أرشيف يوم: 2017/05/15

أوغندا تعتزم بإرسال المزيد من قواتها إلى الصومال

كمبالا (الاصلاح اليوم) –

أعلنت أوغندا عزمها مضاعفة عدد قواتها المتواجدة في الصومال ضمن قوات حفظ السلام الافريقية لمساعدة الجيش الصومالي في التصدي لحركة الشباب المرتبطة بتنظيم “القاعدة”. 

وقال الرئيس الأوغندي، يوويري موسيفيني، في تصريحات له، إن أوغندا ترى أنه من الأهمية بمكان سعى العالم لتصفية مليشيات حركة الشباب المرتبطة بتنظيم “القاعدة” معتبراً أن أكبر عقبة تواجه الصومال حالياً هي هذه المليشيات المسلحة التي تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة. 

كما أعلن عن قرار كامبالا بمضاعفة عدد قواتها المتواجدة على الأراضي الصومالية البالغ عددها 2700 جندي من أجل قتال مسلحي هذه الحركة هناك، اعتباراً لما تمثله من خطر على مقديشو فحسب بل على جيرانها أيضاً. 

وأوضح موسيفيني أن بلاده عاقدة العزم على مساندة الصومال في حربه ضد هذه الجماعة المسلحة إلى حين القضاء عليها. 

يشار إلى أن الاتحاد الإفريقي قام في عام 2007 بإرسال قوة عسكرية لحفظ السلام في الصومال، بدعم من منظمة الأمم المتحدة لإحلال السلام في البلاد وهي مهمة جهوية هدفها السلام في البلاد عقب حرب أهلية أودت بحياة الآلاف من المدنيين والعسكريين.

احتفالية يوم الشباب الصومالي تجري العاصمة مقديشو وكبريات المدن للبلاد

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

من المقرر أن يشارك الرئيس محمد عبد الله فرماجو إلى احتفال شعبي تنظمه وزارة الشباب والرياضة في الحكومة الفيدرالية بمناسبة يوم الشباب الصومالي الذي يصادف تأسيسه 15 مايو من كل عام. ويضع الرئيس فرماجو الزهور على تمثال SYL.

وتشهد العاصمة مقديشو وكبريات المدن الصومالية صباح اليوم الإثنين، استعدادات احتفالية كبرى بمناسبة الذكرى الـ74 من تأسيس الحركة الاستقلالية التي قادها الوطنيون الشبان بمقديشو، والذي يصادف 15 من مايو من كل عام.

 وتشير الانباء بأن الرئيس سيخطب الشعب في استاد “كونس” بالعاصمة مقديشو، وهو أول خطاب له في مكان عام منذ انتخابه في فبراير من هذا العام.

تأسس نادي الشباب الصومالي في 15 مايو عام 1943 علي يد 13 شابا من شبان الصومال ليقود الحركة الاستقلالية للبلاد.

 

رئيس الوزراء يدعو العالم إلى دعم اللاجئين الصوماليين في العالم

الدوحة (الإصلاح اليوم) –

دعا رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري إلى زيادة الدعم الدولي للصومال لمواجهة التحديات المتعلقة بعودة اللاجئين من مختلف أنحاء العالم.

وفى كلمته امام اجتماع عقد خلال مؤتمر الدوحة فى قطر امس الاحد، قال رئيس الوزراء ان حكومته ملتزمة باستقبال العائدين ولكنها طلبت المساعدة لدعم الحكومة فى اعادة توطين العائدين الذين تشرد معظمهم جراء الحرب والجفاف.

وقال رئيس الوزراء “ان معظم اللاجئين الصوماليين يعيشون فى ظروف صعبة ولذلك سيكون من الاهمية بمكان بالنسبة للمجتمع الدولى ان يلتفت الى هذه المعاناة”.

وتابع “إن حكومتنا الجديدة ملتزمة باستقبال اللاجئين الراغبين في العودة إلى ديارهم وتقديم الرعاية للمشردين داخليا الذين تأثروا بالجفاف. ولتحقيق ذلك، نحتاج الى دعم المجتمع الدولى.

ويعيش أكثر من مليوني صومالي في بلدان مختلفة في أعقاب الحرب الأهلية التي دامت ربع قرن، في حين نزح 1.1 مليون آخرين داخليا، واستضافت العاصمة ما لا يقل عن 350 ألف نازح معظمهم نازحين بسبب مجاعة 2011 والاشتباكات العشائر اللاحقة.

كما تناول خطاب رئيس الوزراء التحديات الأمنية التي تواجه البلاد وجهود الحكومة في توفير حلول مستدامة.