكد وزير الخارجية الجيبوتي أن حركة الشباب، التابعة لتنظيم القاعدة، انتهجت استراتيجية تقوم على مضاعفة الهجمات والعمليات الانتحارية للحيلولة دون نجاح الاستحقاقات الانتخابية في البلاد، خاصة في هذا الوقت الذي سحبت إثيوبيا بعضا من قواتها من أجزاء في جنوب غرب الصومال في ظل حالة الطوارئ التي أعلنتها أديس أبابا.

المصدر: إينا