أوباما يحاول منع إدارة ترامب من إساءة معاملة الصوماليين في قرار رئاسي

واشنطن (الاصلاح اليوم) –

في آخر قرر رئاسي للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما قبل أيام معدودة من انتهاء ولايته كان تمديد وضع الحماية المؤقتة للمواطنيين الصوماليين وغيرهم لمدة 18 شهرا اضافية في خطوة تحاول منع الرئيس المنتخب دونالد ترامب من محاولة اتباع نهج مختلف بشأن وضع الملايين من المهاجرين.

ويشمل القرار جميع الافراد الذين لا يحملون جنسية وكانت الصومال اخر مقر اقامة لهم، وقد بدأت الادارات الأمريكية المتعاقبة بتنفيذ برنامج مماثل منذ عام 1991، وقد مدد الرئيس الاسبق جورج دبليو بوش هذا البرنامج في عام 2001 ومدده أوباما في عام 2012.

وهذا الوضع ليس مؤقتا كما تشير تسمية البرنامج حيث تم تمديد البرنامج على مدار 25 عاما، ووفقا للعديد من المحليين فإن إدارة ترامب والكونغرس الجمهوري سيعملان معا على محاولة اتباع نهج مختلف، وعلى ما يبدو، فإن وزير الأمن الداخلي جيه جانسون اتخذ هذا القرار بناءا على تعليمات من أوباما في الأيام الخمسة الاخيرة من الإدارة بدلا من ترك القضية لوزير الامن الداخلي القادم من إدارة ترامب بسبب الاعتقاد بأن إدارة ترامب قد لا تمدد البرنامج.

ويسمح البرنامج باستفادة الرعايا الأجانب وخاصة من اللاجئين الصوماليين في التوظيفات وتصاريح العمل، وهذا الموقف اثار انتقاد انصار ترامب إذ قالوا أنه قد يكون بين هولاء العديد من الافراد الذين لديهم صلات مع الإرهاب او الجريمة ولذلك فإن المصلحة تتطلب ضرورة اجراء السلطات الأمنية مقابلات جديدة مع جميع الافراد والتحقق من الاستمارات والتطبيقات للتاكد من عدم وجود محاولات للاحتيال والكذب.

المصدر: وكالات

عن islamadmin

شاهد أيضاً

الرئيس الصومالي يبحث العلاقات مع نظيره المصري هاتفيا

مقديشو (الاصلاح اليوم) – أجرى رئيس الجمهورية محمد عبدالله فرماجو، أمس الاثنين، اتصالا هاتفيا مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *