أرشيف يوم: 2017/04/18

الحكومة الاتحادية ترسل طائرة محملة بالمساعدات الغذائية إلى جلجدود

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

ترسل الحكومة الاتحادية في الصومال شحنة من المواد الغذائية والامدادات الطبية إلى مدينة طوسمريب حاضرة محافظة جلجدود وسط البلاد لإغاثة المتضررين من الجفاف.

وأكد رئيس الوزراء حسن علي خيري أن طائرة محملة بشحنات من مساعدات غذائية سوف يتم ارسالها الى طوسمريب وسط البلاد، اليوم الثلثاء.

ومن المقرر أن تنطلق اليوم الثلثاء، محادثات بين إدارة جلمدج وتنظيم أهل السنة والجماعة المسيطر على آجزاء من محافظة جلجدود في العاصمة مقديشو برعاية الحكومة الاتحادية.

المجتمع الدولي يشيد انشاء مجلس الامن القومي للصومال لأول مرة

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

أشادت هيئة الامم المتحدة والمجتمع الدولى أمس الاثنين، بقرار تشكيل مجلس الامن القومى للصومال فضلا عن القرارات التى اتخذت بشأن أولويات الحكومة الجديدة مثل مكافحة الفساد واستجابة الجفاف.

وتأتى هذه القرارات عقب يومين من المشاورات بين الحكومة الفيدرالية الصومالية والولايات الاقليمية التى عقدت فى العاصمة مقديشيو برئاسة الرئيس الصومالى محمد عبد الله فارماجو و كبار المسؤولين في الولايات الاقليمية.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص للصومال مايكل كيتينغ، في إشارة إلى إنشاء مجلس الأمن القومي “يمثل هذا الاتفاق معلما رئيسيا للصومال، إنه حجر الزاوية في عملية بناء الدولة الاتحادية، وهو أساس يمكن بناء عليه تعزيز الأمن “.

وسيترأس الرئيس فارماجو مجلس الامن القومى الذى سيضم اعضاءه زعماء اقليميين.

وقال مايكل كيتنغ، رئيس بعثة الامم المتحدة السياسية فى الصومال، “ان المجتمع الدولى ملتزم بدعم اولويات الحكومة”.

قادة البلاد تصدر بيانا ختاميا مشتركا من مؤتمرهم

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

ترأس المنتدى رئيس جمهورية الصومال الاتحادية محمد عبد الله فارماجو، وحضره رئيس مجلس الشعب، محمد الشيخ عثمان جواري، ورئيس الوزراء، حسن علي خيري، ورئيس حكومة إقليم بونت لاند، عبد الولي محمد علي غاس، رئيس حكومة إقليم  جوبالاند، أحمد محمد إسلام، رئيس حكومة إقليم جنوب الغرب شريف حسن شيخ آدم، رئيس حكومة إقليم هيرشبيلى، علي عبد الله عوسوبلي، ونائب رئيس حكومة إقليم جلمدج وهو أيضا الرئيس بالنيابة محمد حاشي عبدي.

وسلط الاجتماع الضوء على عدة قضايا مهمة ابرزها مواجهة ازمة الجفاف الذي يضرب مناطق بالجمهورية اضافة الى ملفات تتعلق حول تنظيم سير عمل المؤسسات الامنية وتكثيف الحرب ضد حركة الشباب المتمردة وكذاك تطورات الحالة السياسية والاقتصادية التي تشهدها البلاد في الوقت الراهن وتفعيل العلاقة المشتركة بين الدولة والاقاليم الفيدرالية.

وأصدر المنتدى بيانا ختاميا أهم بنوده ما يلي:

1 – عبر الرئيس الصومال ورؤساء الحكومات الإقليمية عن قلقهم إزاء تدهور حالة الجفاف الذي وضع على المحك حياة العديد من الناس والماشية وتسبب في نزوح واسع النطاق.

2- اشاد قادة البلاد ورؤساء الولايات بالجهود الكبيرة التي قام بها الشعب في الداخل والخارج وكذلك المجتمع الدولي من اجل تقديم الاغاثة العاجلة للمنكوبين

3-   وافق قادة البلاد ورؤساء الولايات الاقليمية على وضع خطة واضحة من اجل تقوية الجهود الاغاثية لانقاذ حياة السكان المحليين والمحتاجين

4-  ثمن المؤتمرون على تحسن العلاقات المشتركة بين الدولة الفيدرالية ورؤساء حكومات الاقاليم

5- دعا المؤتمرون مع احترامهم مبدأ تحقيق الاستقرار والمصالحة الوطنية في كافة البلاد الى ضرورة سريان تفعيل المصالحة والحوار السليم بين ادرة غلمذغ وتنظيم اهل السنة والجماعة

6-         وضع سياسة امنية وطنية شاملة لتحقيق الامن والاستقرارحيث تديره لجنة امنية مخولة بذلك

7-         انشاء لجنة امنية فيدرالية جديدة برئاسة رئيس الجمهورية محمد عبدالله فرماجو

8-         تكوين تشكيلة حول لجنة امنية على مستوى الولايات بقيادة رؤساء حكومات الاقاليم

9-         العمل على وضع خطة امنية شاملة من اجل فتح الطرق المغلقة على مستوى البلاد لايصال المساعدات الانسانية للمنكوبين

10-       بدء وتفعيل الخطط المتعلقة لرؤية الانتخابات الوطنية لعام 2020

11-       ضرورة تنشيط عجلة الاقتصاد الوطني وتشجيع الاستثمار والتجارة وكذلك تنمية الموارد الوطنية

12-       التركيز بشكل كبير على محاربة الفساد بشتى انواعه باستخدام طرق حديثة لإستئصاله

13-       العمل على احصائية دقيقة للتعداد السكاني وتطبيق الاتفاق المشترك الجديد حول ذلك

14-       طالب قادة البلاد ورؤساء حكومات الاقاليم المجتمع الدولي بتشجيع وتقديم المساعدات على قرارات وخطط الدولة الفيدرالية

15-       وفي الختام شكر المؤتمرون جهود المجتمع الدولي المستمرة تجاه الدولة والشعب الصومالي

 

shir-2

 

shir-1 unnamed unnamed-1 unnamed-2 unnamed-3 unnamed-4

أفريكوم تنفي توجيه ضربات جوية ضد حركة الشباب

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

نفت قيادة الجيش الأمريكي في أفريقيا “أفريكوم”، القيام بشن ضربات جوية ضد حركة الشباب فى جنوب غربي الصومال السبت الماضي.

وتشير الأنباء أن اكثر من 100 عنصرا من حركة الشباب منهم 20 قياديا مصرعهم جراء الهجوم الجوي المجهول.

وذكرت افريكوم التى نفذت فى الماضى ضربات جوية ضد حركة الشباب فى الصومال ان آخر ضربة لها فى منطقة القرن الافريقى اجريت فى يناير الماضي.

ووفقا لأفريكوم، “تعمل واشنطن بشكل روتيني مع الحلفاء والشركاء في جهود منسقة لمعالجة مسائل الأمن والاستقرار الإقليمي”.

واضاف “اننا نقدر شراكة الحكومة الاتحادية للصومال ودعمها فى جهودنا الجماعية لمعالجة الامن والاستقرار فى المنطقة.

وقال سكان في ورغدود من بينهم ضباط امن يوم السبت ان الطائرات استهدفت مخابئ المسلحين في القرية حيث قتل بعض الجنود الكينيين على يد المسلحين فى يناير عام 2016.