الأخبار

الشرق … الصومال رفضت حصار قطر ومساومات السعودية

الدوحة (الاصلاح اليوم) –

بعد بدء مقاطعة الدول الأربع لقطر سياسياً واقتصادياً بأيام، فاجأتنا حكومة الصومال الفيدرالية بموقف الحياد، حيال الخلاف الخليجي-الخليجي، عارضةً المساهمة في جهود الوساطة إذا وافقت الأطراف المعنية طبعاً.

ويذكر تقرير لموقع “هاف بوست” أن هذا كله كان في وقت قد وصل فيه وفد صومالي مكون من عدة وزراء إلى مطار جدة، أبرزهم وزير الخارجية يوسف جراد ووزير شؤون المالية عبدالرحمن بيلة، وصلوا للنقاش في دعم المملكة العربية السعودية للحكومة الجديدة، وتوقيع اتفاقيات ثنائية بين البلدين، وقابلهم آنذاك مستشار الديوان الملكي.

ولكن المفاجأة كانت حين طلب المستشار من الوفد المشاركة في حصار قطر ودعم الدول الأربع، وبالصدفة أيضاً تفاجأ وزير الخارجية بقرار الحكومة حول أزمة الخليج، وأخبر المستشار أن الرئيس قرَّر قراره، وهو الحياد. بعد الخبر تغيَّرت حالة المستشار، واستُقبِل الوفد باستقبال باردٍ، كل هذا أخبرني به صديق من ضمن الوفد.

ماذا حدث بعد ذلك؟ فقد أيَّد أكثرية الشعب، وأكثرية من مجلسي الشيوخ والبرلمان موقف الحكومة الحيادي، ولكن برز من مجلسي الشيوخ والبرلمان أشخاص لهم وزنهم بمعارضة الموقف، مثل عضو مجلس الشيوخ ورئيس الوزراء السابق عمر عبد الرشيد علي شرماركة، ورئيس لجنة شؤون الخارجية للبرلمان الصومالي عبدالقادر عسبلة، وحجتهم أن الحكومة تسرَّعت بالموقف، فهي لم تستشر الولايات الفيدرالية، كما أن الصومال لها علاقات مميزة بالدول الثلاث مصر والمملكة والإمارات، والعلاقات معها تاريخية بالتجارة والثقافة والترحال، فقد يتوقف تصدير الصومال المواشي إلى السعودية، حيث الثروة الحيوانية تشكل الدعامة الأساسية للاقتصاد الصومالي؛ إذ تسهم بنحو 40% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

كما أن السوق الإماراتي المفتوح هو السوق الضخم الوحيد للتجار الصوماليين، ومصر تؤوي أكثر من 300 من الطلبة الدارسين في جامعاتها.

الخليج أهملنا

والطرف الآخر، وهم الأكثرية، يؤيدون الحكومة في موقفها الحيادي، ويقولون: وإن كنا نعاتب إخوتنا الخليجيين بإهمال الصومال، وعدم دعم الصومال في السنوات العجاف، إلا أننا لا نريد أن نتدخل فيما لا شأن لنا به، فخلاف الخليج معقد ومسيَّس ومخطَّط من الغرب؛ لكي يستنزفوا ثروات الخليج، لذا أحسن قرار هو موقف الحياد، وحثهم بحل الخلاف بينهم دون تدخل خارجي.

ناهيك عن أن ادعاء مسألة دعم قطر للإرهاب ليست صحيحة، وهي دعاية لا تستند إلى دليل، ولا يعتقد أن وجود شخص في قطر كان سلم نفسه للحكومة وتاب من الاعتقاد الخاطئ يكون من ضمن الإرهاب ثم توجه إلى قطر، بل بالعكس قطر هي الدولة التي ساعدت الحكومات المتعاقبة بالتصالح الصومالي، ووعدت أكثر من مرة أنها ستفعل ما بوسعها لإنجاز هذا التصالح.

كما أن قطر هي التي أيَّدت الصومال أيام تدخل إثيوبيا في بلدهم، وفتحت لهم إعلامها الضخم كالجزيرة، وكانت القناة الوحيدة العربية التي تنقل الأخبار لحظة بلحظة، حتى قاطعت إثيوبيا قطر دبلوماسياً بسببها، بينما كانت الدول الأربع مؤيدة لإثيوبيا، حين قال وقتها الرئيس المخلوع حسني مبارك: “نتفهَّم دخول إثيوبيا للصومال”، دعك عن المساعدة الإنسانية الضخمة لأيام الجفاف، ومواصلة المشاريع الإعمارية حتى الآن في جميع أقاليم الصومال.

الصومال قالت موقفها، ولن تتراجع في ظل الضغوطات الداخلية والخارجية، ولكن الجديد في الموضوع أن خلاف الخليج قد أعطى للحكومة الصومالية بموقفها هذا فرصةً تعيدها إلى مسرح العالم العربي، ويدل مع كل الأزمات التي مرت بها الصومال، وتمر بها، أنها بخير، ولها سياسة مستقلة، لا تُشترى كغيرها من الدول العربية والإفريقية في دنيا المصالح والمواقف.

المصدر: الشرق

واشنطن تجدد دعمها لجهود الصومال في محاربة الاهاب الاقليمي

واشنطن (الاصلاح اليوم) –

جددت الولايات المتحدة الثلاثاء، دعمها لجهود الصومال في هزيمة الإرهاب وخاصة (حركة الشباب) وما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية (دعش).

وذكرت وزارة الدفاع الامريكية (بنتاغون) في بيان ان نائب وزير الدفاع الأمريكي بات شاناهان اكد خلال استقباله رئيس الوزراء الصومالي حسن خير في مقر (بنتاغون) دعم واشنطن “القوى” لجهود الحكومة الصومالية في هزيمة حركة الشباب و(داعش).

كما اعرب شاناهان عن “دعم بلاده للحكومة الصومالية والتي تعمل في بيئة صعبة لتنفيذ (هيكل الامن القومي)” الذى اتفق عليه في مؤتمر لندن حول الصومال في مايو الماضي.

وأضاف البيان ان الجانبين بحثا أيضا خلال اللقاء الجهود الرامية للحؤول دون استخدام الارهابيين الصومال ملاذا آمنا.

كما أكدا “اهمية مواصلة الضغط على الجماعات الارهابية الاقليمية عبر بعثة الاتحاد الافريقي في الصومال والقوات الصومالية” وكذلك اهمية احراز تقدم سياسي لضمان الاستقرار الدائم.

 

ملك السعودية يصدر أمراً تاريخياً بالسماح للنساء بقيادة السيارات داخل البلاد

أصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مرسوما ملكيا يسمح للمرأة السعودية بقيادة السيارة داخل البلاد.
وأفادت الوكالة الرسمية السعودية بأن الوزراء في الحكومة بصدد تحضير تقارير خلال 30 يوماً يتم بموجبه تطبيق الأمر الملكي بحلول يونيو/حزيران 2018.

والسعودية هي البلد الوحيد في العالم الذي يفرض حظراً على قيادة النساء للسيارات.

وكانت السعوديات قد دشن حملات على مدار سنوات للمطالبة بحقوقهن في قيادة السيارات، كما تعرضت بعض السعوديات للسجن بسبب تحديهن لقرار حظر قيادة السيارات حينها.

وصدر الأمر الملكي بتطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة على الذكور والإناث على حد سواء.

وقال الأمير خالد بن سلمان، السفير السعودي في واشنطن، إنه ” يوم تاريخي في المملكة”.

وأضاف ” قيادتنا ترى أنه الوقت مناسب لإجراء هذا التغيير لأنه لدينا في السعودية مجتمع منفتح وديناميكي وشاب”، مشيراً إلى أنه “ليس هناك توقيت خاطئ للقيام بأمر صائب”.

خطوة إيجابية

وقد رحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقرار الملك السعودي وقال في بيان نشره البيت الأبيض إن القرار “خطوة ايجابية تجاه حقوق المرأة السعودية والفرص المتاحة لها في البلاد”.

واشادت الخارجية الأمريكية بالقرار التاريخي معتبرة إياه “خطوة إيجابية في الطريق الصحيح”.

وقالت هيذر نويرت، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إننا : “نرحب بسماع هذه الأخبار”، مضيفة أنها “خطوة عظيمة في الاتجاه الصحيح، نحن سعداء اليوم، فهذه إشارة إيجابية”.

وغردت الناشطة الحقوقية السعودية لجين الهذلول -التي اعتقلت لمدة 73 يوماً في عام 2014 بسبب تحديها لقرار الحظر المفروض على قيادة السيارة في البلاد – على “تويتر” “الحمد الله”، وذلك بعد إعلان الأمر الملكي.

ونشرت منال الشريف، الناشطة السعودية صاحبة حملة “سأقود سيارتي بنفسي” تغريده على “تويتر” تقول فيها إن “السعودية لن تكون كما كانت في السابق”، وكانت الشريف قد سجنت بسبب تحديها لقرار الحظر في السابق.

وقالت الناشطة عزيزة اليوسف إن ” هذا التطور يشير إلى تغيير في حقوق المرأة”، مضيفة ” نهنئ الأمة ونساءها ونأمل بحل جميع المشاكل الأخرى العالقة”.

المصدر: بي بي سي

أحمد مدوبي: نتولى وساطة بين الحكومة الاتحادية والاقاليم الادراية في كيسمايو

كيسمايو (الإصلاح اليوم) –

دعا رئيس حكومة إقليم جوبالاند أحمد إسلام مدوبي إلى الهدوء والرصانة في الخلافات الجارية بين الإدارات الإقليمية والحكومة الفيدرالية بسبب التباين في المواقف حيال أزمة الخليج.

وقال مدوبى ان النزاعات تفضي دائما إلى زعزعة استقرار البلاد وتعهد بالوساطة بين الرؤساء الاقليميين والحكومة الفيدرالية مضيفا إلى ضرورة تبادل الاحترام بين الطرفين من أجل إحتواء القضية.

“في هذه الأيام يبدو أن هناك خلاف في البلاد. هناك تصريحات وكلام وتوجيه أصابع الاتهام. وأعتقد أن السلام والتفاوض هما وحدهما يسويان الموضوع. الخلاف يدمر فقط، ولا يحرز أي تقدم ولا يجلب أي تنمية. وبصفة عامة، نحن بحاجة إلى احترام بعضنا البعض على المستوى الاتحادي والإقليمي ومن خلال التفاوض، يمكننا الوصول إلى النجاح والازدهار “.

وجاءت تصريحات مدوبي في أعقاب قرار بونت لاند وغلمدغ وجنوب غرب الصومال في الدعم للطرف الذي تقوده المملكة العربية السعودية – الإمارات العربية المتحدة ضد قرار الحكومة الاتحادية المحايد.

يذكر ان جوبالاند هى الولاية الإقليمية الوحيدة فى الصومال التى لم تعلن عن موقفها فى الخلاف الخليجى. حيث سبق أن أعلنت هيرشبيلى علنا ​​بدعم موقف الحكومة الاتحادية الحيادي.

وتعهد مدوبي بعقد اجتماع فى العاصمة كيسمايو عاصمة الولاية يجمع الرؤساء الاقليميين لحل النزاعات.

 

أميركا تتبرع بـ19 مركبة قتالية للأميصوم

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

تلقت قوة الاتحاد الافريقي  في الصومال “أميصوم” 19 مركبة قتالية من الولايات المتحدة لتعزيز قدرتها في معركتها ضد حركة الشباب والعمل على استقرار الصومال.

وقال قائد القوات الأوغندية الجنرال موهانغا كايانجا “ستكون المركبات التي سلمت إلى الوحدة الأوغندية ضمن “أميصوم” مفيدة في تعزيز العمليات القتالية للقواتنا”.

وأكد الجنرال ميغيل أ. كاستيلانوس، نائب القائد العام للجيش الأمريكي، التزام الولايات المتحدة بتعزيز مكافحة الإرهاب في الصومال. وأضاف أن الدعم من حيث التبرع بالمركبات سيشمل جميع الوحدات التي تخدم بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال.

ورحب قائد الوحدات الأوغندية التابع للبعثة بالتبرع الذي جاء في وقته.

تأتي هذه التبرعات مع قطع غيار للمركبات وسيتم تعيين فريق صيانة لتدريب الموظفين لضمان الإصلاحات في الوقت المناسب.

نواب جنوب الغرب يعارضون قرار رئيس الولاية لدعم التحالف العربي ضد قطر

بيدوا (الإصلاح اليوم) –

عارض أعضاء برلمان ولاية جنوب غرب الصومال بشدة القرار الاخير الذى اتخذه الرئيس شريف حسن شيخ آدم مع الكتلة التى تقودها السعودية في الحصار المفروض على قطر.

واتهم النواب في مجلس الولاية الاقليمية ان الرئيس انتهك دستور الولاية بدعم التحالف العربي ضد دولة قطر.

في الأيام القليلة الماضية، كانت إدارة جنوب الغرب تعاني من خلاف سياسي حول قرار الرئيس شريف حسن بإعلان التضامن مع دول التحالف في أزمة الخليج.

وقد قطعت بونت لاند وغلمدغ علاقاتها مع قطر، وقفا جانبا مع التحالف السعودي الإماراتي، وهي خطوة أثارت الانقسام بين الحكومة الصومالية والولايات الاتحادية.

وفي موقف مغاير تماما، اعلن الرئيس المنتخب حديثا في جوهر محمد عبد واري ان موقف ولاية هيرشبيلى من أزمة الخليج هو موقف الحكومة المركزية المحايد في مقديشو.

الخارجية الصومالية تأمر عودة سفراءها في ثمانية دول في العالم

مقديشو (الاصلاح اليوم) –

دعت الحكومة الصومالية سفراءها في 8 دول في العالم  للقدوم في غضون 30 يوما إلى مقديشو، اليوم الاثنين، وذلك في بيان صحفي من مكتب الامانة الدائمة لمصلحة الوزارة.

وقدمت الامانة الدائمة لوزارة الخارجية الصومالية بيانا صحافيا أمرت بصدده عودة السفراء في جيبوتي والصين والسودان وقطر والكويت والامارات وأوغندا وزامبيا.

ولم يتطرق البيان من تقديم أي تفسير من هذا التوجيه. بيد أن الاضطرابات السياسية والاحتكاك في السلطات بين الحكومة المركزية والولايات الاقليمية للبلاد قد يكون له تأثير، في وقت تظهر تدخلات سافرة لبعض الدول في شوؤن السيادة الصومالية.

 

قتلى وجرحى إثر هجوم لحركة الشباب في محافظة بري

 بوصاصو (الإصلاح اليوم) –

قالت حركة الشباب أنها قتلت ما لا يقل عن أربعة جنود من ولاية بونت لاند فى هجوم بالقرب من جبال غلغالا فى محافظة بري، أمس الاحد.

وقال السكان المحليون ان الحادث الذى وقع فى وقت متأخر من يوم الاحد قد أسفر عن سقوط جنديين ومدنيين.

وقد اعترضت حركة الشباب قافلة كانت تقل جنودا ومدنيين بين بوصاصو وغلغلا.

وذكرت مصادر طبية انهم تلقوا خمسة جنود مصابين وجثة جنديين وامرأة بعد الهجوم.

وقالت حركة الشباب انهم نفذوا الهجوم واستهدفوا سيارة عسكرية تقل جنود الى قاعدة لقوات بونت لاند في مرتفعات غلغالا.

استعدادات لحدوث فيضانات لنهر شبيلى باقليم شبيلى الوسطى

جوهر (الاصلاح اليوم) –

يشعر سكان مدينة جوهر والمناطق المجاورة لها باقليم شبيلى الوسطى خوفا من حدوث فيضانات متوقعة على ضفاف نهر شبيلى حيث بدأ السكان المحليون بأخد الحيطة والحذر لمواجهة تلك الفيضانات.

وتفيد الانباء الواردة من مدينة جوهر بان منسوب مياه نهرشبيلى قد ارتفعت الى اعلى مستوياتها الأمر الذي ادى الى ابتعاد كثير من السكان من اماكنهم الأصلية خوفا من حدوث فيضانات جراء تصدع في ضفاف النهر.

واشار مراسل وسائل اعلام الدولة بمدينة جوهر ابوكر محمد بعدلى الى ان ادارة الاقليم تبذل جهودا كبيرة في وضع سدود، لمنع السيول والفيضانات حيث تجري تدابير الإجراءات اللازمة تحسبا للفيضانات.

يذكر ان الفيضانات عادة ما تسبب مشاكل صحية واقتصادية في البلاد، ما يؤثر سلباً على حياة الرعاة والبدو أو ساكني ضفاف الأنهار في جمهورية الصومال الفيدرالية.

المصدر: صونا

نائب في البرلمان يحذر من تفاقم الاضطراب السياسي في الصومال

مقديشو (الإصلاح اليوم) –

حذر النائب في مجلس الشعب الصومالي محمد عمر طلحة من اضطراب سياسي جديد في البلاد، مشيرا إلى ظهور فجوة بين الحكومة المركزية والولايات الاقليمية.

وقال طلحة انه يشعر بالقلق ازاء القرارات الاخيرة التى اتخذتها ثلاث ادارات اقليمية هى بونت لاند وجنوب الغرب وجلمدغ بإعلان تضامنهم لأحد الأطراف في الازمة الخليجية.

وأضاف النائب أن الحكومة لاتحادية اتخذت موقفا محايدا إزاء الأزمات الدبلوماسية في البلدان الخليجية.

وأشار النائب أن على الحكومة تقديم شكوى إلى الجامعة العربية أو الجلوس مع دولة الإمارات العربية المتحدة لحل الأزمات السياسية المتزايدة في الصومال التي بدأت الشهر الماضي.

والجدير بالذكر أن الإمارات العربية المتحدة تسعى بشكل وثيق في تأثير الشأن الداخلي للحكومة الصومالية وتوجيهها وفقا لمصالحها دون مراعاة السيادة الصومالية، وفق محللين.