أرشيف يوم: 2017/03/14

اختطاف سفينة ترفع علم سريلانكا قبالة الصومال

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

قام ثمانية من القراصنة باختطاف سفية ترفع علم سريلانكا قبالة سواحل البلاد، وتحويل مسارها تجاه إقليم “بونت لاند” الواقع شمال شرق البلاد.

تعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها اختطاف سفينة تجارية من قبل القراصنة الذين يتخذون الصومال مقرا لهم منذ عام 2012.

يشار إلى أنه قبل خمسة أعوام وفي ذروة نشاط القرصنة، أثار القراصنة الصوماليون الذعر في نفوس البحارة الذين يعبرون خليج عدن؛ حيث يقول المكتب البحري الدولي إنهم شنوا 237 هجوماً قبالة ساحل الصومال في 2011 واحتجزوا مئات الرهائن.

وتراجعت هجمات القراصنة بشدة بعدما شدد ملاك السفن إجراءات الأمن وتحاشوا الساحل الصومالي.

رئيس الوزراء يتفقد سير أنشطة مركز تنسيق المساعدات الانسانية التابع للأمم المتحدة

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

قام رئيس الوزراء حسن على خيرى، الاثنين، بزيارة تفقدية لمركز تنسيق المساعدات الانسانية حول ازمة الجفاف التابع للأمم المتحدة.

وفقا لوكالة الانباء الوطنية “صون” استمع رئيس الوزراء الى تقرير حول ازمة الجفاف من بعض المنظمات العاملة في مجال احصاء الحالة المتعلقة بالجفاف.

ودعا رئيس الوزراء المنظمات العاملة تحت مظلة الأمم المتحدة الى بذل مزيد من الجهود الانسانية والعمل على توحيد وتنسيق العمل الانساني المشترك من اجل تقديم الاغاثة والمساعدة للمنكوبين من الجفاف مشيرا الى انه ينبغي العمل على تبادل الافكار المعلومات المتعلقة حول المناطق الاشد تضررا لازمة الجفاف.

كما شدد ضرورة تنسيق الجهود بين الدولة الفيدرالية والمنظمات العاملة في مجال العمل الاغاثي موضحا ان هناك جهود اغاثية تقوم بها اللجنة الوطنية لمواجهة الجفاف ومنظمات انسانية اخرى.

وفي خلال جولته التفقدية التقى رئيس الوزراء حسن على خيرى مع مبعوث الامين العام للامم المتحدة في الصومال مايكل كيتنغ حيث بحث معه سبل مضاعفة الجهود الاغاثية التي تبذلها الامم المتحدة وتقديم المساعدة والاغاثة لمواجهة ازمة الجفاف الذي ضرب عدة مناطق واسعة بجمهورية الصومال الفيدرالية.

114 142 122

الأمم المتحدة تدين تفجيرات مقديشو بأشد العبارات

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

أدان مايكل كيتينغ الممثل الخاص للأمين العام في الصومال بأشد العبارات، وقوع تفجيرين صباح اليوم الاثنين في موقعين بالعاصمة مقديشو، أسفر عن مقتل 10 شخصا معظمهم من المدنيين.

وأشار مايكل كيتنغ، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال، في بيان صحفي أن هذه الهجمات الأخيرة تأتي في وقت يحتاج الشعب الصومالي بالتضامن وليس العنف، مشددا في الوقت ذاته عدم وجود أي مبرر لهذا التطرف العنيف.

وقدم تعازيه الحارة لأسر وأصدقاء الضحايا، وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

وقع التفجير الأول قرب منشأة للتدريب تابعة للجيش الوطني الصومالي، حيث لم يسفر ذلك التفجير سوى عن مقتل الانتحاري الذي كان يقود حافلة صغيرة محملة بالمتفجرات. أما التفجير الثاني فنفذه انتحاري كان يقود أيضا سيارة مليئة بالمتفجرات، أمام بوابة فندق وهليي في محاولة متعمدة لإيقاع عدد كبير من الضحايا بين العاملين في الفندق والمقيمين فيه والمشاة وسائقي السيارات.

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجمات الانتحارية امس الاثنين التي وقعت في العاصمة مقديشو.

إعادة 5 مواطنين صوماليين من سيشل إلى أرض الوطن

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

وصل أمس الاثنين مطار آدم عدي الدولي 5 صوماليين كانوا محتجزين لدى سلطات سيشل بتهمة القرصنة على متن طائرة خاصة.

وذكر بيان صادر عن وزارة الداخلية لحكومة سيشيل أنه تم إعادة خمسة مواطنين صوماليين الاثنين، بعد تبرئتهم من تهمة وجهت إليهم تتعلق بالقرصنة.

وأعادت وزارة الشؤون الداخلية بالتنسيق مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، الصوماليين الخمسة في وقت مبكر من صباح أمس الاثنين على متن طائرة مستأجرة من شركة خاصة.

وقد تم نقل المواطنين الصوماليين من سيشيل إلى الصومال تحت إشراف مسؤول الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

ويوجد حاليا في في مركز الاحتجاز الرئيسي في سيشيل – سجن مونتاني، 15 صوماليا بسبب تورطهم أعمال القرصنة.

رئيس الوزراء الصومالي يتعهد بردة فعل قوية بعد انفجارات مقديشو

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

تعهد رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري على محاسبة الذين يقفون وراء التفجيرات في مقديشو التي أودت بحياة أكثر من 10 شخصا.

وذكر خيري  في بيان صدر أمس الاثنين، أن حكومته ستعمل جاهدة لتعزيز الامن والاستقرار في البلاد وإحالة من سماهم بالمتعطشين للدماء البشرية إلى العدالة، ليواجهوا قوة القانون.

وقال “سنعمل على ضمان أقصى ما بوسعنا لتعزيز الأمن ونتعهد أن هؤلاء الناس المتعطشين للدماء سيواجهون القانون”.

وأضاف ” سوف نركز على ضمان استقرار البلاد “.

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجمات التي هزت يوم أمس الاثنين العاصمة مقديشو، وراح ضحيتها حوالي 13 شخصا في مجمل التفجيرين وأكثر من 20 إصابة.