أرشيف يوم: 2017/03/28

مؤسسة “تيكا” توزع مساعدات غذائية في مناطق الجفاف بالصومال

جرووي (الاصلاح اليوم) –

وزعت وكالة التنسيق والتعاون التركية “تيكا” مساعدات غذائية عاجلة على المناطق التي تشهد جفافا شديدا في الصومال.

وذكر بيان نشر على الموقع الرسمي للوكالة أن مندوبيها قاموا بتوزيع 45 طن من “الطحين، والأرز، والزيوت، والمعكرونة”، على ألف و375 عائلة في إقليم بونت لاند، وقالمودقو.

وأضاف البيان أن المساعدات ستتواصل وستشمل أكثر من 10 آلاف شخص من الذين يقعون تحت تهديد الجفاف الذي تعيشه المناطق الوسطى والجنوبية من الصومال.

ودعا الرئيس الصومالي محمد عبدالله محمد الخميس الأسرة الدولية إلى زيادة المساعدات المقدمة لبلاده لمكافحة المجاعة التي تهددها وتهدد بالقضاء على الآمال التي علقت على الانتخابات السلمية.

وقال في كلمة عبر الفيديو أمام مجلس الأمن الدولي، الذي ناقش الوضع في الصومال: إن “نصف شعبي يعاني من نقص حاد في الغذاء ونحو 15 بالمائة من السكان يواجهون خطر المجاعة” بسبب الجفاف الذي يضرب البلاد.

المصدر: ترك برس

90 مرضى بعدوى الكوليرا يعالجون في مستشفى في عابدواق

عابدواق (الإصلاح اليوم) –

نقل أكثر من 90 شخصا في اليومين الماضيين إلى المستشفى لعلاجهم من وباء الكوليرا في بلدة عابدواق في محافظة جلجدود وسط الصومال، بعد تفشي الوباء على مناطق واسعة تحت بلدة عابدواق.

ويرتبط تفشي هذا الوباء بنقص موارد المياه فى المنطقة حيث جفت معظم الآبار بسبب استمرار الجفاف معظم مناطق البلاد.

وذكر مسؤول طبي في مستشفى في عابد واق أنهم استقبلوا 30 مريضا، أمس الاثنين، يعانون من مضاعفات المرض وضعف عام، مشيرا إلى أن هذا يعتبر كونه مؤشرا قويا على أن المرضى قد يزدادون يوم بعد يوم.

يذكر ان المرض الذي اندلع من ضواحي البلدة، هو الاول من نوعه فى عابدواق منذ سبتمبر من العام الماضى.

فيلندا تقدم 5.5 مليون استرليني لمساعدة المنكوبين جراء الجفاف في الصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

أعلنت الحكومة الفنلندية أنها خصصت 5.5 مليون جنيه إسترليني لمساعدة الصومال في مواجهة المجاعة. وهذه الحزمة ضمن  أكثر من 18 مليون جنيه استرليني خصصتها فينلندا لخمس دول أفريقية تعاني من المجاعة المهددة لخطر الموت والجوع الناجم عن الجفاف والنزاع.

وفقا لما جاء فى بيان صادر عن وزارة الشئون الخارجية الفنلندية الاثنين، أن الأموال تذهب إلى دول منها جنوب السودان واوغندا والصومال واثيوبيا ونيجيريا لإغاثة المهددين بشبح المجاعة.

ويواجه القرن الافريقي عامه الثالث على التوالي من الجفاف الذي يسبب العطش والجوع، وتدمير الثروة الحيوانية، وتدمير سبل العيش، وانتشار الأمراض، وإحداث تحركات سكانية واسعة النطاق، حسب البيان.

وقال وزير التجارة الخارجية والتنمية كاي ميكانين الفيلندي “يواجه القرن الأفريقي أسوأ أزمة غذائية في التاريخ الحديث … ويجب أن تكون فنلندا من بين أولئك الذين يقدمون المساعدة “.

مقتل جنديين حكوميين في سوق بكارو

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

لقى اثنان من قوات الامن الصومالية مصرعهما فى هجوم وقع أمس الاثنين، فى سوق بكارو فى العاصمة مقديشو، على يد مسلحين مجهولين، وفقا لما اكده شهود وشرطة.

وقال شهود ان عددا من المسلحين هاجموا الجنود في مركزهم فى جناح الادوية فى السوق.

وقد اغلقت قوات الامن فورا مكان اطلاق النار وجمعت جثث الجنود بعد فرار القتلة من مكان الحادث.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم، غير أن مقاتلي حركة الشباب كثيرا ما يشنون هجمات ضد مواقع حكومية في مقديشيو.

وقد شهدت العاصمة مقديشو مؤخرا عمليات إغتيالات طالت افرادا من قوات الامن وشيوخ قبائل شاركوا الانتخابات وموظفي الحكومة في الشهرين الماضيين.

«قطر الخيرية» تغيث المتضررين من المجاعة في الصومال

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

قررت قطر الخيرية تكثيف جهودها لإغاثة الشعب الصومالي خلال الفترة الحالية عبر تنفيذ عدد من المشاريع العاجلة الجديدة، بدأتها فعلياً بمشروع يستهدف تقديم المواد الغذائية والطبية لحوالي 19 ألف متضرر.

جاءت هذه الخطوة نظراً لاشتداد ضراوة المجاعة في الصومال، التي حصدت أرواح 100 شخص خلال 48 ساعة، فيما يهدد الجفاف الذي يعدّ الأعنفَ منذ عقود حياة نصف عدد سكان الصومال (5 ملايين شخص).

ويستهدف هذا المشروع الإسهام في إنقاذ حياة المتضررين من الجفاف وسوء التغذية؛ حيث تشير تقارير المنظمات الدولية أن أكثر من مليوني صومالي بحاجة لمساعدات عاجلة، وأن مليون طفل يعاني من سوء التغذية، وتخفيف المعاناة عن سكان المناطق المتضررة بالجفاف الذين فقدوا مواشيهم، ونزحوا عن قراهم ومناطقهم الريفية، نتيجة لعدم توفر أي من مقومات الحياة، كالماء والغذاء والدواء.

وقال السيد محمد الكعبي مدير إدارة الإغاثة بقطر الخيرية: «بدأنا التدخل لمواجهة الجفاف في الصومال مع بدء الأزمة مطلع العام الجاري، حيث أطلقت حملة «الصومال معاناة وجفاف» التي نفذت بموجبها عدة مشاريع في مناطق مختلفة، كان آخرها تزويد سكان منطقة غرب الصومال بالمياه الصالحة للشرب، ولا زال هذا المشروع متواصلاً حتى الآن، وأنه بسبب تفاقم الكارثة الإنسانية خلال الأيام الأخيرة بشكل لافت، قررت تكثيف جهودها وتنفيذ مشاريع إغاثية عاجلة أخرى كواجب أخوي تجاه إخواننا في الصومال الذي تهددهم المجاعة والأمراض، وهي تحث المحسنين للمسارعة في مساندة جهودها الإنسانية من خلال هاشتاج» #المجاعة_تضرب_الصومال» ومواصلة مدّ يد العون لإخوانهم ليكونوا سبباً في إنقاذ حياتهم قبل فوات الأوان.

ولفت إلى أن المشروع الإغاثي الجديد الذي سيتم تنفيذه في الأيام القليلة المقبلة يستهدف إغاثة ما لا يقل عن 1800 أسرة متضررة، وسوف تستفيد كل أسرة من سلة غذائية تكفي مدة شهر كامل، وتحتوي كل سلة غذائية على الأرز، والسكر، والطحين، وزيت الطعام، والتمور، والحليب الجاف، بالإضافة إلى تسيير قوافل طبية تقدم الخدمات الصحية للمحتاجين.

ويمكن لأهل الخير في قطر مواصلة التبرع لصالح إخوانهم المتضررين بالصومال؛ نظراً لما يواجهونه من معاناة قاسية؛ نظراً للاحتياج الكبير في الغذاء والدواء والمياه، من خلال الأسهم التالية: «توفير المياه» وقيمته 100 ريال، و»السلة الغذائية» بـ300ريال، و»الخدمات الطبية» بقيمة 500 ريال، كما يمكن التبرع لهذه الحملة باستخدام إحدى هذه الوسائل: إرسال رسالة نصية sms مصحوبة برمز soa إلى الرقم 92632 للتبرع بقيمة 50 ريالاً، وإلى الرقم 92642 للتبرع بقيمة 200 ريال، وإلى الرقم 92428 للتبرع بقيمة 500 ريال.

مشاريع عاجلة

تجدر الإشارة إلى أن قطر الخيرية من خلال حملة إغاثة الصومال التي أطلقتها في مطلع فبراير الماضي انتهت من تنفيذ مشاريع إغاثية عاجلة في المناطق المتضررة من الجفاف وسط وشمال الصومال مؤخراً، ووزّعت على المتضررين كميات معتبرة من المواد الغذائية، والمياه الصالحة للشرب، استفادت منها 1050 أسرة في منطقة «بونت لاند، و جلمدج» و550 أسرة في مدينة بيدوة، إحدى المدن الرئيسية المتضررة من موجة الجفاف، فضلاً عن مشاريع أخرى استهدفت مناطق مختلفة.

جهود مكثفة لمواجهة آثار الجفاف

أكد السيد محمد حسين المدير الإقليمي لقطر الخيرية في كينيا، أن تنفيذ قطر الخيرية لهذا المشروع لم يكن تدخلها الأول لمواجهة آثار موجة الجفاف، بل هو امتداد لمشاريع تم تنفيذها في المناطق المتضررة، التي ما زال سكانها يحتاجون إلى جهود مضاعفة للحد من آثار الجفاف الذي قضى على مصادر رزق ملايين الصوماليين، خصوصاً سكان الأرياف الذين يعتمدون اعتماداً كلياً على تربية المواشي التي نفقت.

وأضاف أن الوضع خطير، نتج عنه وقوع مئات الأشخاص، نتيجة لنقص الغذاء والدواء، وافتقار بعض المناطق إلى المياه الصالحة للشرب.

المصدر: العرب