أرشيف يوم: 2017/03/30

مجلس الوزراء الجديد يعقد أولى جلساته اليوم

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

يعقد مجلس الوزراء الجديد اليوم الخميس أولى جلساته، وذلك بعد يوم من اكتسابه موافقة مجلس الشعب الفيدرالي.

وتشير التقارير إلى أن رئيس الوزراء حسن علي خيري قد أعلن يوم أمس اجتماعا طارئا للتداول والمناقشة حول قضيتين أساسيتين في برنامج الحكومة الجديدة وهما أزمة الجفاف والأمن.

وأكد رئيس الوزراء أمس الأربعاء، أمام البرلمان ان الحكومة سوف تولي أهمية كبرى لتقديم المساعدات الإنسانية لضحايا الجفاف في مناطق البلاد إضافة إلى تعزيز الأمن.

وقال خيري” إن الوقت قد حان لإنهاء الإرهاب وانعدام الأمن”، وأضاف أن حكومته سوف تتعاون الشعب مع القضايا الأمنية لردع حركة الشباب.

جمعية العون المباشر تطلق حملة (ابشري يا الصومال) لمساعدة الشعب الصومالي

الكويت (الاصلاح اليوم) –

اطلقت جمعية العون المباشر الكويتية اليوم الاربعاء حملة (ابشري يا الصومال) للتبرع عبر فروع الجمعية والروابط الالكترونية تهدف الى مكافحة المجاعة التي تهدد حياة الشعب الصومالي.

وبحسب وكالة الانباء الكويتية تعد هذه الحملة المرحلة الثالثة من الحملة الى جمع مبلغ 500 الف دينار (نحو 650ر1 دولار) وتستهدف لحفر ابار ارتوازية كبيرة في القرى الصومالية المحتاجة لتلبية احتياجاتهم بالكامل لمدة لا تقل عن عشر سنوات.

وكانت المرحلة الاولى من الحملة قد جمعت 300 الف دينار (900 الف دولار) لتوزيع 15 الف سلة غذائية لاغاثة 90 الف مستفيد لمدة شهر كامل فيما جمعت المرحلة الثانية 200 الف دينار (نحو 660 الف دولار) لاقامة ثمانية مراكز صحية مستعجلة لتقديم علاج ضد الامراض المستعصية واقامة ستة مراكز تغذية للحوامل والرضع لعلاج سوء التغذية.

يذكر ان موجة من الجفاف والقحط الشديد ضربت مناطق واسعة من الصومال بسبب تأخر هطول الأمطار لخمسة مواسم متتالية ما ادى الى كارثة انسانية جديدة في معظم اقاليم الصومال خصوصا مناطق الوسط والشمال ويقدر عدد المتضررين من هذه الحالة بنحو 760 ألف شخص.

مخاوف إثيوبية جيبوتية من إنشاء قاعدة إماراتية في بربرة

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

أثارت تحركات إنشاء الإمارات قاعدة عسكرية بحرية في بربرة بإقليم أرض الصومال شمال غربي البلاد حفيظة كل من إثيوبيا وجيبوتي مؤخرا بهدف إيجاد نفوذ لها على خليج عدن وباب المندب. 

وأفادت معلومات أن إثيوبيا وجيبوتي اعترضتا على إنشاء قاعدة إماراتية في بربرة قبل المصادقة عليه وتمريره في وقت سابق، حيث حاولتا ثني برلمان أرض الصومال عن المصادقة على الاتفاقية مع الإمارات.

وبحسب المعلومات فإن الضغوط الإثيوبية فشلت في منع برلمان أرض الصومال من تمرير تلك الاتفاقية التي تخول الإمارات انشاء قاعدة عسكرية في بربرة، وهو ما تكرر مع جيبوتي التي فشلت أيضا مساعيها في منع تمرير الاتفاقية.

وأكدت تلك المعلومات، أن جيبوتي كانت قد وجهت دعوة إلى سعد علي، وزير خارجية “أرض الصومال”، تطلب منه الاعتراض على مصادقة البرلمان على الاتفاقية بين بلاده والإمارات، وهو ما قوبل بالرفض حينها.

من جهته اعترض الرئيس الصومالي، محمد عبد الله فرماجو، على الاتفاقية، محذرًا أنه يقديم اعتراضا للأمم المتحدة على الاتفاقية التي أبرمتها “أرض الصومال” باعتبار ذلك يعد انتهاكا لسيادة الصومال من قبل الإمارات في حال التنفيذ على أراضيها.

وأوضحت تلك المعلومات، أن الاعتراض الإثيوبي الجيبوتي جاء بتشجيع من المملكة العربية السعودية التي لا يروقها حصول الإمارات على موقع نفوذ عسكري على خليج عدن وباب المندب؛ لأنها تمكنها من فرض سيطرة فاعلة عليها، كما أن لدى إثيوبيا أسبابها التي تجعلها تتحفظ وتعترض على إنشاء القاعدة البحرية العسكرية الاماراتية.