أرشيف يوم: 2017/05/11

الرئيس الصومالي يلتقي وزير خارجية قطر في لندن

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

استقبل الرئيس محمد عبد الله محمد فرماجو رئيس جمهورية الصومال، أمس الاربعاء، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية القطري، على هامش الاجتماع الدولي لدعم الصومال المزمع إقامته، اليوم، في العاصمة البريطانية لندن.

جرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتطويرها، وعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وأكد وزير الخارجية القطري خلال المقابلة التزام دولة قطر بدعم الشعب الصومالي الشقيق في مواجهة التحديات التي يشهدها، وسعيه نحو بناء دولة مستقرة وتحقيق تنمية مستدامة.

افتتاح مؤتمر لندن الدولي حول الصومال اليوم

لندن (الاصلاح اليوم) –

تستضيف العاصمة البريطانية لندن، اليوم الخميس، مؤتمرا دوليا حول الصومال، لبحث اتخاذ تدابير لنشر الاستقرار في هذه الدولة الواقعة في شرق أفريقيا والتي تتعرض لخطر شديد جراء الجفاف والارهاب.

ودعت الحكومة البريطانية ممثلين عن الصومال ودول أخرى ومنظمات دولية لحضور هذا المؤتمر.

وعلى الرغم من أن الصومال حققت تقدما بسيطا منذ أول مؤتمر عقد في لندن عام 2012، إلا أن البلاد لا تزال تتعثر في حربها على حركة الشباب الإسلامية المتشددة.

وجرت أمس الاربعاء اجتماعات تمهيدية للمؤتمر الدولي حول الصومال في العاصمة البريطانية لندن، شارك في مسؤولون صوماليون وممثلون من المجتمع الدولي لبحث التطورات والأوضاع في الصومال.

وكان وفد صومالي رفيع برئاسة رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو وصل ليلة البارحة إلى العاصمة البريطانية لندن للمشاركة في فعاليات المؤتمر.

إزالة حواجز تفتيش غير شرعية في أقاليم بجنوبي الصومال

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

قال رئيس هيئة أركان الجيش الوطني الجنرال عبدالله علي عانود انه تم إزالة العديد من حواجز التفتيش الغير شرعية في الطرقات الرابطة بين عدة مدن ومناطق تابعة لإقليم شبيلى السفلى.

واضاف الجنرال عانود أنه تم إعتقال الجنود الذين أقاموا نقاط التفتيش، مشرا إلى إقالة من كانوا وراء إقامة الحواجز من الضباط المسؤولين.

وذكر الجنرال إعتقال 11 جنديا كانوا يقيمون الحواجز الغير شرعية، منوهاً في الوقت ذاته إلى أن الجنود والضباط سواء في هذا الجريمة.

واعلن الجنرال عانود أنه سيتم تنفيذ عمليات موسعة من أجل فتح الطرقات المغلقة لاسيما في المناطق الرابطة بين إقليم شبيلى السفلى وإقليم باي، وكذلك عمليات أخرى لإعادة فتح الطرقات في أقاليم جوبا.